معلومات

شجرة الكاجو – تعرف على أهم المعلومات والحقائق المدهشة عن شجرة الكاجو

تعتبر شجرة الكاجو من الأشجار التي تم اكتشافها من قبل المستكشفين البرتغاليين وهى تحظى بشعبية كبيرة للغاية وغالبًا ما تتم عملية زراعتها في الهند وفيتنام وأفريقيا، وسوف نقدم الآن في هذا المقال أهم حقائق و معلومات عن شجرة الكاجو الشهيرة وثمارها المحببة للجميع.

معلومات عن شجرة الكاجو

تنمو أشجار الكاجو في الأجزاء الشمالية الشرقية من البرازيل، وهو يعيش كجزء من الغابات الأستوائية المطيرة.

وقد تم اكتشاف هذه الأشجار المميزة من قبل البرتغاليين الذين قاموا بنقلها إلى الكثير من الدول الأخرى مما أدى إلى انتشارها في كل مكان.

وتحتوي أشجار الكاجو أيضًا على ثمار مميزة وتدخل في العديد من الصناعات الكيميائية والطبية المختلفة.

حقائق مذهلة عن شجرة الكاجو المميزة

  • تعتبر شجرة الكاجو من النباتات دائمة الخضرة التي يمكن أن يصل ارتفاعها من 20 إلى 46 قدمًا.
  • تحتوي شجرة الكاجو على أوراق خضراء وبيضاوية وجلدية مرتبة بشكل حلزوني على الأغصان.
  • تنتج هذه الأشجار زهورًا مرتبة وفي مختلف الفروع وتنقسم هذه الزهور إلى ثلاثة أنواع وهى الذكور والإناث والأنواع المختلطة.
  • تكون زهور الكاجو خضراء في البداية، ثم تتخذ اللون الأحمر مع مرور الوقت.
  • تطير الخفافيش والحشرات بالقرب من هذه الزهور، وغالبًا تكون هى المسؤولة عن عمليات التلقيح.
  • في شجرة الكاجو تتواجد ثمار حقيقية وثمار زائفة، وتسمى الثمار الزائفة باسم تفاح الكاجو وهى تحمي الكاجو بقشرة صلبة.
  • من الممكن تناول تفاح الكاجو، حيث يستهلكه معظم الناس في أمريكا الجنوبية، ويقومون بتناوله نيئ أو على شكل عصير لذيذ.
  • يباع الكاجو في المتاجر بدون قشره، نظرًا لأن القشر يحتوي على مركب يسبب تهيج الجلد.
  • تستخدم أحماض Anacardic الموجودة في قشر النبات في صناعة المواد الكيميائية وإنتاج المبيدات الحشرية والورنيش.
  • يعتبر جوز الكاجو من المواد الغذائية التي تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن مثل الزنك والفوسفور والمغنيسيوم والمتغنيز والنحاس.
  • يحتوي الكاجو على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية الغير مشبعة وهى مفيدة لصحة الإنسان.
  • عادة ما يتناول الناس الكاجو كوجبة خفيفة أو على شكل زبدة وهو جزء لا يتجزأ من الأطباق الحلوة والمالحة في المطبخ الهندي والصيني والتايلاندي.
  • بسبب ارتفاع نسبة الدهون في الكاجو لابد من الحرص على تخزينه في الثلاجة وتجنب وضعه في درجة حرارة الغرفة العادية.
  • أثبتت الدراسات الطبية الحديثة أن الكاجو يمنع تدهور حالات حصوات المرارة ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، وهو أيضًا مفيد للأشخاص الذين يعانون من مرض السكر.
  • إذا كنت تعاني من الحساسية لا تتناول الكاجو، فهو مثل جميع أنواع المكسرات الأخرى التي تسبب حساسية شديدة للبعض.
  • تعتبر نيجيريا هى أكبر دولة تقوم بزراعة أشجار الكاجو وتقوم بإنتاج الكاجو بكميات كبيرة للغاية، حيث أنها تنتج أكثر من 1.9 طن متري من جوز الكاجو سنويًا.

المراجع

المصدر

إقرأ أيضا:طريقة حفظ التعريفات تعرف على الطرق الصحيحة لحفظ التعريفات

السابق
خيار البحر
التالي
الطبيعة في بلغاريا

اترك تعليقاً