الأضطرابات النفسيه

5 أشیاء یجب أن تعرفها عن الشخص النرجسي

یبدو الشخص النرجسي مثل أي شخص آخر. قد یكون مظهره جمیلا وقد یبدو ساحرا ومتألقا و ودودا.وهو لیس كذلك.
النرجسیون صبیانیون متلاعبون و یعتقدون أن لهم الحق في كل ما یریدون ، سواء حصلوا علیه أم لا – وسیفعلون كل ما بوسعهم للحصول علیه وإذا لم یحصلوا علیه سیغضبون .

سینشرون الأكاذیب عنك لعائلتك وأصدقائك وزملائك في العمل و حتى أطفالك. سیخبرون الناس أنك مجنون و مسيء و متلاعب وكاذب وأنك شاذ جنسیًا ، وأي شيء یدمر سمعتك. سیحاولون طردك و نبذك وتجاهلك و الغرض من هذه الأكاذیب النرجسیة هو حرفیاً تدمیرك أو تدمیر اي شيء جید بالنسبة لك.

یمكن لأي شخص أن یصبح هدفًا للنرجسي إذا امتلك أشیاء یحسده النرجسي علیها و یمكن أن تكون هذه الأشیاء أشیاء مادیة أو مواهب أو أصدقاء أو عائلة ولا یمكن للنرجسي أن یرى الآخرین سعداء و سیعمل بجد لإتعاسهم حتى لو كان
الشخص الذي یدمره هو والده أو طفله أو شقیقه أو صدیقه أو زوجه.

إذا كان أحد أفراد أسرتك أو زمیلك في العمل یلومك باستمرار على أخطاء غیرك أو إذا أنكر فعلته حتى عند الإمساك به متلبسًا أو إذا غیر موقفه أو رأیه بشأن شيء ما فقط لمعارضتك أو إذا كان یتهمك باستمرار بقول و فعل أشیاء لا تفعلها أو إذا كذب علیك لأشخاص آخرین أو إذا كان یتوقع منك إحراق نفسك فقط للحفاظ علیه فأنت تتعامل مع نرجسي.

إقرأ أيضا:أعراض مرض الإكتئاب

5 أشیاء یجب أن تعرفها عن النرجسی عندما تتعامل معه:

العیش مع نرجسي في حیاتك أمر صعب للغایة. سیدمر احترامك لذاتك و سمعتك و عائلتك و أحلامك و حیاتك و عقلیتك إذا أتیحت له الفرصة و أفضل نصیحة هي أن تبتعد عن النرجسي بمجرد التعرف علیه في حیاتك.

لا تتحدث معه و لا تنخدع بتلاعبه. لا یمكنك مساعدته. یمكنه فقط سحبك معه و إذا كنت لا تستطیع تجنب النرجسي في حیاتك، فإلیك خمسة أشیاء یجب تذكرها لحمایة نفسك.

1. كل شيء یقوله النرجسي هو كذب وتلاعب واحتیال:

تم تصمیم الأكاذیب النرجسیة لإجبار الآخرین على فعل ما یریده النرجسي منهم. الأكاذیب التي یرویها النرجسي هي بالضبط ما یرید الناس سماعه وهو یقول ذلك و یقصده. إنه یعرف ما ترید أن یقوله وسیقوله إذا كان علیه ذلك ، لكن هذا هو الكذب بعینه.

كل ما یخرج من أفواه هؤلاء الناس هو اكاذيب و تلاعبات تتماشى مع كل ما یحاولون حملك على القیام به الیوم و غدا سیقولون عكس ذلك بالضبط إذا كان علیهم القیام بذلك من أجل الحصول على ما یریدون.

في الساعة الرابعة یعتذر النرجسي بشدة عن الكذب علیك (مرة أخرى) ، قائلاً إنه سیفعل أي شيء – أي شيء ، هل تسمعه ؟! – لإرضائك لأنه لم یقصد أن یؤذیك. أنت أفضل شيء حدث له ، أنت مدهش ، أنت رائع. في الساعة 4:30 یصر النرجسي على أنه لم یكذب علیك أبدًا.

إقرأ أيضا:مرض ثنائي القطب مجنون

زعمت أنه كذب ثم أجبرته على الاعتذار لك على الرغم من أنه لم یرتكب أي خطأ لأنك غیر معقول و مسیطر علیه ومسيء. وهو یقلب كل ما قیل بطریقة تجعلك تبدو وكأنك تكذب أو مرتبك و عندما تستمر في الإصرار على أن هذا لیس صحیحًا أو تشیر إلى أنه قد اعترف بالكذب سینطلق في ذعر هستیري و یصرخ لاحتواء الموقف من خلال خداعك و الابتعاد عن عواقب أفعاله .

