نساء وولادة

سبب كثرة الافرازات المهبلية عند البنات




سبب كثرة الافرازات المهبلية عند البنات هو ما سنشرحه في هذا المقال و كثرة الإفرازات المهبلية ليست دائمًا مدعاة للقلق و أي شيء يمكن أن يؤثر على كمية الإفرازات التي تفرزها خلال دورتك الشهرية.

هناك بعض الحالات التي قد يكون فيها كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات عرض من  أعراض بعض الأمراض و إذا كنتِ تعاني من أعراض أخرى غير عادية ، فقد حان الوقت لتحديد موعد مع الطبيبة

تبدأ الفتيات في إفراز المزيد من الإفرازات المهبلية أثناء البلوغ وتبدأ الهرمونات في غدد المهبل وعنق الرحم بالعمل و يساعد السائل في الحفاظ على رطوبة منطقة المهبل ويحميه من التلف أو العدوى و قبل سن البلوغ  يكون لدى معظم الفتيات إفرازات قليلة جدًا

 أسباب كثرة الإفرازات المهبلية

1.المرور بفترة التبويض 

تزداد الإفرازات في منتصف الدورة الشهرية (حوالي اليوم الرابع عشر ) حيث يستعد جسمك لإطلاق بويضة من المبيض و مع اقتراب الإباضة، قد تصبح إفرازاتك أكثر صفاءً من ذي قبل.

بعد إطلاق البويضة ، قد يقل دم الحيض ويصبح عكرًا أو سميكًا. وتشمل الأعراض الأخرى  للتبويض إرتفاع درجة حرارة الجسم وألم في البطن.

إقرأ أيضا:ما هو سبب قلة دم الدورة و نزول دم أسود؟

2.الإثارة الجنسية

عندما تثار المرأة جنسيا تتوسع الأوعية الدموية في أعضائك التناسلية  ونتيجة لذلك يفرز المهبل السوائل على شكل سائل لزج مما يجعل الجدران رطبة وقد تلاحظين هذا البلل عند مدخل المهبل.

تشمل علامات الإثارة الأخرى تورم الفرج، وسرعة التنفس و ارتفاع معدل نبضات القلب، واحمرار الصدر والرقبة.

3.اختلال هرموني 

 فقد تؤدي الاختلالات الهرمونية الناتجة عن التوتر أو الظروف الصحية الأخرى ، مثل متلازمة تكيس المبايض (PCOS)، إلى زيادة الإفرازات المهبلية.

تؤثر متلازمة تكيس المبايض على حوالي 10 بالمائة من النساء في سن الإنجاب. بينما بعض النساء لا تعاني من كثرة الإفرازات المهبلية و تشمل الأعراض الأخرى أي شيء من زيادة شعر الوجه والجسم وزيادة الوزن إلى عدم انتظام الدورة الشهرية والعقم.

4.وجود رد فعل تحسسي

كما هو الحال في أجزاء أخرى من الجسم  فقد يكون وجود رد فعل تحسسي حول المهبل سببا في كثرة الافرازات المهبلية. من بين الأشياء التي قد تسبب رد الفعل هي  المنظفات والدوش والألعاب الجنسية والملابس وحتى ورق التواليت

بالإضافة إلى كثرة الإفرازات ، قد تعانين من :

  • حكة
  • احمرار المهبل
  • ألم أثناء ممارسة الجنس أو التبول

5.تناول المضادات الحيوية

إقرأ أيضا:أعراض كيس الرحم

المضادات الحيوية يمكن أن تساعد في علاج عدد من الأمراض ، ولكنها يمكن أن تعطل أيضًا توازن البكتيريا في المهبل و يمكن أن يؤدي هذا إلى العدوى المهبلية ، والتي غالبًا ما تتميز بزيادة الإفرازات المهبلية.

تشمل الأعراض الأخرى:

  • الحكة
  • الطفح الجلدي
  • ألم أثناء ممارسة الجنس أو التبول

6.اللولب

اللولب هو نوع من أجهزة منع الحمل التي يتم إدخالها في الرحم وعلى الرغم من أن اللولب فعال في منع الحمل على المدى الطويل ، إلا أنه لا يزال جسمًا غريبًا وقد يهيج الأنسجة الحساسة. 

