القرآن الكريم

تجربتي مع سورة الدخان

تجربتي مع سورة الدخان من أعظم تجارب قراءة السور القرآنية، فقد نزلت هذه السورة للتأكيد على أن القرآن الكريم كتاب مبين فيه إنذار من عذاب ينتظرهم إن لم يؤمنوا، ورحمة وخير كثير لمن أراد الفوز والنجاة من العذاب.




تجربتي مع سورة الدخان

تُعتبر سورة الدخان من السور القرآنية التي يندب قرائتها والدعاء بعدها بالنصر على الأعداء ورد المظالم حيث دعا النبي -صلى الله عليه وسلم على قريشٍ بأن تحُلّ بهم سنين عجاف كسنين يوسف -عليه السلام فأصابهم القحط والمجاعة فأكلوا الميتة والجلود والجيف ثم خرج من الأرض دخانٌ؛ ففزعوا إلى الرسول الكريم أن يدع لهم كي يزول ما حلّ بهم؛ فقرأ -صلى الله عليه وسلم-:”فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ* يَغْشَى النَّاسَ هَـذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ* رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ* أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ* ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ* إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ”.

تُعد سورة الدخان من سور الحواميم التي أوصى النبي بقرائتها لمن ثقل لسانه وغلظ جسمه، فعن عبد الله بن عمرو: إنَّ رجلًا أتى رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فقال يا رسولَ اللَّهِ أقرِئني قال أقرَأْ من ذواتِ {الر} قال يا رسولَ اللَّهِ ثقُلَ لساني وغلظ جسمي قال أقرأ من الحواميمِ فقال مِثلَ قولِه الأوَّل قال أقرئكَ من المسبِّحاتِ فقال مثلَ قولِه الأوَّلِ قال عليكَ بالسُّورةِ الجامعةِ الفاذَّةِ {إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا} قال فقال الأعرابيُّ حسْبي.

إقرأ أيضا:أسباب نزول سورة الواقعة تعرف على أسباب نزول سورة الواقعة بحر المعرفة

كما قال -صلَّى الله عليه وسلم عن الحواميم: الحواميمُ سبعٌ ، وأبوابُ الجنةِ سبعٌ ، وأبوابُ جهنمَ سبعٌ : جهنمُ والحطمةُ ولظًى وسعيرٌ وسقرُ والهاويةُ والجحيمُ قال: يجئُ كلُّ حم منها يومَ القيامةِ أحسبُهُ قال : تقفُ على بابٍ من هذه الأبوابِ فيقولُ: اللَّهمَّ لا يدخلُ من هذا البابِ من كان يؤمنُ بي ويقرَؤُني.

تقول إحدى السيدات: تجربتي مع سورة الدخان أنها كانت لها الفضل في كشف جميع الخفايا عني، فكنت أعاني السحر ولم أكن أعلم من الفاعل، وحين علمت بفضل سورة الدخان في كشف الأعداء وإبطال السحر، قرأت السورة ثلاث مرات متتالية على كأس من الماء، وشربته ليلة الجمعة، وبعد أن شربته بدقائق خطرت إحدى صديقاتي على بالي، وقلت سوف أقوم بمواجهتها، و لمجرد أن واجهتها بالحقيقة أصبحت تبكي وتعتذر، واعترفت بجميع تفاصيل العمل الذي قامت بها، وبررت تصرفها بأنها كانت لحظة شيطان، وكان لهذا الأمر تأثير كبير على حياتي، حيث أنها دلتني على المكان الذي وضعت فيه سحرها، وتمكنت من إبطاله.

تحكي إحدى الفتيات تجربتها مع سورة الدخان حيث تقول بعد أن علمت بفضل سورة الدخان أصبحت أقرأها كل يوم ثلاث مرات، وأدعو الله تعالى بالزواج، وبالفعل، لم تمر أيام حتى تقدم لي اثنان، واخترت منهم الأنسب بحمد الله.

أسرار سورة الدخان

مقاصد سورة الدخان

إقرأ أيضا:تفسير سورة العلق للأطفال

تتعدد أسرار وخواص سورة الدخان حيث ورد العديد من الأحاديث الشريفة في فضلها، قال رسولُ الله -صلَّى الله عليه وسلم-: “من قرأَ سورةَ الدخان في ليلةِ الجُمعة؛ غُفِر لهُ”. وفي حديثٍ آخرَ قالَ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم-: “من قرأَ سورةَ الدخان في ليلةٍ أصبحَ يستغفرُ له سبعونَ ألفَ ملك”.

قالَ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم-: مَنْ قرأَ يَس في ليلةٍ أصبحَ مَغْفُورًا لهُ ، مَنْ قرأَ حم التي يُذْكَرُ فيها الدُّخَانُ أصبحَ مَغْفُورًا لهُ.

قالَ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم-: مَن قرأ حم الدخانَ في ليلةِ الجمعةِ أو يومِ الجمعةِ؛ بنَى اللهُ لهُ بها بيتًا في الجنَّةِ، ومن كتبها وعلّقها عليه أمِن من كيد الشياطين، ومن تركها تحت رأسه رأى في منامه كلّ خير.

قرأ رسولُ اللهِ – صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ – في صلاةِ المغربِ ب : حم الدُّخانُ.

قالَ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم-: لقَدْ تَعَلَّمْتُ النَّظَائِرَ الَّتي كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَقْرَؤُهُنَّ اثْنَيْنِ اثْنَيْنِ، في كُلِّ رَكْعَةٍ، فَقَامَ عبدُ اللَّهِ ودَخَلَ معهُ عَلْقَمَةُ، وخَرَجَ عَلْقَمَةُ فَسَأَلْنَاهُ، فَقَالَ: عِشْرُونَ سُورَةً مِن أوَّلِ المُفَصَّلِ علَى تَأْلِيفِ ابْنِ مَسْعُودٍ، آخِرُهُنَّ الحَوَامِيمُ: حم الدُّخَانِ وعَمَّ يَتَسَاءَلُونَ.

إقرأ أيضا:تجربتي مع سورة الانشقاق

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

 

السابق
تجربتي مع سورة الفتح
التالي
الشتاء في تونس الطقس والأماكن السياحية في تونس

اترك تعليقاً