كأس العالم

تاريخ البرتغال في كأس العالم

شارك المنتخب البرتغالي سبع مرات في مسابقة كأس العالم، في سنة 1966 و 1986 و 2002 و 2006 و 2010 و 2014 و 2018، وأفضل أداء قدمته البرتغال في تاريخ كأس العالم كان في نسخة 1966.




تاريخ البرتغال في كأس العالم

تاريخ البرتغال في كأس العالم

مقارنة بالأسماء التي لعبت لصالح المنتخب البرتغالي مثل أوزيبيو ولويس فيجو وكريستيانو رونالدو وديكو، فإن أداء المنتخب في كأس العالم يمكن اعتباره ضعيفا الى حد ما، فحتى الآن، لا يزال أفضل إنجاز للمنتخب هو الوصول الى النصف النهائي.

لم تتمكن البرتغال من المشاركة في البطولة الأولى من كأس العالم، ولم تحقق ذلك سوى في سنة 1966 التي أقيمت في إنجلترا، وعلى الرغم من أدائها القوي في تلك النسخة، الا انها غابت بعد ذلك لعقدين عن النهائيات.

نجحت البرتغال منذ سنة 2002 في المشاركة في جميع البطولات اللاحقة، منها النسخة الأخيرة في روسيا 2018، وخلال هذه الفترة، كان أفضل إنجاز للمنتخب هو بلوغ نصف نهائي كأس العالم 2006.

البرتغال في كأس العالم 1966

تاريخ البرتغال في كأس العالم

تأهلت البرتغال في كأس العالم 1966 الى الدور الثاني من البطولة بعد تخطي مجموعة صعبة ضمت منتخبات البرازيل والمجر وبلغاريا، وفي دور الربع النهائي، قدمت البرتغال وكوريا الشمالية واحدة من أكثر المباريات إثارة في تاريخ نهائيات كأس العالم.

إقرأ أيضا:جدول مباريات كأس العالم 1962

فاجئ المنتخب الكوري الجميع بالتقدم في النتيجة في وقت مبكرة من المباراة، وسرعان ما أضاف الهدف الثاني والثالث، لكن، وقبل نهاية الشوط الأول، تمكن المنتخب البرتغالي في تسجيل هدفين قلص بهما النتيجة.

في الشوط الثاني، استمر المد البرتغالي على مرمى الكوريين بقيادة أوزيبيو الذي سجل أربعة اهداف، منها هدفين عن طريق ضربة الجزاء، لتنتهي المباراة بفوز البرتغال بخمسة أهداف لثلاثة.

واجهت البرتغال في النصف النهائي إنجلترا المضيفة، ومع أن البرتغال فتحت باب التسجيل بواسطة أوزيبيو الذي رفع عدد أهدافه الى ثماني اهداف، الا ان الانجليز عادوا في المباراة بهدفين سجلهما بوبي تشارلتون.

حققت البرتغال المركز الثالث في البطولة بفوزها على الاتحاد السوفيتي في مباراة تحديد المراكز، وقد سجل فيها أوزيبيو هدفا اخر جعلته يفوز بجائزة الهداف بتسعة أهداف.

البرتغال بعد كأس العالم 1966

تاريخ البرتغال في كأس العالم

بعد غياب استمر 20 عامًا، فشلت البرتغال في تخطي دور المجموعات في 1986 بخسارتها للمباراة الثالثة الحاسمة أمام المغرب، لتعود مرة أخرى في تسعينات القرن الماضي بجيل جديد من اللاعبين الشباب الذين حققوا كأس العالم تحت 20 سنة.

بحلول سنة 2002، كانت البرتغال تضم عددا كبيرا من النجوم مثل لويس فيجو وروي كوستا وفيتور بايا وفرناندو كوتو، لكنها لم تنجح في تخطي دور المجموعات، وخسرت أمام كل من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية المضيفة.

إقرأ أيضا:جدول مباريات كأس العالم 1954

كانت البطولة التالية أول كأس يشارك فيها كريستيانو رونالدو، وكانت أمال البرتغاليين كبيرة في تحقيق انجاز يليق بحجم النجوم في التشكيلة، وقد تمكنوا حقا من تجاوز دور المجموعات والفوز على هولندا وانجلترا وصولا الى النصف النهائي.

خسرت في نصف النهائي بركلة جزاء نفذها زين الدين زيدان أهلت فرنسا إلى المباراة النهائية، بينما توجهت البرتغال الى مباراة تحديد المراكز التي خسرتها ضد المانيا بنتيجة ثلاثة اهداف مقابل هدف واحد.

إقرأ أيضا:المانيا في كأس العالم 1982

في جنوب افريقيا 2010، خرجت البرتغال من الدور الثاني على يد بطلة تلك النسخة إسبانيا بهدف نظيف، وفي كأس العالم 2014 في البرازيل، خرجت من دور المجموعات.

في كأس العالم الأخيرة التي أقيمت في روسيا، بدأت البرتغال المسابقة بقوة، وتمكنت من تصدر المجموعة التي ضمت إسبانيا وإيران والمغرب، لكنها خيبت الآمال بخسارتها على يد الأوروغواي في دور الـ 16.

المراجع

المصدر 1، المصدر 2، المصدر 3

السابق
أين تقع القريات
التالي
افضل انواع القطط الاليفه في العالم

اترك تعليقاً