الشاي والقهوة

معلومات عن شجرة القهوة

شجرة القهوة هى شجرة ذات أوراق دائمة الخضرة، ويكون لها جذع رئيسي يصل طوله إلى 10 أمتار تقريبًا، وتحتوي الشجرة على نبات يتم استخراج أنواع القهوة المختلفة من خلاله، أنها المشروب المفضل للكثير من الناس، لذلك اخترنا أن نتعرف معكم اليوم على أهم معلومات عن شجرة القهوة الرائعة.

معلومات عن شجرة القهوة

تاريخ شجرة القهوة

نشأت القهوة في بداية زراعتها في إثيوبيا وعلى مر القرون انتشرت القهوة في جميع أنحاء أفريقيا والشرق الأوسط ثم انتشرت في جميع أنحاء العالم.

وقد انتشرت القهوة بفضل القديسين الذين كانوا يتسللون من اليمن إلى بلدان أوروبا لإعادة زراعة القهوة في مستعمراتهم.

ومن ثم أصبحت القهوة جزء لا يتجزأ من اقتصادات المحاصيل في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية.

وهذه البلدان تنتج القهوة وتعمل على تحميصها واستهلاك كميات كبيرة منها بشكل يومي.

ما هو شكل نبات البن؟

تتواجد بذور القهوة في الطبيعة داخل فاكهة تشبه الكرز في هيئتها، ويمكن تصنيف نبات القهوة على أنه شجرة نظرًا لكونه يتمتع بقدرة على النمو حتى حوالي 9 أمتار.

أوراق وزهور القهوة

عادة ما تكون أوراق القهوة ذات لون أحضر داكن كما أنها تنمو في أزواج.

إقرأ أيضا:ماهي فوائد شاي الماتشا

وبمجرد أن يبلغ غمر شجرة القهوة حوالي من 3 أو 4 سنوات سوف نلاحظ أن الزهور الصغيرة البيضاء قد بدأت في النمو،

وتلتقي الأوراق والفروع مع بعضها البعض وتطلق رائحة مميزة ورائعة.

كما تساعد زهور القهوة البيضاء شجرة القهوة على التكاثر فهى مسؤولة عن ذلك بشكل أساسي.

ثمار شجرة القهوة

بعد مرور من 6 إلى 8 أسابيع على التلقيح تبدأ ثمرة القهوة في الزهور وهى تشبه الكرز ولكنها ذات لون أخضر وبمرور الوقت تتحول هذه الثمار إلى اللون الأحمر أو الأصفر أو البرتقالي أو الوردي.

وكلما نضجت هذه الثمار كلما أصبحت أكثر حلاوة وتكون جاهزة للحصاد والاستخدام في صناعة القهوة.

وداخل ثمار القهوة الصغيرة سوف نجد العديد من الطبقات وفي داخلها تتواجد بذور القهوة.

بذور القهوة

داخل كل ثمرة من الثمار سوف تجد بذرتين صغيرتين وهذه البذور هى بذور القهوة.

وتتم معالجتها في المصانع وتجفيفها وتحميصها لتحويلها إلى المشروب الفضل لدى الجميع.

أنواع القهوة المختلفة

للقهوة أكثر من 100 نوع مختلف عن الآخر، ومن الممكن أن نقوم بتقسيم كل نوع إلى أنواع مختلفة.

ومن أهم أنواع القهوة الرئيسية هى أرابيكا وروبوستا، والنوع الأول هو النوع الأكثر شيوعًا في العالم، حيث يدخل في تصنيع 70% من القهوة.

إقرأ أيضا:6 مشروبات مفيدة بديلة عن الشاي والكافيين

وهو يشتهر بنكهته وعطره ذو الجودة العالية، كما أنه من الأنواع الحساسة التي تزهر في درجات حرارة منخفضة.

إقرأ أيضا:افضل انواع القهوة

ولكنه ينتج عدد أقل من الثمار ويحتوي على نسبة أقل من الكافيين.

أما النوع الآخر وهو روبوستا فهو أكثر متانة وقوة ويستخدم في صناعة 30% من القهوة.

كما أنه أكثر قدرة على مقاومة الأمراض والآفات ويحتوي على نسبة عالية من الكافيين ويحتاج إلى درجات حرارة أقل قليلاً لينمو ويزدهر.

ويتأثر نمو شجرة القهوة ونكهتها بعدة عوامل تتمثل فيما يلي:

  • الظروف المناخية.
  • درجات الحرارة.
  • نوع التربة.
  • نوع البذور.
  • المعادن الموجودة في التربة كالبوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والفوسفور.

المراجع

المصدر

المصدر

السابق
أبرز هل تعلم عن الطاووس…تعرف على حقلئق وسمات هذا الطائر الخلاب
التالي
الطبيعة في كندا

اترك تعليقاً