في حين أن الدورة الشهرية يمكن أن يكون طبيعية فقد تكون بعض التغييرات علامة على تأثير اللولب و استشيري الطبيبة إذا كنت تعاني من:

  • إفرازات صفراء أو خضراء أو رمادية ،
  • رائحة كريهة مستمرة ،
  • تورم حول فتحة المهبل أو الفرج
  • ألم  حول فتحة المهبل أو الفرج

7.الإصابة بعدوى

العدوى المهبلية تؤثر على ما يصل إلى 75 في المائة من النساء في وقت أو آخر و قد تصابين بعدوى نتيجة:

إقرأ أيضا:متى تعتبر الدورة الشهرية متأخرة؟ و ما اسباب تأخرها؟
  • المضادات الحيوية ،
  • ضعف جهاز المناعة ،
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم
  • الملابس الضيقة

بالإضافة إلى كثرة الإفرازات ، قد تجدين:

  • إفرازات سميكة 
  • إفرازات مائية 
  • حكة 
  • احمرار
  • ألم أثناء التبول

8.التهاب المهبل 

يحدث التهاب المهبل  بسبب فرط نمو البكتيريا في المهبل و قد يؤدي إلى التهاب المهبل وزيادة افرازاته و قد تكون الإفرازات رمادية أو خضراء أو بيضاء اللون و تشمل الأعراض الأخرى حكة في المهبل أو حرقان أثناء التبول.

متى تعتبر الإفرازات صحية؟

يعتمد ما يعتبر “صحيًا” على عدد من العوامل ، بما في ذلك:

  • العمر
  • دورة الحيض
  • النشاط الجنسي 
  • الأدوية

بشكل عام تفرز المرأة الطبيعية حوالي ملعقة صغيرة من الإفرازات البيضاء أو الصافية يوميًا و تتراوح كثافتها من رفيعة إلى سميكة و  قد يتراوح اللون أبيض أو أبيض فاتح وهي  بدون رائحة تقريبا.

قد يكون لديك إفرازات أكثر أو أقل بناءً على وقت دورتك و الإباضة هي وقت ترين فيه الكثير من الإفرازات الشفافة أو الزلقة و بمجرد إطلاق البويضة ، تقل كمية الافرازات وتصبح أكثر سمكًا وبياضًا.

قد تجدين إفرازات حمراء أو بنية داكنة في الأيام التي تلي فترة الحيض حيث يستمر الدم في الخروج من الرحم.

بشرط أن تكون إفرازاتك ضمن ما سبق  فمن المحتمل أن تكون  افرازاتك طبيعية ومع ذلك ، في أي وقت ترين تغيرًا كبيرًا في افرازاتك أو ظهر لديك أعراض أو مخاوف أخرى ، فمن الجيد رؤية الطبيبة.

نصائح للحد من الإفرازات الكثيرة

حتى لو كانت افرازاتك الكثيرة طبيعية ، فقد تكون مصدر إزعاج لك لذلك يمكنك اتباع النصائح التالية للحد من الافرازات 

  • ارتدي الفوط اليومية إذا كنت تعانين من إفرازات كثيفة لأنها يمكن أن تحمي الملابس الداخلية وتساعدك أيضًا على الشعور بالجفاف طوال اليوم.
  • استخدمي الملابس الداخلية القطنية للحصول على أقصى قدر من التهوية فقد يساعد القطن في منع العدوى المهبلية مقارنة بالمواد الأخرى مثل النايلون  الذي يحبس الحرارة بسهولة ويعزز نمو الخميرة.
  • امسحي من الأمام إلى الخلف عند استخدام الحمام و هذا يمكن أن يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع العدوى.
  • اختاري المنظفات غير المعطرة لتقليل خطر التهيج و بشكل عام من الأفضل تجنب الدش المهبلي أو استخدام الصابون داخل المهبل و بدلًا من ذلك  يجب تنظيف المنطقة الخارجية برفق وشطفها جيدًا بالماء للحفاظ على صحة الأنسجة.

متى تزوري الطبيبة؟

ما لم تعاني من أعراض أخرى غير معتادة ، فإن الإفرازات المهبلية الكثيرة عادة لا تستدعي القلق و غالبًا ما تتقلب بناءً على اليوم الذي تمرين في أثناء دورتك الشهرية.

يجب عليك زيارة الطبيبة إذا كنتِ تعاني من:

  • ألم 
  • حكة 
  • طفح جلدي 
  • قروح 
  • حمى 
  • رائحة غير عادية
  • إفرازات صفراء  أو خضراء  أو رمادية
  •  نزيف غير عادي ، خاصة بين فترات الحيض

المصدر:

healthline.com

السابق
ماهو سبب نزول سائل وردي من المهبل قبل الدورة؟
التالي
لغات برمجة يكثر استخدامها لتصميم تطبيقات الويب

اترك تعليقاً