معلومات ثقافية متنوعة

دواء السيلينيوم وفوائده | بحر المعرفة

مرحباً بكم زوار بحر المعرفة في هذا المقال سنتحدث عن دواء السيلينيوم وفوائده | بحر المعرفة




دواء السيلينيوم وفوائده، الجسم هو بناء الإنسان الذي يجب أن يحافظ عليه بشتى السبل والطرق التي يمكن المحافظة على الجسم من خلالها متعددة منها إمدادها بالعناصر الهامة والمعادن والفيتامينات ومن بين تلك العناصر سنتحدث عن عنصر السيلينيوم.

التعريف بالسيلينيوم

  • هو عبارة عن عنصر معدني يوجد بكثرة في التربة ويوجد أيضا في أنسجة العضلات الهيكلية.
  • وهو أحد أنواع مضادات الأكسدة والمعادن التي يحتاج إليها الجسم وبكثرة.
  • ويوجد السيلينيوم أيضا في مياه الشرب وبنسبة كبيرة جدا.
  • كما أن السيلينيوم يتواجد أيضا في بعض المأكولات التي يتناولها الإنسان يوميا.

فوائد عنصر السيلينيوم

  • يساعد عنصر السيلينيوم في تقليل خطر الإصابة بالتهاب الغدة الدرقية.
  • كما أنه يساعد الجسم على مهاجمة كل الأجسام الغريبة المارة به نتيجة لأنه يعمل على تحفيز جهاز المناعة.
  • كما أنه يعمل على تحفيز الغدة الدرقية لإفراز هرموناتها حيث أنه يعمل على زيادة تحفيز الغدد في القيام بعملها ومهامها في أجهزة الجسم.
  • كما أن عنصر السيلينيوم يعمل على تقليل خطر الإصابة بالأعراض المرضية لمرض كاشين بيك وهو أحد أمراض المفاصل المزمنة.
  • وهذا المرض يؤدي إلى تقييد وظائف الإنسان الحركية أو إعاقته بالكامل.
  • كما أن مرض كاشين بيك يعمل على تدهور حالة الإنسان الصحية ويمكن أن يؤدي إلى الموت.
  • وقد أثبتت الدراسات أن عنصر السيلينيوم يعمل على تقليل خطر الإصابة بهذا المرض ويقاومه.
  • حيث أن عنصر السيلينيوم يعمل على إزالة أعراض هذا المرض ويرمم تمزقات العظام الداخلية وخاصة عند الأطفال المصابين بذلك المرض.
  • كما يقلل عنصر السيلينيوم من إخطار الإصابة بمرض الارتعاج أو ما يعرف لدى الأطباء بالفترة التي تسبق تسمم الحمل.
  • أي أن الارتعاج هو أحد مضاعفات الحمل التي تسبب ارتفاع في ضغط الدم لدى الأنثى الحامل.
  • كما أن المرأة يظهر عليها مؤشرات تراجع بعض وظائف أعضاء الجسم وغالبا ما تكون في الكلى أو في الكبد.
  • قد أظهرت الأبحاث أن عنصر السيلينيوم وتواجده في الجسم له علاقة عكسية قوية بينه وبين مرض الارتجاع لدى الأنثى الحامل.
  • وتقول الدراسة أن ارتفاع معدلات السيلينيوم في الدم يعمل على إزالة خطر الإصابة بمرض الارتعاج.
  • يساعد السلينيوم في التقليل من أخطار الإصابة بتسمم الزرنيخ.
  • حيث أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت في مختلف مراكز البحوث العلمية أن تناول الأغذية الغنية بعنصر السيلينيوم يساعد في التخفيف من آثار التسمم بمادة الزرنيخ.
  • كما أن عنصر السيلينيوم يساعد على تحسين حالة بعض المصابين بخلل التنسج العنقي.
  • وهذا المرض حالة غريبة نادرة تنمو فيها الخلايا بشكل غير منتظم وغير طبيعي على سطح منطقة العنق في الرحم.
  • ويمكن أن يؤدي إلى التسرطن أي سرطان الرحم و إصابته بالأورام الخبيثة.
  • وقد أثبتت الدراسات العلمية أن استخدام وتناول مكملات السيلينيوم تساعد على التخفيف من الإصابة بذلك المرض.
