معلومات ثقافية متنوعة

حديث الحجامة على الريق | بحر المعرفة




مرحباً بكم زوار بحر المعرفة في هذا المقال سنتحدث عن حديث الحجامة على الريق | بحر المعرفة

تعتبر الحجامة نوع من أنواع الطب البديل المعروف منذ القدم، فهي سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وفيها يتم شفط الدم الفاسد الموجود بالجسم من خلال الاعتماد على وسيلة مناسبة، على سبيل المثال منها الكؤوس الزجاجية، وهي تستخدم في علاج العديد من الأمراض، حيث قام الصينيون القدماء والبابليون والفراعنة باستخدامها، والجدير بالذكر أنها مازال يتم استخدامها حتى الآن.

حديث الحجامة على الريق

  • عن ابن عمر -رضي الله عنه -قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الحجامة على الريق أمثل، وفيها شفاء وبركة، وتزيد في الحفظ وفي العقل، فاحتجموا على بركة الله يوم الخميس، واجتنبوا الحجامة يوم الجمعة ويوم السبت ويوم الأحد، واحتجموا يوم الاثنين والثلاثاء، فإنه اليوم الذي عافى الله فيه أيوب من البلاء، واجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء، فإنه اليوم الذي ابتلى فيه أيوب، وما يبدو جذام أو برص إلا في يوم الأربعاء، أو في ليلة الأربعاء) (صحيح الجامع 3169).
  • قال المناوي: (“الحجامة على الريق ” أي قبل الفطر” أمثل وفيه شفاء وبركة “أي زيادة في الخير، وهي تزيد في العقل وتزيد الحافظ حفظـا فمن كان محتجمًا فليحتجم يوم الخميس، وفي الموجز من فوائد الحجامة تنقية العضو وقلة استفراغ جوهر الروح وهي على الساقين تقارب العضد وتدر الطمث وتصفي الدم وعلى القفا لنحو رمد وبخر وقلاع وصداع خاصية ما كان في مقدم الرأس لأنها تورث النسيان 0 قال ابن القيم: وتكره على الشبع لأنها تورث أمراضًا) (فيض القدير -3 / 404).
  • قال الشوكاني: (قال صاحب القانون أوقاتها في النهار الساعة الثانية أو الثالثة وتكره عندهم الحجامة على الشبع فربما أورثت سداد وأمراضًا رديئة لا سيما إذا كان الغذاء رديئًا غليظًا، والحجامة على الريق دواء وعلى الشبع داء) (نيل الأوطار -8 / 210).
  • حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ عمر بن حفص بن عمر السدوسي ثنا عبد الملك بن عبد ربه الطائي ثنا أبو علي عثمان بن جعفر ثنا محمد بن جحادة عن نافع قال: قال لي ابن عمر: يا نافع إنه قد تبيغ بي الدم فالتمس لي حجاما و اجعله رفيقًا إن استطعت و لا تجعله شيخًا كبيرًا و لا صبيا صغيرا فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: الحجامة على الريق أمثل و فيه بركة و شفاء يزيد في العقل و يزيد الحافظ حفظا و احتجموا على بركة الله تعالى يوم الخميس و اجتنبوا يوم الجمعة و يوم السبت و يوم الأحد و احتجموا يوم الأثنين و الثلاثاء فإنه اليوم الذي عافى الله فيه أيوب من البلاء و ليس يبدو برص و لا جذام إلا يوم الأربعاء و ليلة الأربعاء و إنما ابتلى أيوب يوم الأربعاء رواة هذا الحديث كلهم ثقات غير عثمان بن جعفر هذا فإني لا أعرفه بعدالة و لا جرح تعليق الذهبي في التلخيص : هو واه
  • الحجامة على الريق دواء وعلى الشبع داء.
  • قال الشوكاني: (قال صاحب القانون أوقاتها في النهار الساعة الثانية أو الثالثة وتكره عندهم الحجامة على الشبع فربما أورثت سداد وأمراضا رديئة لا سيما إذا كان الغذاء رديئًا غليظًا، والحجامة على الريق دواء وعلى الشبع داء) (نيل الأوطار -8 / 210).

