صحة الفم والأسنان

غسول الفم – يمنحك نفسا منعشا ويقضي على البكتيريا

معظم الناس يعتقدون أن تفريش أسنانهم بالمعجون يخلصهم من جميع مشاكل الفم ويمكنه من تنظيفه بشكل كامل، إلا أنه في الواقع هناك العديد من الأشياء التي يجب أن تفكر في استخدامها بجانب معجون الأسنان، ومن بينها غسول الفم، الذي تستخدمه عن طريق الغرغرة وإمالة رأسك للخلف، ما يمنحك نفسا منعشا ويحقق العديد من المزايا الأخرى، نوضح في هذا المقال فوائد غسول الفم.

فوائد غسول الفم

الحصول على نفسا منعشا

يمنحك نفسًا جيدًا لا يمكن لمعجون الأسنان أن يعطيه، لكنه لا يدوم لفترة طويلة من الزمن، وفي الوقت نفسه يقتل جميع البكتيريا المرتبطة بالرائحة الكريهة ويترك نفسًا منعشًا حلوًا جدًا ولكنه بارد، ويمكنك الحصول على مجموعة متنوعة من النكهات، فاحصل على النكهة التي تحبها أكثر.

التخلص من بقايا البكتيريا

من الشائع أن معظم الناس لا يستخدمون غسول الفم إلا بعد تنظيف أسنانهم بالفرشاة، للحصول على أنفاس أعذب، إلا أن الغسول يُخلصك من جميع بقايا البكتيريا التي تشكلت في فمك عند الاستيقاظ، لذلك جرب استخدامه قبل تفريش أسنانك واحصل على تجربة تنظيف بالفرشاة والخيط.

منع تراكم البلاك (جير الأسنان)

هناك العديد من غسولات الفم في السوق التي يمكن أن تساعد في منع نمو البلاك على اللثة، والذي يمكن أن يتراكم في منتصف الأسنان وعلى سطحها أيضا، وعلى الرغم من أنه يمنع بالتأكيد نمو البلاك، إلا أن الموجود بالفعل لا يمكن التخلص منه، لذلك تأكد من تفريش أسنانك بانتظام لأن غسلها بالفرشاة بجانب غسول الفم يمكن أن يكون علاجًا لكثير من مشاكل الفم.

إقرأ أيضا:ماهى اسباب رائحة الفم الكريهة وكيف أتخلص منها

منع تراكم البلاك (جير الأسنان)

منع نمو التجاويف

يحتوي على مادة الفلورايد التي تمنع أسنانك من التسوس كما أنه يجعل المينا أقوى، لكن تأكد من التحقق من الملصق الخلفي لغسول الفم الذي ستقوم بشرائه، لأن معظم غسولات الفم لا تحتوي على فلورايد فيها.

علاج بعض قرح الفم

مع الاستخدام المنتظم لغسول الفم في روتينك، يمكنك التخلص من بعض أنواع قرح الفم البسيطة في غضون أيام، لذلك احرص على استخدامه بانتظام.

تبييض الأسنان

يمكنك العثور على غسولات للفم تساعد في تبيض الأسنان وتقوي اللثة، وعلى وجه التحديد تساعد الأنواع التي تحتوي على بيروكسيد الهيدروجين في ذلك وتجعل ابتسامتك مضيئة.

تبييض الأسنان

محاربة أمراض اللثة

أمراض اللثة تسبب الالتهابات والعدوى بسبب البلاك المتراكمة من البكتيريا والغذاء داخل فمك،، لكن يمكن اتخاذ تدابير استباقية باستخدام غسول الفم المضاد للبكتيريا مع الكحول، بالإضافة إلى أن مرض اللثة يعد أحد عوامل الخطر للحوامل اللواتي يلدن أطفالًا قبل أوانهم بأقل من الأوزان الصحية، والبكتيريا المسببة لها يمكن أن تتسلل إلى مجرى دم المرأة الحامل وتتسبب في حدوث التهاب، ما يؤدي إلى تقلصات يمكن أن تسبب المخاض المبكر، لذلك استخدام الغسول طوال فترة الحمل هو إجراء احترازي ذكي.

إقرأ أيضا:كم عدد الأسنان اللبنية – تعرف على عدد مراحل ظهورها وكيفية العناية بها

غسول الفم العلاجي

غسول الفم بدون وصفة طبية يمكن أن يعمل بشكل جيد على المشاكل الشائعة، لكن النوع العلاجي يكافح التهاب اللثة وغيره من الأمراض التي لا يمكن للنوع العادي أن يفعلها، لأن العلاجي يحتوي على مكونات تحارب البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة أيضًا، ما يعني أنه يمكنك فعلًا التخلص منها تماما، بدلاً من مجرد حجبها لفترة مؤقتة بالغسول العادي.

الحد من القرحة القلاعية (نوع من قرح اللسان)

يجب توخي الحذر وعدم استخدام غسول الفم مع الكثير من محتوى الكحول، لأن هذا يمكن أن يسبب تهيج مؤلم بشدة، إلا أنه يحد من التهاب القرحة القلاعية في الفم، لكن يجب التمسك بتقليل محتوى الكحول واختيار نوع يحتوي على أقل من 18 في المائة من الكحول، والالتزام بذلك يضمن لك أن يساعدك الغسول في الشعور بالراحة أكثر.

الوصول إلى الأماكن الضيقة

غسول الفم سائ ، لذا فهو يوفر ميزة الوصول إلى المناطق التي لا تستطيع فرشاة الأسنان الوصول إليها، وبالتالي يساعد في إزالة بقايا الطعام المتراكمة بينها.

تحذيرات

  • غسول الفم المعتمد على الكحول هو النوع الذي تجده في معظم المحال ويمكن أن يكون له بعض الآثار الجانبية الخطيرة، لأن الكحول نفسه يمكن أن يجف فمك ويؤدي إلى رائحة كريهة، لذلك يجب تجنب هذه الأنواع.
  • الاستخدام المنتظم لغسول الفم يمكن أن يزيد من ضغط الدم لأنه يزيل بعض البكتيريا المفيدة الموجودة في الفم.
  • القضاء على البكتيريا الجيدة، وبالتالي غسول الفم المضاد للبكتيريا يمكن أن يزيد من خطر التهاب الأمعاء الذي قد يؤدي إلى المساهمة في عدم تحمل الطعام، والحساسية الغذائية.

المراجع

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

السابق
مشاكل الأطفال في البيت
التالي
نصائح حول السفر إلى إيطاليا

اترك تعليقاً