أحاديث

عقوق الوالدين وأحاديث عنهما

أوصانا الإسلام بالآباء والأمهات خيراً، ونهى عن قطيعتهم أو أذيتهم أو إدخال الحزن على قلوبهم، وعقوق الوالدين يعتبر في الإسلام من أكبر الكبائر، وقد اشتملت السنة النبوية على العديد من الأحاديث التي تُحذّر من عقوق الوالدين؛ لذلك يستعرضبحر المعرفة في هذا المقال ما ثبت من أحاديث عن عقوق الوالدين.




أحاديث عن عقوق الوالدين

أحاديث عن عقوق الوالدين

جاءَ أعْرابِيٌّ إلى النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالَ: يا رَسولَ اللَّهِ، ما الكَبائِرُ؟ قالَ: الإشْراكُ باللَّهِ قالَ: ثُمَّ ماذا؟ قالَ: ثُمَّ عُقُوقُ الوالِدَيْنِ قالَ: ثُمَّ ماذا؟ قالَ: اليَمِينُ الغَمُوسُ قُلتُ: وما اليَمِينُ الغَمُوسُ؟ قالَ: الذي يَقْتَطِعُ مالَ امْرِئٍ مُسْلِمٍ، هو فيها كاذِبٌ.

إنَّ أكبرَ الكَبائرِ عُقوقُ الوالدَينِ، قال: قيلَ: وما عُقوقُ الوالدَينِ؟ قال: يسُبُّ الرَّجُلُ الرَّجُلَ، فيسُبُّ أباه، ويسُبُّ أُمَّه، فيسُبُّ أُمَّه.

جاء رجلٌ إلى النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال يا رسولَ اللهِ شهِدتُ أن لا إلهَ إلَّا اللهُ وأنَّك رسولُ اللهِ وصلَّيْتُ الخمسَ وأدَّيْتُ زكاةَ مالي وصُمتُ رمضانَ فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم من مات على هذا كان مع النَّبيِّين والصِّدِّيقين والشُّهداءِ يومَ القيامةِ هكذا ونصَب أصبعَيْه ما لم يعُقَّ والدَيْه.

إنَّ اللَّهَ حَرَّمَ ثَلَاثًا، وَنَهَى عن ثَلَاثٍ، حَرَّمَ عُقُوقَ الوَالِدِ، وَوَأْدَ البَنَاتِ، وَلَا وَهَاتِ، وَنَهَى عن ثَلَاثٍ: قيلَ وَقالَ، وَكَثْرَةِ السُّؤَالِ، وإضَاعَةِ المَالِ.

إقرأ أيضا:أحاديث عن ضحك الله

أكبرُ الكبائِرِ الإشراكُ باللهِ عزَّ وجلَّ قال اللهُ عزَّ وجلَّ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ واليأْسُ من رَّوْحِ اللهِ عزَّ وجلَّ قال اللهُ عزَّ وجلَّ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ والأمْنُ مِنْ مَكْرِ اللهِ عزَّ وجلَّ لأنَّ اللهَ تبارَكَ وتَعَالَى قال فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ وَمِنْها عُقوقُ الْوالِدَيْنِ لِأَنَّ اللهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى جعل العَاقَّ جبارًا شَقِّيًا.

رَغِمَ أنْفُهُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُهُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُهُ قيلَ: مَنْ؟ يا رَسولَ اللهِ، قالَ: مَن أدْرَكَ والِدَيْهِ عِنْدَ الكِبَرِ، أحَدَهُما، أوْ كِلَيْهِما، ثُمَّ لَمْ يَدْخُلِ الجَنَّةَ.

رِضى اللَّهِ في رِضى الوالِدَينِ ، وسَخَطُ اللَّهِ في سَخَطِ الوالدينِ.

