عظام

ما هو مرض النقرس ؟ تعرف على أسباب مرض النقرس وأعراضه وطرق علاجه

يعد النقرس واحدا من أكثر الأمراض الطبية شيوعا يسبب ألمًا شديدًا وتورمًا وتصلبًا في المفصل. وعادة ما يؤثر على المفصل في إصبع القدم الكبير، وخصصنا لك موضوع مقالنا التالي للإجابة على سؤال ما هو مرض النقرس ؟

ما هو مرض النقرس ؟

مرض النقرس نوع من التهاب المفاصل الناتج عن تراكم بلورات حمض اليوريك . مما يؤدي لحدوث نوبات من التهاب المفاصل المؤلمة نتيجة حدوث  خلل في التعامل مع حمض اليوريك وبلورة هذه المركبات في المفاصل مما قد يتسبب في خطر تكون حصوات الكلى، وانسداد أنابيب ترشيح الكلى مع بلورات حمض اليوريك، مما يؤدي إلى  الإصابة بالفشل الكلوي.

أسبابه

يحدث النقرس في البداية بسبب زيادة حمض اليوريك في الدم ويتم إنتاجه في الجسم أثناء انهيار البيورينات – وهي مركبات كيميائية توجد بكميات كبيرة في بعض الأطعمة مثل اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية.

عادة، يذوب حمض اليوريك في الدم ويخرج من الجسم في البول عن طريق الكلى. وفي حالة إنتاج الكثير منه، أو إذا لم يتم إفراز كمية كافية، فيمكنه تشكيل بلورات تشبه الإبرة تؤدي إلى التهاب وألم في المفاصل والأنسجة المحيطة.

أعراض النقرس

تتميز نوبات النقرس الحادة ببداية سريعة للألم في المفصل المصاب تليها حرارة شديدة، وتورم، مع احمرار للجلد ويعد المفصل الصغير في قاعدة إصبع القدم الكبيرة هو المكان الأكثر شيوعًا للإصابة.

إقرأ أيضا:مرض النقرس

المفاصل الأخرى التي يمكن أن تتأثر تشمل الكاحلين, والركبتين, والمعصمين, والأصابع, والمرفقين. وقد يكون الألم حادا لدى بعض الأشخاص لدرجة أن ملاءة السرير التي تلامس أصابع القدم تسبب لهم ألما شديدا. وعادة ما تهدأ هذه النوبات المؤلمة من ساعات إلى أيام، مع أو بدون دواء.

في حالات نادرة، قد تستمر نوبات الألم لعدة أسابيع. حيث سيختبر معظم الأشخاص الذين يعانون من النقرس نوبات متكررة على مر السنين.

يمكن أن تحدث نوبات النقرس بسرعة وتستمر في العودة مع مرور الوقت، مما يؤدي إلى الإضرار ببطء بالأنسجة في منطقة الالتهاب. كما أنه قد يؤدي إلى خطر الإصابة بأمراض القلب ,والأوعية الدموية. والتمثيل الغذائي.

يعد هذا المرض الشكل الأكثر شيوعًا لإلتهاب المفاصل الالتهابي لدى الرجال، إلا أن النساء يصبحون أكثر عرضة له بعد انقطاع الطمث.

التشخيص

يمكن أن يكون النقرس خادعًا في تشخيصه، حيث أن أعراضه، في بداية ظهوره، تشبه أعراض الحالات الأخرى.

أحد الاختبارات التشخيصية التي يمكن للأطباء القيام بها هو اختبار سوائل المفاصل، حيث يتم استخراج السائل من المفصل المصاب بإبرة. بحيث يتم فحص السائل لمعرفة ما إذا كانت هناك بلورات بوليت موجودة.

نظرًا لأن التهابات المفاصل يمكن أن يسبب أعراضًا مماثلة للنقرس، يمكن للطبيب البحث عن البكتيريا عند إجراء اختبار سوائل المفاصل من أجل السيطرة على  أي سبب بكتيري.