  • وخاصة إذا كان مرض خلل التنسج العنقي في مراحله الأولى بعنصر السيلينيوم له المقدرة على التخلص من هذا المرض بشكل نهائي.
  • يساعد السيلينيوم في تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان حيث أظهرت العديد من الأبحاث والدراسات العلمية أن عنصر السيلينيوم له المقدرة على التخلص من بعض أنواع السرطانات مثل سرطان القولون.
  • كما أن عنصر السيلينيوم يساعد أيضا على تقليل الإصابة بمرض سرطان الكبد الأولي.
  • حيث أن تناول الإنسان خميرة السيلينيوم يساعد في تقليل أخطار الإصابة بسرطانات الكبد الأولية.
  • كما أن تناول عنصر السيلينيوم يساعد على التخلص من سرطان البنكرياس حيث أثبتت دراسات علمية مؤكدة أن زيادة استهلاك مادة السيلينيوم قد يقوم بدوره في القضاء على خطر الإصابة بسرطان البنكرياس.
  • يساعد تناول عنصر السيلينيوم على احتمالية تقليل إخطار الإصابة بمرض اضطراب قصور الغدة الدرقية.
  • حيث أختلف بعض العلماء في دراساتهم البحثية على أن السيلينيوم يساعد في القضاء على هذا المرض.
  • فقد ظهرت بعض من البحوث أن استخدام مكملات عنصر السيلينيوم تساهم في ارتفاع معدلات تحول هرمونات الغدة الدرقية إلى هرمونات نشطة في جسم كبار السن.
  • أثبتت بعض الدراسات الأخرى أيضا لبعض العلماء أن عنصر السيلينيوم يزيد من خطر الإصابة بأمراض قصور الغدة الدرقية وخاصة عند الأشخاص المصابون بنقص مادة اليود في أجسامهم.
  • ولقد اتفق العلماء على تناول السيلينيوم بشكل معقول حتى لا يستطيع الإنسان أن يصاب بأي أذى.
  • عنصر السيلينيوم يساعد أيضا في التقليل من إخطار التعرض لمرض التسمم الزئبقي وأعراضه.
  • فقد أجريت الكثير من الأبحاث على أشخاص متعددون يتناولون خميرة السيلينيوم وأشخاص أخرون يتناولون الخميرة العادية وقد ظلت تلك التجربة ثلاثة أشهر.
  • وأظهرت نتيجة الدراسات أن المجموعة الذين يتناولون خميرة السيلينيوم زاد لديهم معدل إخراج الزئبق من أجسادهم.
  • أما المجموعة الأخرى الذين يتناولون الخميرة العادية فقد زاد لديهم معدل وجود الزئبق في الجسم.
  • وبذلك أثبت العلماء أن تواجد عنصر السيلينيوم في جسم الإنسان يساعد على تخفيف إخطار الزئبق في الجسم والتخلص من سميته.
  • يساعد أيضا عنصر السيلينيوم في تحسين وضع المصابين بمرض التهاب البنكرياس.
  • فقد أجريت دراسات متعددة على ذلك المرض وأثبتت أن تناول عنصر السيلينيوم يؤثر بشكل إيجابي في تحسين وضع النتائج السريرية لبعض من مرضي الالتهاب البنكرياسي الحاد.
  • وأثبتت بعض الدراسات الأخرى أن ارتفاع معدلات عنصر السيلينيوم في دم الإنسان تساعده على الوقاية من الإصابة بالالتهاب الحاد للبنكرياس.
  • وأثبتت بعض الأبحاث أن تناول عنصر السيلينيوم يساعد على خفض أعراض الإصابة بذلك المرض لأنه يعمل على إعادة نسب الكالسيوم إلى هيئتها الطبيعية في الدم.
  • وذلك يساعد جسم الإنسان على مقاومة أمراض البنكرياس.
  • كما أن عنصر السيلينيوم يحافظ على جسم الإنسان من مرض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • حيث أنه أثبتت الدراسات في كثير من دول العالم أن مكملات السيلينيوم تساعد على تحسن حالة مرضي التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن.

