دايت

طريقة لسد الشهية المفتوحة

لانقاص الوزن، تحتاج إلى تقليل كمية السعرات الحرارية اليومية، ولسوء الحظ، فإن الحمية تؤدي غالبا إلى زيادة الشهية والجوع الشديد، وهذا ما يجعلها صعبة إلى حد ما، ويمكن أن يكون السبب في فشلها، وفي مقالة طريقة لسد الشهية المفتوحة نعرض بعض الطرق التي يمكنها أن تساعد في حل هذه المشكلة.




الطعام والشهية المفتوحة

يمكن لبعض الأطعمة أن تحافظ على شعور الجسم بالإمتلاء لفترات أطول من غيرها، وغالبا ما تكون ذات خصائص محددة تعوض عن الجوع، منها الأطعمة ذات النسب العالية من البروتين، أو الأطعمة الخالية من الدهن والمنتجات قليلة الدسم.

تناول الأطعمة التي تعمل على سد الشهية المفتوحة، يمكن أن تساعد في التحكم في إستهلاك السعرات الحرارية، وتناول الطعام الأكثر صحية، والإبتعاد عن الوجبات السريعة ذات النسب العالية من السكر مع درجات أقل من الشبع.

الطعام والشهية المفتوحة

طريقة لسد الشهية المفتوحة

الاكثار من البروتين

اضافة المزيد من البروتين إلى النظام الغذائي يمكن أن يزيد من شعور الجسم بالإمتلاء، ويجعله يرغب في الطعام بشكل أقل من السابق، ما قد يساعد على تقليل الدهون، وخاصة إذا تم استهلاك البروتين خلال الوجبة الأكثر أهمية في اليوم، وجبة الإفطار.

النسب العالية من البروتين تساعد في زيادة العضلات لحجمها، ما يجعله الخيار المفضل لمن يبحث عن زيادة حجم العضلات، والكمية التي يحتاجها أي شخص تعتمد على أسلوب حياته ووزنه، وكلما كان أكثر نشاطا، إحتاج المزيد من البروتين.

إقرأ أيضا:نظام غذائي يتبع رجيم الماء لخسارة الوزن

الاكثار من الالياف

تناول النسب العالية من الألياف تجعل المعدة تمتد أكثر، ما يؤثر على هرمونات الإمتلاء، وبالإضافة إلى ذلك، تساعد الألياف على إنتاج أحماض دهنية قصيرة السلسلة، يعرف أنها تساهم في تعزيز الشعور بالإمتلاء.

الأطباق التي تحتوي على الحبوب الغنية بالألياف مثل البازلاء والحمص والعدس يمكن أن تزيد من الشعور بالإمتلاء لدى الشخص بنسبة تزيد عن الثلاثين في المائة، وفي المتوسط، فإن الكمية التي ينصح بها من الألياف تبلغ 14 جراما يوميا.

الاكثار من الالياف

الاكثار من الالياف

شرب الماء

يساعد شرب الماء في زيادة الشعور بالشبع، بسبب إمتلاء المعدة بالماء عوض الطعام، وفي الواقع، أظهرت دراسة أن شرب كوبين من الماء مباشرة بعد وجبة الطعام يساعد على تقليل كمية الطعام بنحو 22 في المائة، ويعتقد أن 500 مل من الماء كافي لإرسال إشارات الإمتلاء للدماغ.

فإن الجسم دائما ما يعمل على التخلص من السوائل الزائدة في الجسم بعد مدة من شرب الماء، لهذا يجب الحرص على إستهلاك الماء مباشرة قبل الوجبة، والنتائج تكون أفضل مع تضمين الوجبة لبعض السوائل، مثل الحساء.

النوم الكافي

الحصول على قسط كاف من النوم يمكن أن يحمي الجسم من زيادة الوزن، وفي تقليل الجوع، وتشير الدراسات إلى أن قلة النوم يمكن أن تزيد من الجوع والشهية بنسبة تصل إلى 24 في المائة، وفي نفس الوقت، تخفض مستويات هرمونات الإمتلاء بنسبة 26 في المائة.

إقرأ أيضا:رجيم سريع المفعول جديد

ممارسة التمارين

التمارين تقلل من تنشيط مناطق المخ المرتبطة بالرغبة الشديدة في تناول الطعام، ما يؤدي إلى إنخفاض الحافز لتناول الكثير من الطعام، وتقليل مستويات هرمون الجوع، مع زيادة الشعور بالإمتلاء، كما أن التمارين تعمل على حرق المزيد من السعرات، وتخلص الجسم من الدهون.

ممارسة التمارين

ممارسة التمارين

استهلاك الزنجبيل

الزنجبيل يتم ربطه مع العديد من الفوائد الصحية، وتشمل هذه الفوائد تقليل الشعور بالغثيان ومستويات السكر في الدم، بالإضافة إلى القدرة في الحد من الجوع، وهذه الفائدة يمكن الحصول عليها من خلال إستهلاك 2 جرام  من مسحوق الزنجبيل بشكل يومي.

شرب القهوة

القهوة لها فوائد عديدة، منها التقليل من الشهية، بفضل إفراز القهوة للببتيد YY، وبحسب إعتقاد العلماء، فان مستويات هذا المركب في الجسم يلعب دورا مهما في التحكم في الشهية لدى الإنسان، ويعزز الشعور بالإمتلاء.

التركيز خلال الأكل

تناول الطعام بسرعة أو التركيز على شيء آخر مثل التلفاز أو الهاتف يمكن أن يزيد من صعوب إرسال إشارات الشبع إلى الدماغ، ما يسهم في تناول كمية أكبر من الطعام دون إدراك، ولحل هذه المشكلة، ينصح بالتركيز على طبق الطعام، وعلى الجودة بدلا من الكمية.

المراجع
المصدر 1
المصدر 2

السابق
أعراض نقص المغنيسيوم
التالي
لماذا يجب الوضوء بعد اكل لحم الجمل

اترك تعليقاً