الزيوت

ما فوائد زيت اللوز

زيت اللوز

اللوز هو أحد أنواع المكسرات ذات الفوائد الصّحية المتعددة، ويستخدمُ الزّيت الذي يأتي من هذه المكسرات اللذيذة الشائعة كعنصر طبيعي في العناية بالبشرة والشعر، ولكن القليل من الناس يدركون أنّه قد يكون مفيدًا للصحة أيضًا، وعلى الرّغم من أنّ اللوزَ يُشار إليه عادةً باسم المكسرات، إلا أنّه في الواقع البذور الموجودة في مركز فاكهة اللوز ويمكن أن يستهلكَ اللوز كاملاً، كما أنّه غنيٌّ بالدّهون ممّا يجعله مصدرًا مثاليًا للزيت، ويعدُّ اللوزُ الحلو مجموعةً متنوعةً عادةً ما تؤكل وتستخدم لصنع الأطعمة والزّيوت ومستحضرات التجميل. ولكن في الوقت نفسه، يُعتقد أنّ اللوزَ المرّ يمتلكُ خصائص طبيّة، على الرّغم من أنّه قد يكون سامًا إذا لم تكن معالجته بالطّريقة الصّحيحة، وعلاوةً على ذلك، فهو غير متوفر على نطاق واسع، وفي هذه المقالة سنرى كيف يمكن أن يُستخدمَ زيت اللوز للصّحة وكيف يمكن استخدامه كعلاج تجميل متعدّد الأغراض.

 فوائد زيت اللوز

 للصحة

جميعنا نعرف أن تناولَ اللوز له فوائد صحيّة ومع ذلك، لا تقتصرُ الفوائد فقط على المكسرات، إذ إنّ زيتَ اللوز أيضًا يمكن أن يوفّر العديد من الفوائد عند تضمينه في النّظام الغذائي، وعلى الرّغم من أنّه مكلفٌ، إلا أنّ زيت اللوز بدأ بدخول عالم الطّهي ببطء، وهنا أهمّ الفوائد الصّحية لزيت اللوز:

إقرأ أيضا:فوائد زيت النارجيل مع الجرجير للشعر
  •  يمنع أمراض القلب: يحتوي زيت اللوز على الأحماض الدّهنية الأحادية غير المشبعة، وتعزّز هذه الدّهون صحّة القلب وتمنع أمراض القلب والأوعية الدّموية، كما أنّ زيت اللوز الحلو غني بأحماض الفوليك، والدّهون غير المشبعة، والبروتين، والبوتاسيوم وقد أثبتت جميعها أنّها مفيدة لصحة القلب.
  •  ينظّم ضغط الدّم ويحافظ على مستويات الكوليسترول: يساعد زيت اللوز على الحفاظ على داء السّكري من النوع الثاني، وصحة الكبد والقلب، كما ينظّم ضغط الدّم ويحافظ على مستويات الكوليسترول؛ وذلك لأنّ زيت اللوز غنيٌّ بالبوتاسيوم والصوديوم منخفض فيه مما يساعد على منع مشاكل القلب.
  •  يعزز المناعة ويساعد على الهضم: الاستهلاك المنتظمُ لزيت اللوز يجعل الجسم أقوى ويساعده على مقاومة الالتهابات الشائعة، كما ثبت أنّه مليّنٌ ويساعد في عملية الهضم.
  • يعزز الذاكرة ويقوي الجهاز العصبي: يقولون أنّه عند تناول خمس حبات لوز في اليوم، فإنّ ذلك يحسّن من قوة الذاكرة، ولكن زيت اللوز أفضل في هذا؛ فهو مصدرٌ جيّدٌ للأحماض الدّهنية أوميغا 3 ويحتوي أيضًا على قدر جيّد من البوتاسيوم، كما يُعرف زيت اللوز بفوائده لتغذية الجهاز العصبي.
  • يعزز الأظافر لتكون صحية وقوية: تبدو الأظافر الطويلة جميلة فقط إذا كانت تبدو صحية وليست هشةً، وللحصول على أظافر صحية وقوية، يمكن تدليكها ببضع قطرات من زيت اللوز يوميًا، إذ يُعزّز البوتاسيوم والزّنك الموجود في زيت اللوز الأظافر ويقويها، ممّا يجعلها أقلّ عرضةً للكسر.
  •  مصدر غني بالفيتامينات والمعادن: يمتاز زيت اللوز بأنّهُ غنيٌّ بالفيتامينات والمعادن الضرورية؛ فهو يحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم وفيتامينات E وD بكميات كبيرة، مما يجعله جزءًا لا يتجزأ من الحياة الصّحية.
  • يمنع السرطان: إنّ إضافةَ زيت اللوز إلى الطّعام يمكن أن يمنعَ سرطان القولون؛ إذ إنّ زيت اللوز مليءٌ بالألياف، ممّا يساعد على الحركة المناسبة للغذاء في القولون.
  • جيّد للحوامل: يوصي العديد من أطباء أمراض النساء بالاستهلاك المنتظم لزيت اللوز للأمهات الحوامل؛ فزيتٌ اللوز غنيٌّ بحمض الفوليك، مما يقلّل من فرص حدوث تشوهات خلقية عند الأطفال حديثي الولادة، كما يضمن أنّ الطفل يمرّ بعملية نمو الخلايا السليمة وتشكيل الأنسجة.
  • يساعد على فقدان الوزن: يُمكن إضافة بضع قطرات من زيت اللوز إلى كوب من الحليب الدافئ ممّا يساعد على التّخلص من بضعة كيلوغرامات، وذلك لأنّ زيت اللوز غنيٌّ بالدّهون الأحادية غير المشبعة التي تسرع عملية الأيض، ممّا يؤدي في النهاية إلى فقدان الوزن.