انظر ماذا تفعل له! انظر كیف تؤذیه! أنت قاس و شریر و مسيء! نعم ، حسنًا ، تعتقد أنه كذب و لقد أمسكته متلبسًا بالكذب ولكن انظر إلى ما تفعله! لا یهم ما فعله! لا شيء یستحق هذا النوع من الإساءة! أنت الشخص الخطأ!

لماذا التغییر؟ یغیر نغمته لأن تكتیكه الأولي لم ینجح. أنت لم تفعل ما یریدك أن تفعله و هذه هي المرة الألف التي یكذب فیها علیك حول نفس الشيء. و من الواضح أنه لیس نادما على فعلته. لقد اعتذر وعلیك قبوله. إذا لم تفعل ، فأنت تسيء معاملته. سیستمر في تغییر تكتیكه حتى ینجح شيء ما.

الاعتذار لم ینجح ، لذلك یتغیر الآن إلى الإنكار: لم یكذب قط وتعتقد فقط أنه فعل ذلك لأنك غبي او مجنون او غیر عاقل …إلخ و إذا لم تنجح هذه الإستراتیجیة سیتغیر من مهاجمتك إلى الادعاء بأنك تهاجمه: أنت تقول فقط أنه كذب لأنك تكرهه بشدة. لا یمكنه فعل أي شيء بشكل صحیح أو یجعلك سعیدًا لأنك قاسٍ ومسيء.

إقرأ أيضا:ما هو مرض الذهان ؟

اذا لم ینجح هذا التكتیك یهددك بفعل ما یرید وقد یتبع ذلك عنفًا – سواء تجاهه أو تجاهك ، یصرخ أو یبكي أو أي مزیج من سوء التنظیم العاطفي.

هنا حیث یحدث شيء مثیر للاهتمام في كثیر من الأحیان و إذا وقفت بعیدا وشاهدت هستیریا وجهه دون التراجع سیهدأ و سیبدأ من البدایة مرة أخرى .

إذا استمر الجدال لفترة كافیة ستراه یمر بنفس دورة تكتیكات التلاعب مرارًا وتكرارًا. كل شيء یعرف كیف یفعله. لا یستطیع تحمل مسؤولیة ما فعله (على الرغم من أنه یعتقد على الأرجح أن اعتذاره یكفي) ، لا یمكنه أن یفهم أو یهتم بأنه اساء لك ولا یمكنه أن یرى أنه ارتكب أي خطأ.

كل ما یمكنه فعله هو محاولة السیطرة علیك إما بإخبارك بما یعتقد أنك ترید سماعه أو استخدام العنف والهستیریا لتفعل ما یرید. لا شيء منها حقیقي ، ربما باستثناء الغضب الذي تراه. كل ما یقوله هؤلاء الناس هو كذبة مصممة للتلاعب والسیطرة و إجبارك على القیام بما یریدونه و مهما اراد أن یفعل فهذا هو المدى الذي سیصل إلیه.

2-لن تكون العلاقة مع النرجسي متساویة أبداً:

قد یكون قبول هذا صعبًا على الناس لا سیما أن معظمنا نشأ على المساواة والمعاملة العادلة للجمیع ، لذلك عند التعامل مع شخص نرجسي ، من الضروري تذكر هذا الأمر.

لا یمكن أن تكون العلاقة مع النرجسي متساویة.وهو لا یرید علاقة متساویة على الإطلاق. یرید أن یكون الأول دائما وسیفعل كل ما بوسعه للتأكد من أنه الأكثر أهمیة. و أي محاولات یقوم بها الشخص الآخر للاستقلال والمعاملة المتساویة ینظر إلیها على أنها تهدیدات شدیدة من قبل النرجسي و یتم مهاجمة الشخص لأنه تجرأ على أن تكون لدیه مشاعر.

النرجسیة هي أكثر بكثیر من مجرد الأنانیة وأي شخص عاش مع نرجسي یعرف بالضبط مدى سوء المعاملة الفظیعة و مدى الألم المروع ومدى سوء هذا النوع من العلاقات المدمرة. لن ینظر للآخرین على قدم المساواة و القیام بذلك سیكون بمثابة الانتحار للنرجسي.

3-سیستخدمك النرجسي دائمًا:

ینظر النرجسی إلى الناس كأشیاء وامتدادات لنفسه. ولهذا السبب فهو غير قادر على رؤیة الناس كأشخاص منفصلین عنه لهم مشاعرهم واحتیاجاتهم ورغباتهم وآرائهم الخاصة. هذه هي الطریقة التي یرى بها النرجسي و یتفاعل من خلالها مع الآخرین و سیستمر في استخدامك طالما أنه یعتقد أن لدیك ما یرید.

