تركيا

مدينة كارابوك بتركيا وأهم الفعاليات بها

كارابوك عاصمة مقاطعة كارابوك في منطقة البحر الأسود في تركيا، وهي واحدة من أحدث المقاطعات التركية في الجزء الشمالي من الأناضول وتقع على بعد حوالي 200 كيلومتر إلى الشمال من أنقرة، حتى قبل سنوات قليلة كانت المدينة إحدى مناطق زونجولداك منذ عام 1995، وفيما يلي معلومات عن مدينة كارابوك تركيا.

معلومات عن مدينة كارابوك تركيا

كارابوك

لا توجد حقائق مثبتة حول أصل الاسم، في اللغة التركية كارا يعني الأسود أو الأرض وبوك تعني الزاوية، لكن بعض السكان المحليين يعتقدون أن بوك هو اسم الغطاء النباتي في المنطقة، لذلك ربما كلمة كارابوك تعني أرض النباتات بوك.

المناخ في كارابوك

يصنف المناخ في كارابوك على أنه دافئ ومعتدل، ولكن تهطل الأمطار بكثيرة على مدار العام، حتى في الأشهر الأكثر جفافاً توجد الكثير من الأمطار، متوسط درجة الحرارة السنوي هو 10.9 درجة مئوية.

أقل كمية لهطول الأمطار تحدث في شهر أغسطس، وتهطل معظم الأمطار في مايو، بينما درجات الحرارة الأعلى تكون في شهر في يوليو، عند حوالي 20.2 درجة مئوية، وفي يناير يبلغ متوسط درجة الحرارة 0.5 درجة مئوية، وهي أدنى متوسط درجة حرارة خلال العام بأكمله.

إقرأ أيضا:عدد سكان تركيا 2020

المناخ – معلومات عن مدينة كارابوك تركيا

التعليم في كارابوك

توجد بها جامعة كارابوك التي تأسست عام 2007، وتعتبر واحدة من الجامعات الحديثة والأكثر ديناميكية في تركيا، وتقع الجامعة في منطقة البحر الأسود الغربي بالقرب من سفرنبولو، وتتعهد الجامعة بأن تصبح مؤسسة معتمدة عالمياً في التعليم والبحث والجودة، كما تولي أهمية قصوى لحرية التعبير والفكر والقضاء.

تسعى الجامعة لإنشاء حرم جامعي يضم جميع الطلاب من مختلف الثقافات والقوميات وإعدادهم للمنافسة العالمية، وتتبنى أسلوب التعلم مدى الحياة، وتقدم الجامعة برامج البكالوريوس والدراسات العليا، وتضم 16 كلية، و 4 معاهد، و 4 مدارس للمرحلة الثانوية، و 8 مدارس عليا مهنية.

التعليم -معلومات عن مدينة كارابوك تركيا

مدينة كارابوك قديما

في العصور القديمة كان كارابوك طريقًا مهمًا بين أماسرا على الساحل ووسط الأناضول، ويعود تاريخ المدينة إلى السنوات الأولى من قيام الجمهورية التركية، فقد كانت قرية فرعية صغيرة مكونة من 13 منزلاً في سفرنبولو، كانت هناك أيضا محطة قطار صغيرة تسمى كارابوك على طريق أنقرة – زونجولداك، ثم بدأت المدينة تتطور مع تصنيع البلاد، وأصبح اسم كارابوك ذات شهرة عالية في تركيا.

إقرأ أيضا:السياحة في تركيا في شهر يوليو

هادريانابوليس تسمى الآن إسكيبازار، وهي مدينة قديمة من الإمبراطورية الرومانية في القرن الرابع، وتقع على بعد حوالي 3 كم من كارابوك، فهناك العديد من النوافير والكنائس والحمامات الرومانية، على الرغم من أن معظمها تم التنقيب عنه مؤخرًا، إلا أن الحفر الغير القانوني، والذي استمر لسنوات عديدة قد أضر بفرص إسكيبازار في أن تصبح مصدر جذب سياحي كبير.

مدينة كارابوك قديما

مدينة كارابوك حديثا  

كارابوك الآن هي المركز الصناعي الرائد في تركيا لإنتاج الحديد والصلب، حيث تم إنشاء مصنع للحديد والصلب بها في عام 1939، ويعد واحد من المصانع الأولى التي أقيمت في تركيا في هذا المجال، فشهدت المدينة نموا سريعا وتطورت تطورا هائلا في فترة قصيرة.

تمتلك المدينة مواردها الخاصة من الرخام الأبيض والحجر الجيري، كما تشتهر بصناعة الفحم، وهناك أيضًا مصانع كيميائية تنتج حمض الكبريتيك والفوسفات، وهي واحدة من المدن التركية التي تملك أكبر منطقة غابات، فهي مليئة بغابات الصنوبر، ولديها مجموعة متنوعة وهائلة من الأشجار المختلفة.

مدينة كارابوك حديثا

الانشطة الترفيهية المهمة والفعاليات الاهم

تقام عدة فعاليات في كارابوك وخاصة في الجامعة، حيث يقام كل عام تقريبا حملة للتبرع بالدم، وتقابل هذه الحملات باهتمام كبير من قبل طلاب والموظفين وسكان المدينة، وهذه الحملات تابعة للهلال الأحمر التركي، ويستمر هذا الحدث لمدة 3 أسابيع.

إقرأ أيضا:عادات وتقاليد الزواج في تركيا

كما يقام يوم للثقافة ويعرف بيوم الكتاب، حيث تأتي العديد من دور النشر إلى المدينة والجامعة، مع وجود آلاف من الكتب ليختار منها الطلاب والناس ويشترون ما يحتاجونه، كما تنظم المدينة أيضا العديد من ماراثونات الجري بين السكان، وتقدم الجوائز للفائزين.

السياحة في كارابوك

تحظى المدينة بشهر واسعة في السياحة الثقافية خاصة سفرنبولو، المدينة العثمانية النموذجية التي ظلت قائمة حتى يومنا هذا، مع الأشكال المعمارية للمباني والشوارع فيها، والتي توضح الفترة.

يوجد حوالي 2000 منزل على هذا الطراز التركي التقليدي، والذي شيد في القرن السابع عشر وبداية القرن الثامن عشر، كما يوجد بها المسجد القديم والحمام القديم ومدرسة سليمان باشا وهي أبرز الأمثلة على العمارة العثمانية في المدينة.

المصدر1

المصدر2

السابق
رياضة الغولف بالوطن العربي
التالي
السياحة في ألمانيا والنمسا

اترك تعليقاً