إقرأ أيضا:هشاشة العظام و طرق الوقاية مقال شامل

يمكن للأطباء إجراء اختبار دم لقياس مستويات حمض اليوريك في الدم، فالأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من حمض اليوريك لا يعانون دائمًا من النقرس.

يمكن للأطباء البحث عن بلورات بولات حول المفاصل باستخدام الموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية.

علاج النقرس

  • غالبية حالات النقرس تعالج بالأدوية. فيمكن استخدام الدواء لعلاج أعراض نوبات النقرس.
  • تشمل الأدوية الشائعة الاستخدام العقاقير, المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) أو الكولشيسين أو الكورتيكوستيرويدات. هذه تقلل الالتهاب والألم في المناطق المصابة بالنقرس وعادة ما تؤخذ عن طريق الفم. مختلف العلامات التجارية متاحة للشراء عبر الإنترنت.
  • يمكن استخدام الأدوية لتقليل إنتاج حمض اليوريك (مثبطات أوكسيديز الزانثين مثل الوبيورينول) أو تحسين قدرة الكلى على إزالة حمض اليوريك من الجسم (البروبينسيد).

أنواع النقرس

– فرط حمض يوريك الدم بدون أعراض

من الممكن أن يكون لدى الشخص مستويات مرتفعة من حمض اليوريك دون أي أعراض خارجية.وفي هذه المرحلة، فإن العلاج  ليس مطلوبًا، على الرغم من أن بلورات اليورات التي  يتم ترسبها في الأنسجة قد تؤدي إلى التسبب بأضرارًا طفيفة.

قد ينصح الأشخاص الذين يعانون من فرط حمض يوريك الدم بدون أعراض باتخاذ خطوات لمعالجة أي عوامل محتملة تسهم في تراكم حمض اليوريك.

إقرأ أيضا:هشاشة العظام و طرق الوقاية مقال شامل

– النقرس الحاد

تحدث هذه المرحلة عندما تتسبب بلورات البول التي تم ترسبها فجأة في حدوث التهاب حاد وألم شديد. ويشار إلى هذا الألم  المفاجئ باسم “التوهج” وعادة ما يهدأ خلال 3 إلى 10 أيام. وفي بعض الأحيان، يمكن أن يحدث التوهج بسبب الإجهاد الحاد,والكحول, والمخدرات، وكذلك الطقس البارد.

– النقرس بين النوبات

تعد هذه المرحلة هي الفترة الفاصلة بين نوبات النقرس الحاد.فقد لا تحدث التوهجات اللاحقة لأشهر أو لسنوات، وإن لم تتم معالجتها، فإنها بمرور الوقت، يمكن أن تستمر لفترة أطول وتحدث بشكل متكرر. وخلال هذه الفترة، يتم ترسيب بلورات بولات أخرى في الأنسجة.

النقرس المزمن

النقرس المزمن هو أكثر أنواع النقرس الموهنة. حيث يحدث ضرر دائم في المفاصل والكلى. ويمكن للمريض أن يعانى من التهاب المفاصل المزمن أن يتطور إلى  ظهور كتل كبيرة من بلورات اليوريت، في المناطق الأكثر برودة في الجسم مثل مفاصل الأصابع.

يستغرق وقت طويل دون علاج للوصول إلى مرحلة النقرس المزمن – حوالي 10 سنوات. ومن غير المرجح أن يتقدم المريض الذي يتلقى العلاج المناسب في هذه المرحلة.

– النقرس الكاذب

للنقرس الكاذب أعراض زائفة ومشابهة جدا لأعراض النقرس. والفرق الرئيسي بين  النوعين أن المفاصل تهيجها بلورات فوسفات الكالسيوم بدلاً من بلورات اليوريت.

المراجع

المصدر

السابق
الصيام في الشهر التاسع
التالي
الطبيعة فى الأرجنتين – تعرف على طبيعة الأرجنتين الخلابة حيث التنوع والجمال