بحر المعلومات

معلومات عن مدينة انطاليا تركيا..أهم الفاعليات والانشطة بمدينة انطاليا تركيا


تقع أنطاليا على ساحل جنوب غرب الأناضول المحاذي لجبال طوروس، وهي أكبر مدينة تركية على ساحل البحر الأبيض المتوسط، يسكن بها أكثر من مليون شخص في المنطقة الحضرية، استقرت المدينة حوالي عام 200 قبل الميلاد من قبل سلالة عتال بير جامون، التي سرعان ما هزمت من قبل الرومان، واليوم سوف نتعرف سوياً على معلومات عن مدينة انطاليا تركيا .

معلومات عن مدينة انطاليا تركيا

أنطاليا هي أكبر منتجع بحري دولي في تركيا، وتقع على الريفيرا التركية، سجل 12.5 مليون سائح رقما قياسيا عبر المدينة في عام 2014.

المناخ في مدينة انطاليا تركيا

تتمتع أنطاليا بمناخ متوسطي نموذجي مع فصول رطبة وصيف حار جاف، والشتاء معتدل وممطر، الشتاء مثل الربيع، والربيع يشبه الصيف، خلال الأشهر أبريل ومايو وأكتوبر ونوفمبر، من المرجح أن تواجه طقسًا جيدًا مع متوسط ​​درجات حرارة لطيف.

ويمكن أن نقسم طقس انطاليا خلال العام هكذا:

  • الموسم الساخن: يونيو ويوليو وأغسطس وسبتمبر.
  • موسم الأمطار: يناير وفبراير ونوفمبر وديسمبر.
  • فترات الجفاف: يونيو ويوليو وأغسطس وسبتمبر.

التعليم في مدينة انطاليا تركيا

أما عن التعليم فحين نتحدث عن أهم ما  يميز التعليم في انطاليا لابد أن نذكر كلية المجتمع الدولي في أنطاليا فهي الأكثر شهرة، حيث تقدم التعليم باللغة الإنجليزية والتركية، لديهم دورات ما قبل المدرسة، الابتدائية والثانوية في مدرستين في المنطقة، كما تقدم المدرسة تعليمًا راسخًا وناجحًا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 14 عامًا.

ثانيا كلية تيد أنطاليا التي تأسست في عام 2006 كمدرسة ابتدائية، التدريس بها باللغة الإنجليزية والتركية والألمانية، كما أنها توفر رياض الأطفال، والمدارس الابتدائية والثانوية، تحتوي هذه الكلية على عضوية دولية مثل IBO (مدارس البكالوريا الدولية) و CIS (مجلس المدارس الدولية) و ECIS (المجلس الأوروبي للمدارس الدولية) والمدارس البيئية.

كما تأسست مدارس ISTEK في عام 2008، تضم المدرسة تعليمًا تركيًا وإنجليزيًا وألمانيًا،  يتم توفير دروس اللغة الإنجليزية من قبل المعلمين الأتراك ومعلمي اللغة الإنجليزية الناطقين بها، كما يتم تنسيق التدريب من قبل مدرسي اللغة الإنجليزية الناطقين بها.

التعليم في مدينة انطاليا تركيا

مدينة انطاليا تركيا قديما وحديثا

أنطاليا التي تعني “منزل أتالوس” أسسها أتالوس الثاني، بعد سقوط مملكة بير غامون عام  (133 قبل الميلاد)، كانت المدينة مستقلة لفترة من الوقت ولكنها سقطت في أيدي القراصنة، تم دمجها لاحقًا في الإمبراطورية الرومانية من قبل القائد Servals Usurious في 77 قبل الميلاد،  وفي 67 قبل الميلاد، أصبحت المدينة قاعدة بحرية لبوميس، وفي عام 130 بعد الميلاد، قدمت زيارة هادري نوس تقدمًا لمدينة انطاليا، حيث حققت أنطاليا التي تم قبولها كمركز الأسقفية خلال الفترة البيزنطية تطورات كبيرة بعد امتلاكها من قبل الأتراك.

إقرأ أيضا:سيرة ذاتية عن ابن رشد : نبذة عن حياته الشخصية والمهنية وأبرز أعماله

شهد الحكم الروماني ازدهار أنطاليا، بما في ذلك بناء العديد من الآثار الجديدة، مثل بوابة هادريان، وانتشار المدن المجاورة، تغيرت المدينة عدة مرات، بما في ذلك سلطنة السلجوقي في عام 1207 والإمبراطورية العثمانية المتوسعة في عام 1391، جلب الحكم العثماني سلامًا واستقرارًا نسبيًا لمائة سنة مقبلة، وتم نقل المدينة إلى السيادة الإيطالية في أعقاب الحرب العالمية الأولى، ولكن استولت عليها تركيا المستقلة حديثًا في حرب الاستقلال.

