النبات

فوائد الورد الجوري المجفف

الورد الجوري

يعد الورد الجوري أحد نباتات الزينة، وقد استُخدم قديمًا لعلاج ألم البطن والصدر، واضطرابات الحيض والجهاز الهضمي والإمساك، وقد استُخدم في الطب الإيراني القديم والطب الحديث لاحتوائه على خصائص مضادة للميكروبات، ومواد مضادة للأكسدة، ومواد مُسكِّنة ومضادة للالتهابات، بالإضافة إلى مواد مضادة للسكري والاكتئاب، ويدخل زيت الورد في العديد من الأدوية، ويُعد الورد الجوري من النباتات المُقدسة قديمًا، وقد استُخدم كعلاج للعديد من الحالات الطبية، ويُمكن الاستفادة من أوراق الورد الجوري وهي طازجة أو يُمكن تجفيفها واستخدامها عند الحاجة.

 فوائد الورد الجوري المجفف

يُعد الورد الجوري أحد نباتات الزينة ويُطلق عليه اسم ملك الورد، وقد استُخدم لصناعة العطور، كما استخدم في الطب والغذاء، وكان الورد الجوري يرمز للحب والنقاء في حفلات الزفاف، وتتضمن فوائد الورد الجوري المجفف ما يلي:

  •  مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية ( الإيدز ).
  •  مضاد للجراثيم.
  •  مضاد للسعال.
  •  المساعدة على النوم والتخلص من الأرق.
  •  خفض مستوى السكر في الدم.
  • ذو تأثير مُرخٍ للقصبة الهوائية.
  •  علاج آلام البطن والصدر.
  • تقوية القلب.
  •  علاج نزيف الحيض.
  •  علاج اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الحد من التهاب فقرات الرقبة.
  • الحد من الاكتئاب والحزن والتوتر العصبي.
  •  الحفاظ على صحة الجلد وشفاء الجروح.
  •  تقليل الحساسية والصداع والصداع النصفي.

 فوائد زيت الورد

يستخرج زيت الورد عند تقطير بتلات الورد الجوري، ولهذا الزيت رائحة عطرية غنية جدًا وجميلة جدًا، وتتضمن فوائد زيت الورد ما يأتي:

إقرأ أيضا:افضل انواع الورق عنب
  •  تقليل الاكتئاب والقلق: إذ إنَّ لزيت الورد القدرة على تحسين الحالة المزاجية، وتقليل أعراض الاكتئاب والقلق.
  •  علاج حب الشباب: إذ يحتوي زيت الورد على مواد مضادة للميكروبات، كما يُعد علاجًا طبيعيًا لمشاكل البشرة ومنها؛ مشكلة حب الشباب، لذا فهو يُضاف إلى العديد من مستحضرات وكريمات العناية بالبشرة.
  • تأخير علامات الشيخوخة: إذ يُعزز زيت الورد من صحة البشرة، ويحتوي على مضادات الأكسدة التي تمنع أكسدة خلايا الجلد، وبالتالي تأخير ظهور علامات الشيخوخة مثل؛ التجاعيد، والخطوط الدقيقة، وجفاف البشرة.
  • زيادة الرغبة الجنسية: إذ يساعد زيت الورد الرجال على خفض العجز الجنسي المرتبط بالقلق والتوتر، ويساعد على تحقيق التوازن بين الهرمونات الجنسية، مما يساهم في زيادة الدافع الجنسي.
  •  تقليل أعراض الدورة الشهرية: إذ يساعد زيت الورد على تخفيف التشنُجات المُصاحبة للدورة الشهرية أسفل البطن.
  • تقليل الالتهاب: إذ يساعد زيت الورد على تقليل الالتهابات وخفض درجة الحرارة المرتبطة به، خاصة في العدوى البكتيرية وحالات التسمم الغذائي، كما تساهم في علاج الالتهابات البكتيرية الداخلية مثل؛ التهاب القولون، والمعدة، والأمعاء، والمسالك البولية، والالتهابات الخارجية على كل من؛ الجلد، والأذنين، والعينين، والجروح.
  • تخفيف التشنجات: إذ يزيل زيت الورد تشنجات الجهاز التنفسي والأمعاء والتشنجات العضلية في الأطراف بفعالية، كما أنه يساعد على علاج التشنجات، وشد العضلات، والتشنجات المصاحبة للكوليرا.
  • تنقية الدم: وذلك بإزالة السموم من الجسم، مما يمنع تشكُل الدمامل والطفح الجلدي والقرحة، كما يحمي من بعض الحالات الالتهابية المُزمنة مثل؛ السرطان، وأمراض القلب، كما أنه يعد مُلينًا للأمعاء، مما يساعد على تنظيف الأمعاء وتخليصها من الفضلات والسموم.