إنّ رجلًا أتى أبا الدَّرداءِ فقال: إنَّ أبي لم يزَلْ بي حتَّى تزوَّجْتُ وإنَّه الآنَ يأمُرُني بطلاقِها قال: ما أنا بالَّذي آمُرُك أنْ تعُقَّ والدَك ولا أنا بالَّذي آمُرُك أنْ تُطلِّقَ امرأتَك غيرَ أنَّك إنْ شِئْتَ حدَّثْتُك ما سمِعْتُ مِن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم سمِعْتُه يقولُ: ( الوالدُ أوسطُ أبوابِ الجنَّةِ فحافِظْ على ذلك إنْ شِئْتَ أو دَعْ ).

سُئِلَ عليٌّ : هل خصَّكُم بشيءٍ لَم يخصَّ بهِ النَّاسَ كافَّةً ؟ قال ما خصَّنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بشيءٍ لَم يخصَّ بهِ النَّاسَ ؛ إلَّا ما في قِرابِ سَيفِي ، ثمَّ أخرجَ صحيفةً فإذا فيها مَكتوبٌ : لعنَ اللهُ مَن ذبحَ لغيرِ اللهِ ، لعنَ اللهُ مَن سرقَ منارَ الأرضِ ، لعنَ اللهُ مَن لعنَ والدَيْهِ ، لعنَ اللهُ مَن آوَى مُحْدِثًا.

إقرأ أيضا:أحاديث عن ختم القرآن

خَلَقَ اللَّهُ الخَلْقَ، فَلَمَّا فَرَغَ منه قامَتِ الرَّحِمُ، فأخَذَتْ بحَقْوِ الرَّحْمَنِ، فقالَ له: مَهْ، قالَتْ: هذا مَقامُ العائِذِ بكَ مِنَ القَطِيعَةِ، قالَ: ألا تَرْضَيْنَ أنْ أصِلَ مَن وصَلَكِ، وأَقْطَعَ مَن قَطَعَكِ، قالَتْ: بَلَى يا رَبِّ، قالَ: فَذاكِ قالَ أبو هُرَيْرَةَ: اقْرَؤُوا إنْ شِئْتُمْ: {فَهلْ عَسَيْتُمْ إنْ تَوَلَّيْتُمْ أنْ تُفْسِدُوا في الأرْضِ وتُقَطِّعُوا أرْحامَكُمْ} [محمد: 22].

إنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يقولُ في دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ، وله الحَمْدُ، وهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِما أعْطَيْتَ، ولَا مُعْطِيَ لِما مَنَعْتَ، ولَا يَنْفَعُ ذَا الجَدِّ مِنْكَ الجَدُّ وكَتَبَ إلَيْهِ إنَّه كانَ يَنْهَى عن قيلَ وقالَ، وكَثْرَةِ السُّؤَالِ، وإضَاعَةِ المَالِ، وكانَ يَنْهَى عن عُقُوقِ الأُمَّهَاتِ، ووَأْدِ البَنَاتِ، ومَنْعٍ وهَاتِ.

ثلاثُ دَعَواتٌ مُستجاباتٌ ، لا شكَّ فِيهِنَّ : دَعوةُ الوالِدِ على ولدِهِ ، ودعوُةُ المسافِرِ ، ودعوةُ المظلُومِ.

صعدَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ المنبرَ فقال لا أُقْسِمُ لا أُقْسِمُ لا أُقْسِمُ ثم نزلَ فقال أَبشروا أَبشروا إنهُ من صلَّى الصلواتِ الخمسِ واجتنبَ الكبائرَ دخلَ من أيِّ أبوابِ الجنةِ شاءَ قال المُطَّلِبُ سمعتُ رجلًا يَسألُ عبدَ اللهِ بنَ عمرٍو أسمعتَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يذكرهُنَّ قال نعم عقوقُ الوالديْنِ والشِّرْكُ باللهِ وقتلُ النفسِ وقذفُ المحصناتِ وأكلُ مالِ اليتيمِ والفرارُ من الزَّحفِ وأكْلُ الرِّبَا

إقرأ أيضا:أحاديث عن شهر رجب

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

المراجع

السابق
عصابات لوس انجلوس
التالي
جوينت ايس لعلاج خشونة المفاصل Jointace 

اترك تعليقاً