في القرن العشرين زاد عدد سكان أنطاليا مع انتقال الأتراك من القوقاز والبلقان إلى الأناضول، تمركز الاقتصاد في ميناءه الذي يخدم المناطق الداخلية، وخاصة قونية، أنطاليا (ثم أداليا) كانت رائعة وليس حديثة، كان الجذب الرئيسي للزوار هو سور المدينة، وخارج الكورنيش، الذي بقي جزء منه، كانت المكاتب الحكومية وبيوت الطبقات العليا خارج الأسوار، اعتبارًا من عام 1920، بلغ عدد سكان أنطاليا حوالي 30،000 نسمة، تم وصف الميناء بأنه صغير وغير آمن للسفن التي ستزوره في فصل الشتاء،  كانت أنطاليا تقوم بتصدير القمح والدقيق وبذور السمسم والماشية والأخشاب والفحم، غالبًا ما تم تصدير الأخيرين إلى مصر وسلع أخرى إلى إيطاليا أو إلى الجزر اليونانية الأخرى التي تلقت الدقيق بشكل أساسي، في عام 1920 كان في المدينة سبعة مصانع للدقيق، تم استيراد القمح، ثم معالجته في البلدة قبل التصدير، استوردت أنطاليا المواد المصنعة، خاصة من المملكة المتحدة.

إقرأ أيضا:طريقة مكرونة القواقع .. تعرف على الخطوات اللازمة لإعداد هذه الأكلة –

مدينة انطاليا تركيا قديما وحديثا

الأنشطة الترفيهية في أنطاليا

توفر الأنشطة الترفيهية في أنطاليا على مدار السنة مجموعة واسعة من الخيارات لكل فئة عمرية،  إنها مليئة بمناطق التسوق الفخمة والمنتجعات والمطاعم والمنتجعات الصحية التي تضمن أن رحلتك إلى أنطاليا خالية من المتاعب، تحظى أنطاليا بمجموعة هائلة من التنوع في الأنشطة الفاخرة التي تقدمها،  لذلك سواء كانت إجازة عائلية أو لم شمل الأصدقاء أو رحلة منفردة لإطعام التجوال، فهذه الأنشطة في أنطاليا يجب أن تجربها لقضاء إجازة مريحة، ومن أهم هذه الأنشطة:

الحديقة المائية

تقدر المساحة الكلية للحديقة المائية 36 ألف متر مربع، ستجد في أراضيها مجمعًا فريدًا من برك السباحة والعديد من البحيرات الاصطناعية مع الجزر، وبالطبع ركوب الخيل وأماكن الجذب، إلى جانب ذلك يمكن لزوار الحديقة الاستمتاع بالمشي بين النباتات الاستوائية الغريبة، والنزول من المنحدرات أو الاسترخاء في الجاكوزي.

المتاجر والأسواق

أنطاليا هي جنة للمتسوقين، من الصعب حقًا العثور على هذا العدد الكبير من المتاجر ومراكز التسوق المثيرة للاهتمام في أي مدينة أخرى من البلاد، تقدم بعض المتاجر للزائرين شراء أفضل أنواع القهوة التركية، بينما تبيع المتاجر الأخرى الهدايا التذكارية ومستحضرات التجميل والعطور، من الصعب حساب عدد متاجر المجوهرات والملابس ومحلات الأحذية، وتقع غالبية المحلات التجارية الأكثر شهرة في شارع أتاتورك.

المطاعم والمقاهي

ستجد بها أيضًا العديد من المطاعم ومقاهي الكباب،  سيجد عشاق الحياة الليلية بالتأكيد العديد من الوجهات المثيرة للاهتمام في المدينة، Club Aura هو ترفيه ليلي شائع للغاية ومكان منتظم لأداء أفضل عازفي الدي جي، وهناك أيضا  أرما وهي واحدة من المراقص الأكثر شعبية في المدينة.

المصدر

 

السابق
طريقة عمل صوص السلطة … كافة أنواع صوص السلطة ومقاديره
التالي
السياحة في هولندا شهر اغسطس ..وأبرز المعالم السياحية فى هولندا خلال فصل الصيف..

اترك تعليقاً