شاهد أيضًا: الحجامة الجافة واضرارها

إقرأ أيضا:معلومات عن دواء بيتاسيرك Betaserc

الأحاديث النبوية الصحيحة عن الحجامة

  • قال -عليه الصلاة والسلام-بعد أن احتجم على يد أبي طيبة “إنَّ أَفْضَلَ ما تَدَاوَيْتُمْ به الحِجَامَةُ، أَوْ هو مِن أَمْثَلِ دَوَائِكُمْ”
  • أمر الرسول الكريم أصحابه بالتداوي بالحجامة بقوله: “إنْ كانَ في شيءٍ مِن أدْوِيَتِكُمْ -أوْ: يَكونُ في شيءٍ مِن أدْوِيَتِكُمْ -خَيْرٌ، فَفِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ، أوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ، أوْ لَذْعَةٍ بنارٍ تُوافِقُ الدَّاءَ، وما أُحِبُّ أنْ أكْتَوِيَ”
  • جاء أيضًا عن الرسول الكريم “إذا هاج بأحدِكم الدمُ فلْيحتجمْ فإنَّ الدمَ إذا تبيَّغَ بصاحبِه يقتُلُه”.
  • أوصى النبيّ الكريم بالاحتجام في حالة آلام الرأس “ما كان أحدٌ يشتكي إلى رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ-وجَعًا في رأسهِ؛ إلا قال: احتجِمْ ولا وجعًا في رجليهِ؛ إلا قال: اختَضِبْهُما”.
  • وفي بيّان مكان الاحتجام ورد عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم-” كان يحتجِمُ في الأخْدَعَيْنِ والكاهِلِ، وكان يحتجِمُ لسبْعَ عشرَةَ، وتسعَ عشرَةَ، وإحدى وعشرينَ”، أمّا الأخدعين فهما عرقان في جانبيّ الرَّقبة، وأمّا الكاهل فهو ما بين الكتفين من ناحية الظَّهرِ.
  • أمّا عن أيام الشهر التي يستحب فيها أداء الحجامة، قال -عليه الصلاة والسلام-” من احتجم لِسبعَ عشرةَ في الشهرِ وتسعَ عشرةَ وإحدى وعشرينَ كان له شفاءً من كلِّ داءٍ”.
  • بالنسبة للحجامة للصائم ورد عن الرسول الكريم “عن أنسٍ رضي الله تعالى عنه قال: أوَّلُ ما كُرِهتِ الحجامةُ للصائمِ، أنَّ جعفرَ بنَ أبي طالبٍ احتجمَ وهو صائمٌ، فمر به النبيُّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ-فقال: أفطر هذان. ثم رخَّص النبيُّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ-بعدُ في الحجامةِ للصائمِ، وكان أنسٌ يحتجمُ وهو صائمٌ”.
  • احتجم الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم-وهو صائمٌ ومُحرم، فقد جاء في نصّ الحديث الشريف “أنَّ النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-احْتَجَمَ وهو مُحْرِمٌ، واحْتَجَمَ وهو صَائِمٌ”.
  • وعندما سُئل أنس بن مالك -رضي الله عنه-عن أجر الحجّام قال: “احْتَجَمَ رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-، حَجَمَهُ أبو طَيْبَةَ، وأَعْطَاهُ صَاعَيْنِ مِن طَعَامٍ، وكَلَّمَ مَوَالِيَهُ فَخَفَّفُوا عنْه، وقَالَ: إنَّ أمْثَلَ ما تَدَاوَيْتُمْ به الحِجَامَةُ، والقُسْطُ البَحْرِيُّ وقَالَ: لا تُعَذِّبُوا صِبْيَانَكُمْ بالغَمْزِ مِنَ العُذْرَةِ، وعلَيْكُم بالقُسْطِ”. [

أنواع الحجامة

  1. الحجامة الرطبة:

  • تعرف بالحجامة الدامية ويتم فيها عمل جروح وشقوق من خلال استخدام مشرط.
  • يتم وضع الحجامة على الموضع الذي تم به عمل جروح، وبعد ذلك يتم تفريغ الهواء منها.
  • شفط الميكروبات والأمراض المتنوعة المتواجدة بالدم.

شاهد أيضًا: فوائد الحجامة وأضرارها

  1. الحجامة الجافة:

  • تعرف باسم حجامة الكؤوس وتشبه إلى حدٍ ما الحجامة الرطبة، وبها لا يتم عمل تشققات بالجلد.
  • ومن هذه الحجامة يتم التخلص من الميكروبات والأوساخ الموجودة بالجلد.
  1. الحجامة المتزحلقة:

  • تشبه الحجامة الجافة والحجامة الرطبة، وبها يتم وضع الزيوت المتنوعة على مكان الحجامة كزيت الزيتون أو زيت النعناع.
  • بعد ذلك يتم استخدام كوب الحجامة، للعمل على شفط الدم الفاسد الموجود تحت الجلد.

شاهد أيضًا: شروط عمل الحجامة للنساء

إقرأ أيضا:فول الصويا واضراره | بحر المعرفة

وفي الختام نتمنى من أن نكون عرضنا كافة الجوانب المتعلقة بالموضوع، وألا نكون قد أغفلنا جانب من الجوانب الهامة المتعلقة به، سائلين المولى عز وجل أن ينال إعجابكم، وأن يكون قد غطى على جميع الإجابات والأسئلة والاستفسارات التي تدور في أذهانكم.

السابق
هل صودا الخبز هي الكربونة ؟
التالي
تقوية العظام والمفاصل | بحر المعرفة

اترك تعليقاً