 للشعر والبشرة

زيت اللوز هو عنصر شعبي في منتجات التجميل الطبيعية، إذ إنّ هذا الزّيت الخفيف والمهدئ مفيدٌ للبشرة والشّعر على حدٍّ سواء، ويرجع ذلك جزئيًا إلى خصائصه المطرّية، ممّا يعني أنّه يساعد على منع فقدان الماء من الجلد، وهذا ما يجعل زيت اللوز خيارًا ممتازًا للحفاظ على الجلد والشّعر وفروة الرأس ناعمة ورطبة، وقد تكون التأثيرات المرطبة لزيت اللوز مفيدة خاصّةً للأشخاص الذين لديهم جلد جافٌّ أو حساس، فهو غنيٌّ بفيتامين E، الذي يساعد على حماية البشرة من أضرار أشعة الشّمس والشيخوخة المبكرة.

إقرأ أيضا:فوائد تدليك الوجه بزيت الزيتون

وقد أظهرت الدّراسات على الحيوانات أنّه عندما يوضع على الجلد، فقد يساعد فيتامين E على حماية الخلايا من أضرار أشعة الشمس. ويقوم بذلك عن طريق تقليل تلف الحمض النووي والتغييرات الكيميائية والهيكلية في الجلد التي تسبّبها أشعة الشمس، كما يساعد زيت اللوز أيضًا على منع انتشار علامات التمدد، فقد وجدت دراسة لـ 160 امرأةً أنّ التّطبيق الموضعي لزيت اللوز الحلو يقلّل من انتشار علامات التّمدد في منطقة البطن، وكذلك الاحمرار والحكّة[٢]. ومن المعروف أنّ زيتَ اللوز الحلو يعرف بالزّيوت العطرية منذ عقود، ولكن يمكن استخدامه كمرطبٍ للشّعر بسبب مركباته الطّبيعية، مثل الفيتاميناتB ، C، و E، والبروتينات والأحماض الدّهنية والمعادن الأساسية، كما يمكن أن يوفّر أيضًا فوائد علاجيّةً لبعض حالات الشعر مثل تساقط الشّعر وقلّة كثافته.

إقرأ أيضا:فوائد زيت دوار الشمس للشعر

تحذير

تمامًا مثل العديد من المكونات الأخرى، قد يُستخدم زيت اللوز في ظلّ ظروف معيّنة تكون محفوفةً بالمخاطر على الصّحة، لذا يجب الأخذ بعين الاعتبار بعض التّحذيرات:

  •  عدم الاسراف باستخدام زيت اللوز.
  • التأكد من اختيار زيت اللوز الحلو فقط، فالمرُّ منه سامٌّ.
  • تجنُّب تناول زيت اللوز في حال اتباع حمية غنيّة بالمغنيسيوم.
  •  استخدام زيت اللوز الفائض إلى جرعة زائدة من فيتامين E، ممّا يؤدي إلى مزيد من الإسهال وعدم وضوح الرؤية والدوار والضعف.
  • التّحقق قبل البدء في استخدام زيت اللوز من عدم وجود أي حساسية اتجاهه.
السابق
تاريخ تأسيس البتراء
التالي
تعريف علم الفلسفة

اترك تعليقاً