ثروات طبيعية

الطبيعة في محافظة ظفار

تتنوع الطبيعة في محافظة ظفار بين البيئة الساحلية والجبلية والمسطحة وأيضا مناطق صحراوية لذلك فسكانها يتنوعون بين سكان الحضر بالمدن والمستوطنات والبدو الذين يعيشون في الصحراء واخرين جبلين يعيشون في الجبال.

الطبيعة في محافظة ظفار

مدينة ظفار:

تعتبر مدينة ظفار من أكبر المحافظات الموجودة في سلطنة عمان حيث تبلغ مساحتها 99.300 كيلو متر مربع ، وتكون في جنوب عمان من الحدود الشرقية من اليمن وتعتبر منطقة جليدية ويبلغ عدد سكانها 249.729 نسمة حيث انها من أكبر المدن الموجودة بعد صلالة

تشتهر قديما بإنتاج الألبان ، ويتحدث سكانها اللغة العربية بأنواعها فمنهم من يتحدث اللهجة العمانية السائدة ولكن بها بعض القبائل التي يتحدثون بها لهجة  الجنوب مثل قبائل ألشهري وأل برمي وتعتبر اللغة اليمنية هي السائدة في الجنوب.

مناخ مدينة ظفار:

تتميز بطقسها الموسمي حيث الرياح الموسمية ” خريف” فتتميز بمساحتها الخضراء والتلال التي تحطها بضباب ابيض، ومع وجود الرياح تكون الأمطار فتهدأ الرياح، مما يجعلها منطقة جذب للسايح في هذا الفصل سواء من داخل عمان او من خارجها، فيقام بها مهرجان ظفار السياحي ومدته من نهاية شهر يوليو الي نهاية شهر سبتمبر.

فتتنوع الطبيعة بمدينة ظفار حيث تمزج الجبال والصحراء مع الساحل في انسجام يجعلها شبة الهلال، فعندما ترتفع درجات الحرارة في معظم البلاد العربية الي 45 درجة تشهد ظفار طقسا رائعاً حيث تكون درجات الحرارة لا تزيد عن 27.

إقرأ أيضا:الطبيعة في لنكاوي

مدينة اللبان الأثرية ” حديقة البليد الأثرية”:

هي أحد المدن القديمة والمشهورة حيث زارها الرحالة ابن بطوطة وماركو بولو، وتم تطويرها وانشاء كثير من الأنفاق فتمر من خلالها للطبيعة الخلابة مما يجعل منها رحلة ممتعة ورائعة وثقافية ورسوم الدخول 2 ريال عماني فقط لكل سيارة، ويشمل رسوم دخول المتحف “البخور”، ويعرض المتحف العديد من التحف الأثرية وبه قسم يوضح التاريخ البحري العماني حيث وجود بعض الأمثلة للسفن العمانية للماضي والحاضر، فتتميز العروض في المتحف بروعتها ولابد من زيارة أي سائح لهذا المتحف العريق.

شاطئ مغسيل:

يبعد عن مدينة صلالة الموجودة بمحافظة ظفار حوالي 40 كيلو متر وهو أفضل الشواطئ الجذابة في ظفار، فتدفق الأمواج بها يعتبر شديد جدا حيث يصل الي أمتار فاذا كنت شخصا شجاعا تستطيع ان تلتقط صورة للأمواج، به العيد من المقاهي ومنصات عرض للمناظر الطبيعية.

شاطئ الفزايح:

يتميز بأنه شاطئ هادئ ، فيتميز شاطئه بأنه خط ساحلي رائع ومياهه النقية وشفافة ولكنها عميقة فلابد من الحذر لمن يرغبون السباحة من شدة عمق مياهه وشدة تياره والساحل الصخري، فيحاط الساحل بسلسلة من الجبال الخضراء الرائعة ويقع على الحدو اليمنية.

وادي رباط:

تعبر من أجمل الحدائق الخضراء خلال فصل الخريف مع وجود بحيرة وجبال وشلالات جميلة وجذابة، ومن شدة جمال الطبيعة هناك تتساءل إذا كنت حقيقة في عمان؟ وهناك الكثير من المقاهي والأكشاك لبيع الخضار والفواكه الطازجة، ونستطيع ان نأخذ قاربا نبحر به في البحيرة.

إقرأ أيضا:الطبيعة في غابات الأمازون

منطقة لاشعت:

هي منطقة صغيرة يمكن التوقف بها للاستراحة اثناء القيادة الي شاطئ الفزيع، فنشاهد العديد من التلال الخضراء وجمال المحيط الهندي فهي قريبة من الحدود اليمنية فيتواجد العيد من نقلط التفتيش هناك.

المراجع

مصدر 

السابق
أفضل الهدايا من الأردن
التالي
طرق التعامل مع الناس في المناسبات

اترك تعليقاً