الشاي والقهوة

فوائد شرب القهوة على الريق

القهوة

تبوأت القهوةُ خلالَ عصرنا الحالي مكانةً مُهمّةً في قائمة المشروبات عند معظم النّاس، فالأغلبيّةُ العُظمى منهم يبدؤون نهارهم بشرب فنجان من القهوة صباحًا كي يمدّهم بالطّاقة والنّشاط اللازمين لأداء المهام اليوميّة، وفي الحقيقة حازت القهوةُ المركزَ الثّاني، بعد الماء، ضمن قائمة أكثر المشروباتِ استهلاكًا حولَ العالم، ولذلك كانَ من الطّبيعيّ أن تُخصّصَ مجموعةٌ كبيرةٌ من الدّراسات العلميّة حول فوائدها وتأثيرها الإيجابي أو السّلبي على صحّة الإنسان.

فوائد شرب القهوة على الريق

تتضمّنُ قائمةُ فوائد شرب القهوة على الرّيق صباحًا كلاً من الأمور التالية:

  •  تعزيز مستويات طاقة الجسم:

يُفيدُ شربُ القهوة صباحًا في تقليل شعور الشّخص بالتّعب وزيادة مستويات الطّاقة لديه، ويرجعُ هذا الأمر أساسًا إلى احتوائها على الكافيين، فبمجرد شرب فنجان القهوة، يجري امتصاص الكافيين في مجرى الدّم، ومن ثم ينتقلُ إلى الدّماغ، ويعملُ الكافيين على تثبيط الناقل العصبي المعروف بالأدينوزين Adenosine، وعندما يحصل هذا الأمر، ترتفعُ مستويات النّواقل العصبيّة الأخرى مثل؛ الدّوبامين والنورإيبنفرين، ممّا يؤدي بدوره إلى زيادة تحفيز الخلايا العصبيّة في الجسم، وتبيّنُ الدّراساتُ التي أجريت على البشر أنَّ استهلاكَ القهوة مفيدٌ في تحسين نواحٍ متنوعةٍ من وظائف الدّماغ، مثل الذاكرة والمزاج ومستويات الطاقة.

تحتوي معظمُ المُكمّلات الغذائيّة التي تستخدم في إنقاص الوزن على الكافيين، فهو من المركبات الطّبيعيّة ذات الفائدة الكبيرة في حرق الدّهون، وتبيّنُ مجموعةٌ كبيرةٌ من الدّراسات أنّ استهلاكَ الكافيين يزيد معدل الأيض بنسبة 11% تقريًبا، في حين تشيرُ دراساتٍ أخرى إلى قدرة الكافيين على زيادة معدل حرق الدّهون بنسبة تبلغ 10% تقريبًا عند الأفراد الذين يعانون من السّمنة المفرطة، و29% عند الأفراد ذوي الأوزان العادية.

إقرأ أيضا:ما هي فوائد تفل القهوة
  •  الوقاية من سكري النوع الثاني:

يُصيبُ سكري النوع الثاني ملايين الأشخاص حول العالم، وهو ما يُعرفُ بارتفاع مستويات سكر الدّم نتيجةَ مقاومة الجسم للأنسولين أو انخفاض إنتاجه، وقد تبيّن أنّ شربَ القهوة يُفيدُ في خفض خطر الإصابة بهذا المرض، إذ لاحظت عدّة دراسات انخفاض احتمال الإصابة بسكري النّوع الثاني بنسبة تتراوح بين 23% و50%، عند معظم الأفراد الذين يشربون القهوة، ووفقًا لمراجعة علمية واسعة شملت 18 دراسةً، تبيّن وجودُ صلة بين تناول فنجان قهوة يوميًا وبين انخفاض خطر سكري النوع الثاني بنسبة 7%.

  • الوقاية من ألزهايمر:

يشكّلُ مرضُ ألزهايمر، جنب إلى جنب مع الخرف، أكثر الأمراض العصبيّة شيوعًا بين الناس حول العالم، فهو يصيبُ عادةً الأشخاص فوق سنّ الخامسة والستين، ولكن يمكن الوقاية من هذا المرض عبر شرب القهوة، إذ تكشفُ دراساتٌ علميّةٌ عديدةٌ عن انخفاض مخاطر الإصابة بألزهايمر بنسبة 65% لدى الأفراد الذّين يشربون القهوة ضمن نظامهم الغذائي اليومي.

القيمة الغذائية للقهوة

يحتوي الفنجان الواحد من القهوة (ثمن أوقية تقريبًا) على العناصر الغذائية التالية:

  •  2.4 سعرات حرارية.
  •  0.3 غرام من البروتين.
  •  0.2 ملغ من فيتامين B2، أي ما نسبته 11% من احتياجات الجسم اليومية إليه.
  •  0.6 ملغ من حمض البانتوثنيك، أي ما نسبته 6% من احتياجات الجسم اليومية إليه.
  • 116 ملغ من البوتاسيوم، أي ما نسبته 3% من احتياجات الجسم اليومية إليه.
  • 0.1 ملغ من المنغنيز، أي ما نسبته 3% من احتياجات الجسم اليومية إليه.
  • 7.1 ملغ من المعنيزيوم، أي ما نسبته 2% من احتياجات الجسم اليومية إليه.
  • 0.5 ملغ من النياسين.

التأثيرات الجانبية للقهوة

يكون استهلاكُ القهوة آمنًا لمعظم الأشخاص، بيدَ أنّ شرب أكثر من 6 أكواب يوميًا يؤدي إلى إصابة الشّخص بحالة تُعرف باسم تسمم الكافيين caffeinism، فيعاني حينها من أعراض القلق أو الإثارة كذلك، يبدي الأشخاصُ الذين يشربون كميات كبيرة من القهوة حاجةً مستمرةً إلى شربها مجددًا، وقد تطرأُ عليهم أعراض الانتكاس إذا توقفوا عن شربها فجأةً وعلى العموم، يؤدي الإفراط في شرب القهوة إلى التّسبُّب بالأرق والعصبيّة واضطراب المعدة والغثيان والتّقيؤ وزيادة معدل دقات القلب.

إقرأ أيضا:ما هي أضرار أكل تفل القهوة على الكلى
السابق
أقسام العلاج الطبيعي في مصر
التالي
أسم أفضل دواء مرخي العضلات طبيعي

اترك تعليقاً