عظام

ما هو مرض نخاع العظم ؟

يحدث مرض نخاع العظم عندما تصاب العظام بالتشوهات أو يكون هناك نوع من التدخل في إنتاج خلايا الدم مثل الإصابة باللوكيميا أو فقر الدم، وتتعدد أنواع هذا المرض ويختلف كل نوع من حيث الشدة، ولكنهم يتشابهون في خصائصهم العامة، وسوف نجيب في هذا المقال عن سؤال ما هو مرض نخاع العظم ؟

ما هو مرض نخاع العظم ؟

النخاع العظمي هو عبارة أنسجة جيلاتينية ناعمة تتواجد داخل تجاويف النخاع وهي المراكز الأساسية للعظام.

وهناك نوعان من أنواع نخاع العظم وهما نخاع العظم الأحمر المعروفان باسم النسيج النخاعي ونخاع العظم الأصفر أو الأنسجة الدهنية.

ويكون هذا النخاع بمثابة المصنع الرئيسي لخلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية الموجودة في الجسم.

وينتج المرض نتيجة لحدوث بعض التشوهات في النخاع نتيجة لعدة عوامل مختلفة سوف نتعرف عليها الآن.


أسباب مرض نخاع العظم

  • تؤثر بعض الأمراض المختلفة على بنية ووظيفة نخاع العظام.
  • الإصابة بسرطان الدم أو خلل التنسج.
  • الأسباب الوراثية والعوامل البيئية المتعددة.
  • قيام شبكة الأنسجة الليفية بالضغط على الخلايا الموجودة في النخاع مما يؤدي إلى وجود خلايا غير طبيعية وحدوث التليف النخاعي.
  • من الممكن أن يكون سبب الإصابة بمرض نخاع العظم هو البكتيريا والفيروسات والفطريات المختلفة.
  • استخدام المواد الكيميائية مثل البنزين والتعرض للآشعة الضارة.
  • مشاكل الجهاز المناعي قد تؤدي أيضًا إلى الإصابة بمرض نخاع العظم.

أعراض المرض

آلام العظام

من أهم أعراض مرض نخاع العظم هى آلام العظام والمفاصل و الشعور بالصداع.

إقرأ أيضا:ما هو مرض النقرس ؟ تعرف على أسباب مرض النقرس وأعراضه وطرق علاجه

ويكون لدى الشخص المصاب بهذا المرض عدد خلايا دم حمراء منخفض للغاية.

فقر الدم

عندما ينخفض عدد خلايا الدم الحمراء يشكل ذلك خطرًا على صحة الجسم.

ويمكن أن يصاب الشخص بانخفاض في الأكسجين الذي يتم حمله وتوزيعه إلى مختلف أنحاء الجسم.

ويصاب الفرد أيضًا بالتعب الشديد والضعف العام والعديد من العلامات الأخرى التي تدل على بداية المرض.

التورم

قد يؤدي المرض أيضًا إلى تورم الأعضاء الداخلية لدى بعض الأشخاص، على سبيل المثال قد يتعرض الكبد أو الطحال أو الكليتين للتضخم.

وقد يتعرض الفرد المصاب أيضًا لعدوى متكررة وتورم في الغدد والخصيتين.

علاج مرض نخاع العظام

يختار الطبيب طريقة العلاج المناسبة اعتمادًا على نوع وشدة المرض، وعادة ما يتم العلاج من خلال نقل الدم إلى المريض.

ويتم الحصول على هذا الدم من المتبرعين الذين يتمتعون بصحة جيدة، حيث يؤخذ الدم من منطقة النخاع من أجل وضعه في نخاع المريض.

وقبل أخذ الدم من الآخرين لنقله للمريض يقوم الطبيب ببعض الإجراءات اللازمة التي تتمثل في إعطاءه الدواء الذي يساعد على زيادة عدد خلايا الجسم الجذعية.

إقرأ أيضا:مرض الروماتيزم – عراض الروماتيزم وطرق العلاج وكيفية الوقاية منه

ويكون المتبرعين بعد ذلك قادرين على الحركة والقيام بأنشطتهم بشكل طبيعي للغاية وذلك بعد مرور من أسبوع إلى أسبوعين تقريبًا.

المراجع

المصدر

المصدر

المصدر

السابق
أمراض نفسية بسبب الحب
التالي
الطبيعة في السعودية

اترك تعليقاً