معلومات متنوعة

معلومات عن شجرة القات وطريقة زراعتها واستخداماتها

تعتبر شجرة القات من الأشجار دائمة الخضرة التي تنمو أشجارها وتصل إلى 25 متر تقريبًا، كما تكون فروعها ثنائية ولها جزء مدبب صغير، وهذه هى أهم معلومات عن شجرة القات وأماكن تواجدها بالإضافة إلى استخداماتها المفيدة للجميع.

معلومات عن شجرة القات

منذ فترة طويلة كانت أشجار القات تستخدم في أفريقيا ويتم حصادها من البرية والمزارع المختلفة، ويعود تاريخ زراعتها إلى القرن السادس الميلادي.

أما عن المنشأل الأصلي لشجرة القات فهو المرتفعات الجنوبية الغربية في إثيوبيا، وقد انتشرت بعد ذلك في جنوب الجزيرة العربية وشرق إفريقيا.

لم تكن شجرة القات معروفة لدى الغرب حتى القرن الثامن عشر، وفي أفريقيا مازالت زراعة هذه الأشجار محصورة في المجتمعات العرقية إلى حد كبير.

ويعتبر محصول شجرة القات من المحاصيل المربحة للغاية للكثير من المزارعين.

وعادة ما تكون هذه الأشجار متوسطة الارتفاع وهى تتواجد غالبًا على التلال الصخرية والمرتفعات التي يصل طولها إلى 1435 متر.

زراعة أشجار القات

يُزرع القات في المناطق المدارية وشبة المدارية، وهو يحتاج إلى متوسط درجة حرارة ما بين 16 إلى 22 درجة مئوية.

كما تتطلب الأشجار هطول المطار سنويًا بنسبة من 800 إلى 1000 ملم على مدى فترة من 4 إلى 6 أشهر.

إقرأ أيضا:لونك المفضل يكشف أسرارك

وذلك مع الاهتمام بالابتعاد عن مناطق الصقيع والرطوبة العالية والعوامل التي تحد من عملية النمو السليم.

ومن الممكن أن يتم زراعة أشجار القات في مكان واسع وتربة تحتوي على الأحماض المعتدلة.

كما يمكن زراعتها أيضًا في التربة القلوية والتربة التي تحتوي على الطين الثقيل.

مع مراعاة أن تكون التربة عميقة بشكل كافي وجيدة التصريف، ووجود محتوى مناسب من المواد العضوية.

يتم ترك القات لينمو لمدة 3 سنوات حتى يبلغ طوله متر واحد تقريبًا، ثم تزال معظم الأوراق لظهور البراعم الصغيرة للحصاد الخفيف.

مع الاهتمام بتقليم الأشجار وتقليص عدد السيقان للسماح بظهور سيقان جديدة.

وبهذه الطريقة من الممكن أن تظل مزارع القات منتجة لمدة تتراوح ما بين 50 إلى 75 سنة دون إعادة زراعة أشجار القات مرة أخرى.

تزهر الأشجار عادة خلال موسم الأمطار، وتنتج الثمار في غصون 4 أشهر تقريبًا.

وغالبًا ما يتم زراعتها للاستخدام المنزلي أو المحلي ولا يتم حصادها إلا عند الحاجة.

وتشير التقارير إلى أن متوسط محصول إثيوبيا من القات سنويًا يتراوح ما بين 800 إلى 1000 كيلو جرام.

ويقوم المزارعين بزراعة العديد من الأصناف التي تختلف ألوانها من اللون الأخضر الداكن إلى الأحمر وغيرها من الألوان الأخرى.

إقرأ أيضا:طرق حفظ المال

استخدامات شجرة القات

يستخدم الناس شجرة القات عن طريق مضغ أوراقها الطازجة الصغيرة لما لها من تأثيرات صحية عديدة.

ويعتبر مضغ الأوراق من العادات القديمة في المناطق الريفية وهو يساعد على التخفيف من التعب بعد يوم طويل من العمل.

وهو يستخدم أيضًا من قبل سائقي السيارات لمساعدتهم على الشعور بالنشاط والانتباه والبقاء مستيقظين في الرحلات الطويلة.

في الطب التقليدي الأفريقي والعربي تعتبر أوراق وجذور أشجار القات من الأدوية الطبيعية للكثير من الأمراض.

استخدامات أخرى

يتميز خشب القات بلونه الذهبي المصفر واللون المائل إلى البني، كما أنه من الأخشاب اللامعة ذات القوام القوي إلى حد ما.

لذلك يتم استخدام الأخشاب في تصنيع الأثاث بأنواعه المختلفة خاصة في جنوب أفريقيا.

إقرأ أيضا:دهانات جوتن

تنبت بذور القات في غصون من 15 إلى 20 يوم ولابد من الحرص على استخدام البذور بمجرد نضوجها لأنها تفقد صلاحيتها بسرعة كبيرة.

ويحرص المزارعون على تشذيب الأشجار من وقت لآخر للحفاظ على نموها بشكل سليم.

المراجع

المصدر

السابق
أجمل الأماكن السياحية في مقدونيا
التالي
الطبيعة في كوالالمبور – أروع الأماكن السياحية الجذابة في العاصمة الماليزية

اترك تعليقاً