لا یمكن تغییر ذلك ومن المهم جدًا أن یفهم كل من یتعامل مع شخص نرجسي هذا الأمر.ولا یمكن مساعدته أو إصلاحه أو شفائه. لقد فات الأوان بالنسبة له. إنه لأمر محزن للغایة ولكن الضرر حدث ولا یمكن إجبار النرجسي على رؤیة الآخرین كبشر. إنها مضیعة للوقت في محاولة الوصول إلیه أو حمله على رؤیته.

4-لن یتغیر النرجسي أو یتوقف عن الإساءة إلیك:

النرجسی لدیه وحش داخلي یهاجمه بأشیاء رهیبة 24 ساعة في الیوم و إن انتقاد الآخرین هو الطریقة الوحیدة التي یمكنه من خلالها اسعاد نفسه. إنه ببساطة ینشر البؤس حوله على أمل أن یزیل بعض العقاب عن نفسه.

في قرارة نفسه یعتقد النرجسی أنه سیئ و ضعيف و بسبب هذا یسیء الى الأشخاص الذین یحبونه بشدة. هذه هي طبیعة العلاقة مع شخص نرجسي: لا یمكن حرفیاً أن تكون أي شيء سوى الإساءة. الشخص الآخر موجود فقط لجعل النرجسي یشعر بتحسن.

في الواقع ، یأمل النرجسي في إحداث نوع من زرع الشخصیة أو مبادلة مع الشخص الآخر. الشخص الآخر هو كل شيء یشعر النرجسي أنه لیس فیه: رعایة ، ذكاء ، كاریزما ، محبوب جدًا ،كفء ، قوي ، مثیر … أیا كان یرید النرجسي استیعاب هذه الصفات الجیدة في نفسه وإجبار الشخص الآخر على حمل كل صفاته السیئة.

إنه بحاجة للسیطرة على الشخص الآخر من أجل تجریده من صفاته الجیدة المرغوبة وأخذها لنفسه. یحتاج إلى الإساءة و تحقیر الشخص لإرغامه على تحمل صفاته السیئة وإعفائه منها. وهذا سبب آخر لسوء المعاملة: إذا أقنع الشخص الآخر أنه سیئ أو أقنع الآخرین بأن الشخص سیئ ، فهذا یفرحه جدا.

إذا كذب عن الشخص الآخر وجعل الآخرین یكرهونه، فهذا یجعله سعیدا . إذا قال أن الشخص الآخر لا یهتم ، فهذا یعني أنه یهتم أكثر. إذا أقنع الشخص الآخر أنه مجنون ، فهذا یعني أنه مؤهل. إذا جعل الشخص الآخر یشعر بالضعف ، فهذا یجعله قویًا.

ربما الأهم من ذلك ، أن النرجسي یستمتع بإیذاء الآخرین. الإساءة مثل الطعام له حرفیا و یعني التوقف عن الإساءة إلى الشخص الآخر الاعتراف بأن الشخص لا یستحق الإساءة ولن یحدث ذلك أبدًا. ویُنظر إلى الشخص الآخر أیضًا على أنه یمتلك صفات جیدة یریدها النرجسي بشدة ویظن أنه یستحقها ولكن لا یمكن أن یمتلكها لأن الشخص یرفض منحها بقسوة و یُنظر إلى هذا على أنه غیر عادل للغایة أو أنه مسيء.

و من خلال عدم إعطائه ما یرید یظن النرجسي أنه یتعرض لسوء معاملة بشكل رهیب و یعتقد أن الشخص المسيء الذي یحجب عنه ما یرید یستحق كل عقاب یمكن أن یعاقبه به النرجسي.

5-لا یستطیع النرجسي أن یحبك:

إذا لم نوضح هذا الأمر حتى الآن ، فیجب أن یكون واضحًا الآن. إذا كان أي شخص یتعامل مع النرجسی یسأل نفسه هل یمكن للنرجسی أن یحب الآخرین؟ الجواب لا. النرجسي لا یحبك.

لا یمكن أن یكون النرجسي سعیدًا ولا یمكنه أن یجعل أي شخص آخر سعیدًا أیضًا. حتى لو كنت تفعل كل شيء یطلبه منك النرجسي بالطریقة التي یریدها بالضبط سیجد طریقة ما لتكون مخطئا حتى یتمكن من معاقبتك.

إذا كنت تعیش مع نرجسي ، فربما تعرف ذلك بالفعل. لا تحبس أنفاسك أو تضیع وقتك في انتظار التغییر. لن یحدث ذلك. إنه غیر قادر على الحب والتعاطف والولاء أو الأمانة. إن العلاقة مع النرجسي هي حلقة لا نهایة لها من الإساءة و السیطرة والقسوة و لا یمكن للنرجسي أن یحب أي شخص ، وخاصة نفسه. إنه یعرف فقط كیف یأخذ.

السابق
اعراض نقص فيتامين D3 وخطورة نقص فيتامين D3
التالي
طريقة انتقام الشخصية النرجسية والتعامل معها

اترك تعليقاً