أمراض الحمل والولادة

ما هو مرض تكيس المبايض ؟

تعتبر مشكلة تكيس المبايض من المشاكل الصحية التي تصيب واحدة فقط من كل عشرة نساء في سن الإنجاب، وتعاني النساء المصابات بتكيس المبايض من وجود خلل هرموني ومشاكل في الأيض تؤثر على الصحة والمظهر العام. ولعلنا نتساءل الآن ما هو تكيس المبايض ؟

ما هو مرض تكيس المبايض

تُعرف هذه المتلازمة أيضًا باسم متلازمة المبيض المتعدد، وهى من المشكلات الصحية الشائعة التي تسبب حدوث خلل في الهرمونات التناسلية.

وذلك الخلل الهرموني يؤدي إلى حدوث مشاكل في المبايض، وتقوم المبايض بصنع البويضة التي يتم إصدارها بشكل شهري كجزء من الدورة الشهرية الصحية.

ومع الإصابة بمرض تكيس المبايض لا تتطور البويضة على الوجه الأمثل وقد لا يتم إطلاقها أثناء الإباضة كما ينبغي.

وقد يسبب تكيس المبايض تقطع فترات الحيض وعدم انتظامها، وقد يؤدي ذلك إلى حدوث ما يلي:

  • الإصابة بالعقم (عدم القدرة على الحمل).
  • تطور الخراجات (حويصلات ممتلئة بالسوائل على المبايض).

من يصاب بمرض تكيس المبايض؟

تصاب نسبة من النساء بتكيس المبايض ويبلغ عدد هذه النسبة ما بين 5 إلى 10% من النساء من سن 15 إلى 44 عام أي خلال الفترة التي يمكن فيها الإنجاب.

إقرأ أيضا:كيف اعرف ان الرحم نظيف بعد الإجهاض ؟

وتكتشف معظم النساء أنهن مصابات بتكيس المبايض في العشرينات والثلاثينات من العمر، وذلك عندما يواجهن مشاكل في الحمل، ولكن من الممكن أن يحدث ذلك في أي عمر بعد سن البلوغ.

وجميع النساء معرضات لخطر تكيس المبايض خاصة عند الإصابة بالسمنة والأمراض الأخرى.

أعراض مرض تكيس المبايض

عدم انتظام الدورة الشهرية فقد تاتي بعد 21 يوم أو أكثر، ومن الممكن أن تأتي ثمانية مرات فقط في خلال عام.

ظهور الكثير من الشعر على الوجه أو الذقن وفي أجزاء مختلفة من الجسم.

ظهور حب الشباب على الوجه والصدر والظهر العلوي.

زيادة الوزن بشكل كبير وصعوبة كبيرة في فقدانه.

اسمرار الجلد خاصة في منطقة الرقبة والفخذ وتحت الثديين.

ظهور علامات على الجلد وأشياء بارزة صغيرة في الجلد خاصة في منطقة الإبطين أو الرقبة.

أسباب الإصابة بمرض تكيس المبايض

حتى الآن يعتبر السبب الدقيق لهذا المرض غير معروف، ولكن الخبراء يعتقدون أن هناك عدة عوامل أساسية هى المسؤولة عن التعرض له:

وجود مستويات عالية من الأنسولين وهو هرمون يتحكم في الطعام ويحوله إلى طاقة.

الإصابة بالسمنة المفرطة ومرض السكري.

وجود مستويات عالية من الأندروجينات، وهى تسمى أحيانًا بالهرمونات الذكرية، وهذه الهرمونات تؤدي إلى تطور الصفات الذكورية مثل الصلع.

إقرأ أيضا:أعراض كيس الحمل الفارغ

كيف يقوم الطبيب بتشخيص المرض؟

لا يوجد اختبار واحد لتشخيص مرض تكيس المبايض وإنما هناك العديد من الاختبارات والتحاليل الأخرى.

يقوم الطبيب أيضًا بالتعرف على التاريخ الطبي للمريض وإجراء الكشف الطبي على الجسم وقياس ضغط الدم ومؤشر كتلة الجسم وحجم الخصر.

إقرأ أيضا:كيف اعرف ان الرحم نظيف بعد الإجهاض ؟

كما يلاحظ الطبيب شكل البشرة والجلد لأنه عند الإصابة بالمرض يتواجد الشعر الزائد على البشرة والجلد.

كما يتغير لون الجلد وتظهر علامات على وجود مشاكل صحية أخرى مثل تضخم الغدة الدرقية

يتم عمل اختبار الموجات فوق الصوتية لفحص المبايض لاكتشاف الخراجات وكذلك فحص بطانة الرحم.

كيف يتم علاج تكيس المبايض؟

لا يوجد علاج لهذا المرض ولكن يقوم الطبيب بعمل خطة علاجية مع المريض على حسب الأعراض.

كما يتم العمل على حل المشاكل الصحية طويلة الأجل والتي تتمثل في مرض السكر وأمراض القلب.

وذلك بالاعتماد على الأدوية ومجموعة من الخطوات التي يمكن اتخاذها لتخفيف الأعراض.

المراجع

المصدر

السابق
الإستعداد للزوج بعد الدورة الشهرية
التالي
الطبيعة في العراق – تعرف على أبرز ما يميز طبيعة بلاد الرافدين

اترك تعليقاً