عٌمان

بماذا تشتهر سلطنة عمان في الزراعة

تحاول سلطنة عمان زيادة إنتاجها الزراعي رغم مشاكل المياه التي تواجهها، وقد استطاعت زيادة إنتاجها من القمح والشعير والذرة الرفيعة في السنوات الأخيرة، وتشتهر عمان بإنتاج السلع الزراعية ذات الجودة العالية، وقد اخترنا أن نجيب في هذا المقال عن سؤال بماذا تشتهر سلطنة عمان في الزراعة ؟




بماذا تشتهر سلطنة عمان في الزراعة

بماذا تشتهر سلطنة عمان في الزراعة

بماذا تشتهر سلطنة عمان في الزراعة

تاريخ سلطنة عمان الزراعي

قبل اكتشاف النفط في الستينيات، كان القطاع الزراعي من القطاعات الرئيسية في الاقتصاد العماني.

وعلى الرغم من ذلك في عام 1999 ساهم القطاع بنسبة 3 في المائة فقط من الناتج المحلي الإجمالي وقد كان مدعومًا بشكل كبير من الحكومة.

لا تتمتع عمان بالاكتفاء الذاتي في الغذاء، وفي عام 1995 أنفقت الدولة 572 مليون دولار على الغذاء والحيوانات.

ارتفع هذا الرقم إلى 650 مليون دولار أمريكي في عام 1999، وهناك جهود جارية لتطوير الاكتفاء الذاتي في الأغذية الأساسية.

بماذا تشتهر سلطنة عمان في الزراعة

بماذا تشتهر سلطنة عمان في الزراعة

ما هى المحاصيل الرئيسية في عمان؟

من أهم المحاصيل الرئيسية التي تزرع في عمان هي الطماطم والباذنجان والتمر والموز والليمون والجزر.

إقرأ أيضا:فنادق رخيصة في مسقط 2021

وتوجد المنطقة الزراعية الرئيسية على طول ساحل الباطنة، في الشمال الشرقي بين مسقط وديبا الحصن، والتي تمثل حوالي نصف المساحة الإجمالية للمحاصيل البالغة مساحتها حوالي 101000 فدان.

في الجنوب تتركز الزراعة على سهل ساحلي صغير تغذيه أمطار موسمية قادمة من المحيط الهندي.

وعلى الرغم من مساهمته الصغيرة في الناتج المحلي الإجمالي، لا يزال القطاع الزراعي صاحب أهمية كبيرة.

في عام 1994 قدر البنك الدولي أن أكثر من نصف القوى العاملة العمانية تعمل في القطاع الزراعي.

وقد أفادت الحكومة العمانية أن ما مجموعه 140،000 شخص يعملون بشكل دائم في هذا القطاع.

بماذا تشتهر سلطنة عمان في الزراعة

بماذا تشتهر سلطنة عمان في الزراعة

ما الذي تشتهر به سلطنة عمان؟

تشتهر سلطنة عمان بإنتاج سلع زراعية عالية الجودة، وعادة ما يتم تصدير المنتجات عالية الجودة إلى دول مجلس التعاون الخليجي المجاورة.

(في 26 مايو 1981 تم توقيع اتفاقية بين 6 دول في الخليج: المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة والكويت وعمان وقطر لتنسيق سياستها الاقتصادية والثقافية والأمنية).

وقد اتضح أن القطاع الزراعي في عمان مهدد بسبب وجود العديد من المشاكل.

وتشمل هذه المشاكل التكنولوجيا التي عفا عليها الزمن وزيادة ملوحة المياه، وقد استجابت الحكومة بشكل كبير لهذه القضايا من خلال زيادة الاستثمار في هذا القطاع.

إقرأ أيضا:عاصمة سلطنة عمان

وقد أعلنت الحكومة هدفها وهو الحصول على الاكتفاء الذاتي في إنتاج الأغذية من خلال القيام بتحسين الظروف الزراعية.

من خلال العمل على جعل القطاع الزراعي منافسًا دوليًا، قدمت الحكومة حوافز جيدة للمستثمرين الأجانب.

تشمل هذه الحوافز والإعفاءات التخفيضات الضريبية وخصومات المرافق والقروض، كما ساعدت الحكومة الشركات العمانية على تصدير منتجاتها.

بماذا تشتهر سلطنة عمان في الزراعة

بماذا تشتهر سلطنة عمان في الزراعة

زراعة التمور والفواكه والخضروات

يتكون الإنتاج الزراعي أيضًا من التمور والخضروات والفواكه المختلفة وغيرها من المحاصيل بكميات قليلة.

قامت سلطنة عمان بزراعة التمور في 35000 هكتار من الأراضي و 28000 هكتار للمحاصيل الأخرى.

وفي سنوات هطول الأمطار بشكل جيد تتم زراعة الفواكه مثل الموز والبابايا في المناطق الساحلية.

وقد زادت عمان من إنتاج الشعير والذرة والقمح في السنوات الأخيرة، لكنها لا تقوم بإنتاج الدخن على الإطلاق.

كما زاد إنتاج الذرة الرفيعة بشكل كبير من عام 2008 إلى عام 2013، أما الذرة البيضاء فقد زاد إنتاجها من عام 2008 إلى عام 2009.

المراجع

المصدر

إقرأ أيضا:عاصمة سلطنة عمان

المصدر

السابق
تعرف معنا على بعض الأفكار للاحتفال باليوم الوطني للإمارات
التالي
تعبير عن فضل المعلم بالعناصر الرئيسية 2020

اترك تعليقاً