الأغذية التي يوجد بها عنصر السيلينيوم

  • يوجد السيلينيوم في العديد من الأغذية مثل التوفو والجوز البرازيلي حيث أنهما يعدان إحدى أفضل مصادر السيلنيوم التي تحتوي على نسب عالية منه.
  • ويوجد أيضا عنصر السيلينيوم العديد من المأكولات البحرية مثل المحار ويمثل خمسة وثمانون جراما من قيمته الغذائية التي يحتاجها الجسم.
  • ويوجد أيضا عنصر السيلينيوم في التونة المطهوة وقيمته الغذائية فيها تعادل خمسة وثمانون جراما من القيم الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان.
  • يوجد أيضا عنصر السيلينيوم في المحار الملزمي ويمثل نسبة منه تعادل خمسة وثمانون جراما من قيمته الغذائية التي يحتاج إليها جسم الإنسان.
  • ويوجد أيضا السيلينيوم في سمك الهلبوت ويمثل نسبة غذائية منه تساوي خمسة وثمانون جراما من قيمته الغذائية داخل جسم الإنسان.
  • كما يتواجد أيضا عنصر السيلينيوم في الجمبري ويمثل نسبة غذائية منه تساوي خمسة وثمانون جراما من قيمة السيلينيوم الغذائية التي يحتاجها الإنسان.
  • ويوجد أيضا عنصر السيلينيوم في سمك السالمون ويمثل نسبة خمسة وثمانون جراما من قيمته الغذائية التي يحتاجها الإنسان.
  • كما يوجد أيضا عنصر السيلينيوم في السلطعون بنسبة خمسة وثمانون جراما من قيمة السيلينيوم الغذائية التي يحتاجها الجسم.
  • ويوجد أيضا عنصر السيلينيوم وبكثرة في بعض الفطريات مثل فطر الشيتاكي ويمثل نسبة كبيرة منه تمثل مائة جراما من قيمته الغذائية التي يحتاجها الإنسان.
  • كما يوجد عنصر السيلينيوم أيضا في منتجات الحليب والزبادي حيث يوجد فيهما عنصر السيلينيوم بنسبة ثمانية ميكروجرام.
  • ويوجد أيضا عنصر السيلينيوم بكثرة في منتجات القمح مثل وجوده في المكرونة المصنوعة بنسبة أثنين وأربعين ميكرو جرامات من النسبة التي يحتاجها الجسم.
  • كما أنه يوجد أيضا في خبز البيغل بنسبة ثلاثة عشر ميكرو جرامات من النسبة التي يحتاجها الجسم من عنصر السيلينيوم.
  • ويوجد أيضا عنصر السيلينيوم بنسبة كبيرة جدا في خبز جنين القمح تصل إلى سبعة عشر ميكرو جرامات من النسبة التي يحتاجها الجسم.

أضرار الإفراط في تناول السيلينيوم

  • يؤدي الإفراط في تناول السيلينيوم إلى بعض من الأمراض مثل الشعور بالقيء.
  • كما أن تناوله بكثرة يؤدي إلى إصابة الإنسان بالرفعة العصبية.
  • ويؤدي أيضا كثرة تناول السيلينيوم إلى الغثيان.
  • وتناوله ذائب في الماء يؤدي إلى الشعور بالدوخة والدوار.
  • والإكثار في تناول السيلينيوم يؤدي إلى الإصابة بألم العضلات.
  • كما أنه يسبب تساقط الشعر أيضا.

