حيوانات وطيور

تربية الثعبان – أهم الإرشادات التي يجب إتباعها لتربية الثعابين في المنزل

تربية ثعبان كحيوان أليف هو امر غير مألوفاً، فالثعبان من الحيوانات الخطيرة التي غالباً ما ترعب الكثير من الناس لكن عملية تربية الثعابين في الواقع ليست بتلك الصعوبة، فهو ممكن تربيته كحيوان أليف والتعامل معه بسهولة، لذا تابع المقال التالي الذي يعرض طريقة تربية الثعبان.

طريقة تربية الثعبان

الثعابين هي حيوانات فريدة ورائعة يمكنها أن تصنع حيوانًا أليفًا رائعًا في ظل الظروف المناسبة. سنناقش في النقط التالية بعض الأشياء التي تحتاج إلى أخذها في الاعتبار إذا كنت تفكر في إحضارها إلى منزلك.

القدرة علي تربية الثعابين

في البداية عليك أن تتأكد من قدرتك على تربية ثعبان كحيوان أليف، فهذا الحيوان قد يكون مصدرًا للرعب لكثير من الأشخاص، وعدد الأشخاص القادرين على التعامل معه بدون خوف قد يكون قليلاً.

ابدأ بتربية ثعبان غير سام أولاً

ابدأ بعملية تربية ثعبان غير سام أولاً، الثعابين السامة خطرة جدًا، ويمكنها أن تكون مصدرًا للعديد من الإصابات في المنزل.

في البداية عليك أن تكون متأكدًا من قدرتك على تربية ثعبان عادي غير سام، في المراحل المتقدمة، يمكنك أن تقوم بتربية ثعبان سام، لكن في البداية، هذا الأمر غير مفضل نظرًا للأخطار الكبيرة التي يمكن أن يسببها تربية ثعبان سام.

إقرأ أيضا:معلومات عن طائر الفيل

معرفة المخاطر

ندما نتحدث عن المخاطر فنحن لا نتحدث فقط عن اللدغات هنا، فالثعابين، مثلها مثل كل الزواحف، يمكن ان تحمل امراض خطيرة مثل مرض السالمونيلا مثلا، والذي يمكن ان يترككم مع الشعور الشديد بالمرض، وفي ذلك الوقت فانها لن تكون فكرة جيدة ان يكون ثعبان متواجد في نفس المكان مع الاطفال تحت سن الخامسة.

فإذا كان لديك اطفال في المنزل، فتأكد من انهم يغسلون ايديهم بعد التعامل مع الثعبان وانت ايضا اغسل يديك جيدا.

تأكد من صحة الثعبان الذي تنوي تربيته

تأكد من صحة الثعبان الذي تحصل عليه، يجب أن تكون عينا الثعبان صافيتان، ويتنفس بشكل طبيعي، ولا يعاني من أي أمراض، معظم أنواع الثعابين تقوم بتبديل جلدها من فترة لأخرى.

ليس عليك الذعر من ذلك، فهذا طبيعي، لكن الثعبان الصحيح يقوم بتبديل جلده كقطع كبيرة أو قطعة واحدة، إذا لاحظت أن ثعبانك يقوم بتبديل جلده كقطع صغيرة جدًا، فهذا يعني أنه مصاب بمرض ما.

فهم الثعابين جيدا

الثعابين، بطبيعتها، عادة ما تكون مخلوقات انفرادية، فهم بالتأكيد لا يتمتعون بالحشود او بسمع اصوات عالية، وبسبب هذه الطبيعة الانفرادية، عادة ما تكون وحيدة في الاماكن التي تعيش بها، اذا كنت تنوي اقتناء ثعبان.

إقرأ أيضا:طرق تربية القطط الشيرازية

فيجب عليك محاولة الحفاظ على التعامل معه إلى ادنى حد ممكن، حيث ان معظم الثعابين ليست من النوع الحساس الذي يثير المشاكل.

وانما هم بحاجة للاتصال البشري لمدة خمس دقائق يوميا حتي يعتادوا على الاتصال البشري، فهم يحبون الاتساق والروتين في كل شئ حتي الطعام، لذلك عليك بالتمسك بنفس الروتين للتغذية، وتغيير المياه، وتنظيف الخزان.

تغذية الثعبان

الثعبان يمكنه أن يصمد لفترات طويلة بدون طعام أو شراب، فهو ليس كالقطط والكلاب تحتاج إلى الإطعام بشكل يومي، من الممكن أن يصمد الثعبان من أسبوع إلى 4 أسابيع بدون طعام، لذلك يجب عليك معرفة نوع ثعبانك والمدة التي يجب عليك الانتظار قبل إطعامه .

قطع اللحم الجاهزة قد تكون الخيار الثاني بعد الفرائس الحية مثل القوراض والحشرات الصغيرة من أجل الثعبان، البيض أيضًا من الأطعمة التي يحبها الثعبان، لكن لا يمكنك الاعتماد عليه كغذاء أساسي للثعبان.

تأكد من وجود إناء يحتوي على الماء النظيف من أجل ثعبانك، الثعابين لا تشرب كميات كبيرة من الماء، لكنها تحتاج إلى الماء كأي كائن حي بالطبع، عليك أن توفر إناء من الماء النظيف الذي تقوم بتغييره باستمرار من أجل الثعبان.

البيئة المناسبة هي المفتاح الصحيح

تحتاج إلى تهيئة البيئة المناسبة للثعبان المفضل لديك لكي يعيش ويزدهر فيها ، وهذا يعني الحفاظ على درجة حرارة ورطوبة في مستويات مناسبة ، فدائما عليك التحقق من الموارد ذات السمعة الطيبة، مثل دليل العناية الجيد، لمعرفة النسبة الصحيحة التي تتراوح فيها درجة الحرارة والرطوبة.

إقرأ أيضا:طرق تزاوج الطيور والحيوانات

وبمجرد ان تعرف متطلبات الثعبان المفضل لديك وقتها ستضمن له بيئة مناسبة ومثالية ، ويأتي مصباح الحرارة حل ممتاز حيث يعتبر مصدر للحرارة.

التنظيف الجيد

بالنسبة للثعابين من السهل جدا تنظيفهم ، وذلك لان نظامهم الغذائي يتكون من اللحوم، فلديهم شكل البراز عبارة عن روث ، وان قمت بعمل بطانة للخزان مع ورق صحيفة مثلا ، سوف تساعد كثيرا على الحفاظ على مكان مرتب ونظيف.

كما انك يمكنك الحفاظ على وعاء من المياه العذبة النظيفة في جميع الاوقات، حتى الثعبان الخاص بك يمكنه ان يشرب او يقوم بالاستحمام في اي وقت يشاء.

المراجع

المصدر الأول

المصدر الثاني

السابق
 أمراض نفسية تصيب كبار السن
التالي
الطبيعة في زامبيا

اترك تعليقاً