أمراض معدية

ما هو مرض السل؟

السل هو مرض معدي يصيب عادة الرئتين. بالمقارنة مع الأمراض الأخرى التي تسببها إحدى العوامل المعدية ، يعتبر السل ثاني أكبر مرض قاتل على مستوى العالم.

هل مرض السل معدي؟

أنواع السل؟

يصيب السل عادة الرئتين، رغم أنه يمكن أن ينتشر إلى الأعضاء الأخرى حول الجسم. يميز الأطباء بين نوعين من عدوى السل؛ كامن ونشط.

السل الكامن: تبقى البكتيريا في الجسم في حالة غير نشطة. لا تسبب أي أعراض وليست معدية لكنها قد تصبح نشطة.

السل النشط: تسبب البكتيريا الأعراض ويمكن أن تنتقل إلى الآخرين.

علامات الإنذار المبكر

وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) تشمل أعراض مرض السل ما يلي:

  • الشعور بالمرض أو الضعف.
  • فقدان الشهية وفقدان الوزن.
  • قشعريرة، حمى وتعرق ليلي.
  • سعال شديد يستمر لمدة 3 أسابيع أو أكثر.
  • ألم في الصدر.
  • السل يمكن أن يؤثر أيضا على أجزاء أخرى من الجسم، تعتمد الأعراض على الجزء الذي يصيبه.

الأعراض

خلال المرحلة الكامنة لا تظهر أعراض السل. عندما يكون السل نشطًا، يمكن أن يظهر السعال والحمى وأعراض أخرى. في حين أن السل يصيب عادة الرئتين، فإنه يمكن أن يؤثر أيضًا على أجزاء أخرى من الجسم وستختلف الأعراض تبعًا لذلك.

إقرأ أيضا:ما هو مرض الطاعون ؟ إليك مجموعة من الحقائق حول الطاعون أو مايعرف بالموت الأسود

بدون علاج يمكن أن ينتشر مرض السل إلى أجزاء أخرى من الجسم عبر مجرى الدم كالتالي:

العظام: قد يكون هناك ألم في العمود الفقري وتدمير المفاصل.

الدماغ: يمكن أن يؤدي إلى التهاب السحايا.

الكبد والكلى: يمكن أن يضعف وظائف ترشيح النفايات ويؤدي إلى الدم في البول.

القلب: يمكن أن يضعف قدرة القلب على ضخ الدم مما يؤدي إلى سدادات القلب، وهي حالة يمكن أن تكون قاتلة.

التشخيص

يتم تشخيص مرض السل بشكل شائع عبر اختبار الجلد الذي يتضمن حقنة في الساعد. للتحقق من السل، سوف يستخدم الطبيب سماعة الطبيب للاستماع إلى الرئتين والتحقق من وجود تورم في الغدد الليمفاوية. سوف يسألون أيضًا عن الأعراض والتاريخ الطبي بالإضافة إلى تقييم خطر تعرض الفرد للسل.

الاختبار التشخيصي الأكثر شيوعًا للسل هو اختبار للجلد حيث يتم إجراء حقن صغيرة من السل PPD وهو مستخرج من بكتيريا السل أسفل الساعد الداخلي.

العلاج

يمكن علاج غالبية حالات السل عندما يتوفر الدواء المناسب ويدير بشكل صحيح. يعتمد النوع الدقيق وطول فترة العلاج بالمضادات الحيوية على عمر الشخص، وصحته العامة، والمقاومة المحتملة للعقاقير سواء كان السل كامنًا أو نشطًا وموقع العدوى (أي الرئتين والدماغ والكلى).

إقرأ أيضا:مرض السل

قد يحتاج الأشخاص المصابون بالسل الكامن إلى نوع واحد فقط من المضادات الحيوية للسل، بينما يحتاج المصابون بالسل النشط (وخاصة السل المقاوم للأدوية المتعددة) إلى وصفة طبية من الأدوية المتعددة.

هل السل معدي؟

تسبب بكتيريا المتفطرة السلية في مرض السل الذي ينتشر عبر الهواء عندما يصاب الشخص المصاب بمرض السل (الذي تتأثر رئته) بالسعال أو العطس أو البصق أو الضحك أو التحدث.

السل مُعدٍ، لكن ليس من السهل اصطياده. فرص الإصابة بالسل من شخص تعيش معه أو تعمل معه أعلى بكثير من فرص إصابة شخص غريب. معظم الأشخاص المصابين بالسل النشط والذين تلقوا العلاج المناسب لمدة أسبوعين على الأقل لم يعد معديا.

منذ أن بدأت المضادات الحيوية تستخدم لمكافحة السل، أصبحت بعض السلالات مقاومة للعقاقير. ينشأ السل المقاوم للأدوية المتعددة (MDR-TB) عندما يفشل المضاد الحيوي في القضاء على جميع البكتيريا، مع تطور البكتيريا الباقية على قيد الحياة لتلك المضادات الحيوية وفي أحيان أخرى في نفس الوقت.

MDR-TB قابل للعلاج والشفاء فقط من خلال استخدام أدوية محددة للغاية لمكافحة السل، والتي غالبا ما تكون محدودة أو غير متوفرة بسهولة. في عام 2012، طور حوالي 450،000 شخص مرض السل المقاوم للأدوية المتعددة.

الوقاية

إذا كنت مصابًا بمرض السل النشط، فقد يساعد قناع الوجه في تقليل خطر انتشار المرض إلى أشخاص آخرين، يمكن اتخاذ بعض التدابير العامة لمنع انتشار السل النشط.

إقرأ أيضا:ما الذي يسبب الأمراض المعدية و ما هي انواعها و طرق الوقاية منها ؟

تجنب الأشخاص الآخرين من خلال عدم الذهاب إلى المدرسة أو العمل أو النوم في نفس الغرفة، سيساعد على تقليل خطر وصول الجراثيم إلى أي شخص آخر.

ارتداء قناع، وقم بتغطية الفم، وابحث عن غرف التهوية حيث يمكن أن يحد أيضا من انتشار البكتيريا.

المراجع:

مصدر1

السابق
معلومات عن شجرة الغضا
التالي
ما يجب عليك معرفته قبل السفر إلى فرنسا

اترك تعليقاً