أين يوجد السيلينيوم؟

  • يوجد السيلينيوم في عديد من المكونات مثل الأدوية التي تعالج فقد الأنسجة.
  • كما أنه يوجد في أدوية النساء الحوامل.
  • ويوجد السيلينيوم أيضا في عديد من الأغذية والتي تم ذكرها في السابق.
  • ويوجد أيضا له مكملات غذائية خاصة به تمد الجسم به عند افتقار الجسم لهذا العنصر.

فاعلية السيلينيوم في الجسم

  • لعنصر السيلينيوم أهمية كبيرة في جسم الإنسان حيث أنه يعمل على تعدد الحمض النووي الصبغي ويساعد في إنشائه.
  • ويعمل أيضا عنصر السيلينيوم على المساعدة في عمليات التنفس الخلوي التي تحدث في العضلات.
  • يساعد عنصر السيلينيوم في إمداد المعدة للعصارات التي تساعدها على هضم المواد الثقيلة مثل الدهون.
  • ويعمل عنصر السيلينيوم على منع تأكسد المواد في دم الإنسان.
  • ومن الجدير بالذكر أن عنصر السيلينيوم يساعد في إفراز الهرمونات الخاصة بهضم الجلوكوز.

أين يوجد السيلينيوم في الجسم؟

  • يوجد عنصر السيلينيوم بنسبة كبيرة في البنكرياس.
  • كما أن عنصر السيلينيوم يوجد بنسب متباينة في الكبد.
  • ويوجد أيضا بنسب عالية في الغدد الدرقية والغدد الصماء.
  • ويتواجد عنصر السيلينيوم بنسبة تكاد تكون ضئيلة في العظام.
  • ويتواجد عنصر السيلينيوم أيضا بنسب تختلف من حين لأخر في العضلات ودم الإنسان.

المكملات التي يتواجد بها السيلينيوم

  • يوجد السيلينيوم في مكملات عدة طبيعية وصناعية فهو يوجد في الفيتامينات وبكثرة.
  • ويوجد أيضا السيلينيوم ومكملاته في العناصر المعدنية مثل الحديد.
  • كما أنه يوجد في بعض من المواد الصناعية مثل الأدوية ويكون على هيئة سيلينيت الصوديوم أو سيلينو ميثيونين وتساعد تلك المكملات في إمداد الجسم بما يحتاجه من معدلات عنصر السيلينيوم.

مقدار الجرعه التي تأخذ من السيلينيوم عند الأطفال

  • الطفل في سن الستة شهور يحتاج إلى 15 ميكروجرام.
  • الأطفال في عمر الثلاث سنوات يحتاجون إلى 20 ميكروجرام.
  • الأطفال من سن الرابعة وحتى سن الست سنوات يحتاجون إلى 30 ميكروجرام.

مقدار الجرعه التي تأخذ من السيلينيوم عند الكبار

  • يحتاج الكبار من سن الثالثة عشر وحتى الرابعة عشر يحتاجون إلي 40 ميكروجرام.
  • ويحتاج من سن الرابعة عشر إلى العشرين نسبة تتراوح في 55 ميكروجرام.
  • أما المرأة الحامل تحتاج إلى نسبة تساوي 60 ميكرو جرام.

وإلي هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية رحلتنا مع دواء السيلينيوم وفوائده، حديثنا عن عنصر السيلينيوم وأهميته للجسم لذلك يجب أن نداوم على تناول الأطعمة والمكملات التي تحتوي على عنصر السيلينيوم من أجل المحافظة على بناء الجسم وعضلاته.

إقرأ أيضا:ما هو الأيض في الجسم

السابق
المحافظة على المياه واجب وطني
التالي
الخلع وأحكامه | بحر المعرفة

اترك تعليقاً