قضايا مجتمعية

العمل فى درجات حرارة مرتفعة

تعتبر درجات الحرارة مهمة في أي مكان عمل، فدرجات الحرارة المنخفضة يمكن أن تكون غير آمانه وتسبب بعض المشاكل، كفقدان التركيز، كما تسبب درجات الحرارة المرتفعه النعاس، والإجهاد الحراري ومشاكل صحية أخرى، تابع المقال لتتعرف على العمل فى درجات حرارة مرتفعة.




الحد الأدنى لدرجات الحرارة الأمنة والصحية فى العمل التي أوصى بها مسؤول الصحة والسلامة (HSE) هي 13 درجة مئوية و 16 درجة مئوية.

تنطبق هذه الدرجات فى مكان العمل الذي يوجد به نشاط بدني كثيف، كحمل الأشياء الثقيله أو العمل في مستودع، أو العمل المتنقل في المصنع.

اما درجات الحرارة التى تقل عن 16 درجة مئوية  تنطبق في مكان العمل ذات بيئة عامة أو مركز اتصال أو منطقة استقبال عامة.

تأثير فقدان الجسم للحراره

  • يحافظ جسم الإنسان على درجة حرارة ثابتة إلى حد ما، حيث يحرق جسم الإنسان الوقود وينتج الحرارة للحفاظ على درجات الحرارة آمنة للجسم.
  • قد يؤدي التعرض لدرجات الحرارة المنخفض إلى انخفاض درجة حرارة الجسم الداخلية، ويحدث هذا عندما يفقد الجسم الحرارة بشكل أسرع.
  • سيتأثر فقدان حرارة الجسم أيضًا بعوامل مثل درجة الحرارة وكمية الرطوبة في الهواء ونوع الملابس التي يتم ارتداؤها.
  • عندما يفقد الجسم الحرارة، تنقبض الأوعية الدموية في الجلد للحفاظ على الحرارة الداخلية.

اثار العمل فى درجة حرارة منخفضة

  • في البيئات ذات درجات حرارة منخفضة، تتأثر أيدي العامل وقدميه أولاً بانخفاض درجة الحراره.
  • تعرض الجسم لدرجات الحراره المنخفض يؤدي إلى فقدان الجسم الحراره، مما يحدث رعشات لا إرادية.
  • قد تتسبب انخفاض درجات الحراره إلى فقدان كفاءة الدماغ، ويؤدي إلى صعوبة الكلام، والنسيان، والارتباك، وفقدان البراعة اليدوية، والانهيار، وربما الموت.

الحماية من اثر درجات الحراره المنخفضة

الطريقة المناسبه لحماية العمال من درجات الحرارة المنخفضة هي تنفيذ الضوابط الهندسية مثل أنظمة التدفئة المناسبة.

  • فى حالة عدم وجود الضوابط الهندسية، فيجب على أصحاب العمل توفير معدات الحماية الشخصية المناسبة، مثل، ملابس متعددة الطبقات ومجهزة بشكل صحيح مع غلاف خارجي من مادة مقاومة للرياح.
  • يجب أن تكون الملابس مصنوعة من مواد مرنة مثل الألياف المبطنة أو الوبر أو الصوف المنسوج بشكل فضفاض أو المواد التركيبية.
  • ستسمح هذه الملابس للعرق بالتبخر مع الحفاظ على دفء الجسم.
  • إذا تبللت ملابس العامل، يجب تغييرها، حيث تتسبب الملابس المبللة فقدان الجسم للحرارة بسرعة.
  • فترات الراحة المتكررة مهمة أيضًا، في ظروف الشتاء الباردة، لذلك يجب توفير سقيفة دافئة أو سيارة أو شاحنة صغيرة للراحة بها.

اثار العمل في درجات حراره مرتفعة

مثلما يمكن أن تؤثر درجات الحرارة المنخفضة سلبًا على الجسم، كذلك يمكن أن تؤثر أيضاً درجات الحراره المرتفعة.

إقرأ أيضا:الأساليب الذوقية في التعامل مع الآخرين بلطف

للحفاظ على درجات الحرارة الداخلية آمنة،  يجب أن يتخلص الجسم من الحرارة الزائدة عندما تكون درجة حرارة الهواء مرتفعة أو يكون عبء العمل البدني ثقيلًا للغاية.

يواجه الجسم صعوبة في تبريد نفسه عند ارتافاع درجات الحراره، مما تصبح الرطوبة العالية مشكلة كبيرة للعامل، وقد يصبح أداء العمل البدني أكثر صعوبة، كما قد يؤدي العمل في بيئة مرتفعة الحراره إلى زيادة حوادث العمال والأمراض والوفيات، وانخفاض في صحة العمال المتأثرين وكفاءتهم وقدراتهم على الأداء.

قد تؤدي التأثيرات المباشرة للعمل في درجات الحرارة المرتفعة إلى الإجهاد الحراري والعديد من الأمراض التي تتراوح من الطفح الحراري إلى ضربة الشمس.

العمل فى درجات حرارة مرتفعة

العمل فى درجات حرارة مرتفعة

الحماية من درجات الحراراه المرتفعة

  • بالنسبة للعمل في الهواء الطلق، فإن الضوابط الإدارية هي أفضل طرق الحماية، يجب تقليل مقدار العمل البدني المطلوب أو طول أو مدة وقت العمل لأنه سيقلل من حدوث الإجهاد الحراري.
  • توفير فترات راحة دورية أمر لا بد منه، حيث ستتيح فترات الراحة للجسم وقتًا للتخلص من الحرارة الزائدة، وتقليل إنتاج حرارة الجسم الداخلية، وزيادة الدورة الدموية للجلد.
  • يجب على أصحاب العمل توزيع العمل بالتساوي طوال فترة العمل.
  • يجب توفير الملابس المناسبة، عند التعرض لـ ضوء الشمس القوي كالملابس الفضفاضة.
  • في الرطوبة المنخفضة وضوء الشمس القوي، هناك حاجة إلى ملابس أقل، ولكن يجب توخي الحذر لمنع حروق الشمس.
  • يجب أيضًا تزويد الموظفين بإمدادات كافية من السوائل لتعويض سوائل الجسم المفقودة.
  • لا ينصح بتناول المشروبات الكحولية لأن الكحول قد يسبب جفافاً.

المراجع

المصدر

إقرأ أيضا:آيات قرآنية وأحاديث عن بر الأبناء

المصدر

السابق
أفضل مطاعم السوشي في القاهرة
التالي
كم عمر ريم عبدالله

اترك تعليقاً