فوائد ماء الورد

يُصنع ماء الورد من بتلات الورد الجوري، وكثيرًا ما يُستخدم كعطر؛ نظرًا لرائحته الزكية، بالإضافة إلى استخداماته في الطبخ والحلويات، ويحتوي ماء الورد على العديد من الفوائد الطبية، وقد استُخدم كثيرًا في إيران ومنطقة الشرق الأوسط مُنذ القرن السابع للأغراض الطبية، إذ يُمكن استخدامه بدون آثار جانبية، وتتضمن الفوائد الصحية لماء الورد ما يأتي:

إقرأ أيضا:فوائد شجرة السدر الطبية
  •  الحفاظ على صحة البشرة: إذ يحتوي ماء الورد على مضادات الأكسدة التي تحمي الجلد من التلف، وتساهم في تأخير ظهور علامات الشيخوخة مثل التجاعيد والخيوط الدقيقة، كما أنَّ مضادات الالتهاب في ماء الورد تساعد على تخفيف الالتهابات الجلدية مثل؛ الأكزيما.
  •  مفيد للجهاز التنفسي: إذ إنَّ لماء الورد آثار مُهدِّئة تساهم في تخفيف التهاب الحلق، وتساعد على ارتخاء عضلات الحلق.
  • الحفاظ على صحة العين: إذ يُمكن استخدام ماء الورد كجزء من قطرة العين، إذ ثبت بأن له فوائد ممتازة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في العين، إذ يُمكن أن يساعد في علاج التهاب الملتحمة، وجفاف العين، والتهاب كيس الدمع الحاد، وإعتام عدسة العين.
  •  علاج الجروح: إذ يساعد ماء الورد على التئام الجروح بسرعة؛ بسبب خواصه المُطهِّرة، كما أنه يحافظ عليها نظيفة.
  •  تحسين المزاج: يُمكن استنشاق البخار المحتوي على ماء الورد، مما يُحسن المزاج، ويساعد على الاسترخاء وتخفيف الصداع، إذ يحتوي على مواد مضادة للاكتئاب والقلق والضغط العصبي، ويُفيد في حالات الخرف أو الزهايمر.
  •  دعم عملية الهضم: إذ يزيد ماء الورد من تدفُق أملاح الصفراء، مما يساعد على الهضم، ويُقلل الاضطرابات الهضمية؛ كالانتفاخ، والغازات، كما يعد ماء الورد مُلينًا يُنظِّم عملية الإخراج ويؤدي إلى تخفيف الإمساك.

أهمية ماء الورد للبشرة

يُمكن استخدام ماء الورد للبشرة بالعديد من الطرق التي تتضمن الآتي:

إقرأ أيضا:الشوكولاتة السوداء : 8 فوائد عظيمة تعرف عليها
  •  تنظيف البشرة وتفتيحها: وذلك بمزج القليل من الزعفران في نصف كوب من ماء الورد وتخزين الخليط في زجاجة، إذ يوضع على قطنة، ويمكن مسح الوجه بها.
  • علاج حروق الشمس والطفح الجلدي: وذلك من خلال سحق 10-15 من أوراق الريحان، وإضافة 200 مل من ماء الورد إليها، ويُبرَّد المزيج لعدة ساعات، ومن ثم يُرش على المناطق المصابة.
  •  توريد الشفاه وتنعيمها: إذ يُستخدم ماء الورد لتوريد الشفاه وتنعيمها كالآتي؛ تقطع حبة شمندر إلى قطع صغيرة، ومن ثم توضع في الفرن عند درجة حرارة تبلغ حوالي 60 درجة مئوية لمدة 8-10 ساعات حتى تجف تمامًا ويسهُل طحنها حتى تُصبح مسحوقًا، ثُم يُضاف إليها ملعقة صغيرة من ماء الورد حتى تُصبح عجينة توضع على الشفتين لمدة 15 دقيقة.
  •  ترطيب البشرة: إذ يُمكن مزج ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند مع 3 ملاعق كبيرة من ماء الورد وتدليك البشرة بالمزيج.
  •  علاج حب الشباب: وذلك من خلال خلط ملعقة صغيرة من عصير الليمون المخفف، وملعقة صغيرة من ماء الورد، ووضع الخليط على المناطق المصابة بحب الشباب لمدة 15 دقيقة ثم غسلها.
  •  تقشير البشرة وتنظيفها بعمق: وذلك بمزج ملعقة كبيرة من الطين مع ملعقتين كبيرتين من ماء الورد، ووضعه على الوجه، وتدليكه برفق لبضع دقائق، ومن ثم ترك القناع لكي يجف ثم غسله.
  •  تهدئة البشرة المتهيجة وتبريدها: وذلك بمزج عصير نصف خيارة مع ملعقتين كبيرتين من العسل، وملعقة كبيرة من ماء الورد، ووضع القناع على الوجه لمدة 15 دقيقة.
  • تقليل الالتهاب: إذ يُمكن مزج ماء الورد مع صبار الألوفيرا ووضعه لمدة 20 دقيقة على منطقة الالتهاب.
السابق
فوائد النشا وماء الورد
التالي
فوائد الفشار وأضراره وقيمته الغذائية

اترك تعليقاً