ثروات طبيعية

الطبيعة في ماليزيا

تتمتع ماليزيا بمناخ استوائي دائم وخضرة مورقة يتوافد السكان المحليون والأجانب على حد سواء على المحميات ، الغابات والملاذات الجزرية ليشهدوا الجمال الطبيعي للمناظر الطبيعية الخلابة ، وهنا سنعرض لكم نظرة عن ” الطبيعة في ماليزيا”.

الطبيعة في ماليزيا

منتجع فايرفلاي بارك

لا تزال حشرات اليراعات الشهيرة في بوكيت بيرمبانغ واحدة من أكثر مناطق الجذب شعبية في البلاد. في المنطقة الملقبة بـ (Firefly Village) ، ستجعلك رحلة غروب الشمس في النهر تجذبك. تقع على بعد ساعتين فقط من كوالا لمبور ، وتشتهر المنطقة المحيطة أيضًا بالعديد من المطاعم الجيدة على طول الواجهة البحرية مما يجعلها مثالية للعشاء السريع.

بولوا بايار بارك البحري

يقع بولوا بايار مارين بارك قبالة الساحل الغربي لشبه جزيرة ماليزيا ، وهو عبارة عن شعاب مرجانية تعج بالأسماك الاستوائية ، وكان أول منتزه بحري تم إنشاؤه في غرب ماليزيا. يمكن الوصول إليها بسهولة من كوالا كيدا ، لانكاوي ، وبينانغ ، وهكذا أصبحت واحدة من أشهر مواقع الغوص في الساحل الغربي ، كما أنها تضم ​​عدد لا يحصى من الحياة البحرية بما في ذلك نجم البحر الريش ، وعداء قوس قزح ، البركوده ، والأسماك الشبح.

إقرأ أيضا:الطبيعة في السنغال – أفضل الأماكن الطبيعية في السنغال

جبل كينابالو

جبل كينابالو هو رابع أطول جبل في أرخبيل الملايو ويجذب المسافرين من جميع أنحاء العالم لتسلق منحدراته بحثًا عن شروق الشمس المثالي. يعتبر هذا الموقع المدرج على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي أحد أهم المواقع البيولوجية في العالم: هناك ما يقدر بـ 6000 نوع من النباتات التي تزين الجبل والمنزل الوطني المحيط به ، بما في ذلك 326 نوعًا من الطيور وأكثر من 100 من الثدييات.

محمية كوالا غاندا

تأسست المحمية في عام 1989 داخل محمية كراو للحياة البرية ، وتديرها إدارة الحياة البرية والمتنزهات الوطنية الماليزية منذ إنشائه ، كان تركز كوالا غاندا على الحفاظ على الفيلة في الطليعة تربية وتأهيل وإعادة توطين الأفيال في حدائق وطنية كبيرة في شبه الجزيرة الماليزية.

مزرعة بينانغ

تم افتتاح مزرعة “Penang Butterfly” في عام 1986 ، وهي بالفعل متحف “حي” للاستمتاع بجمال أكثر من 4000 من الفراشات النادرة والمهددة بالانقراض والأصلية.

جزيرة السلاحف الحديقة الوطنية “ساتانج”

تحيط المياه العذبة لبحر الصين الجنوبي المنتزه الوطني لجزيرة ساتانج ، وهو ملاذ لسلاحف هوكبيل النادرة التي تعود كل عام لتضع بيضها.

منتزه نياه الوطني

يقع منتزه “Niah” الوطني على بعد 480 كم من ساحل كوتشينغ ، ويمتد على مساحة 3140 هكتار من مستنقعات الخث والغابات وتشكيلات الحجر الجيري والكهوف. أهم معالمها هي كهف نياه العظيم ، وهو موقع أثري مشهور عالمياً حيث تم اكتشاف جمجمة يبلغ عمرها 40000 عام ، إلى جانب أدوات وزخارف يعود تاريخها إلى العصر الحجري.

إقرأ أيضا:الطبيعة في غانا – أجمل الأماكن الطبيعية والسياحية في غانا

حديقة جونونج مولو الوطنية

يقع متنزه جونونج مولو الوطني في الجزء الماليزي من جزيرة بورنيو ، ويضم كهوفًا مذهلة وتشكيلات من الكارست في محيط الغابات المطيرة الجبلية. وهو موطنًا لواحد من أكبر غرف الكهوف في العالم ، يضم المتنزه الوطني أيضًا جبل مولو ، وهو جبل شاهق من الحجر الرملي يبلغ ارتفاعه 2،377 مترًا مربعًا.

سانداكان سيبيلوك مركز إعادة تأهيل الأورانجوتان

تم إنشاء مركز إعادة التأهيل في محمية الكابلي سيبيلوك المطيرة عام 1964 ، وهو واحد من أربعة أماكن فقط في العالم أقيمت للحفاظ على الأورانجوتان ” انسان الغاب” وحمايته. يتم رعاية هذه المخلوقات المحبوبة في مركز إعادة التأهيل حتى تكون قوية أو كبيرة بما فيه الكفاية للعودة للعيش بشكل مستقل في غابة بورنيو.

إقرأ أيضا:الطبيعة في الجزائر – محميات طبيعية خلّابة في الجزائر

يأخذك ممشى خشبي مرتفع إلى منصة المراقبة حيث يخرج إنسان الغاب من الغابة المطيرة ليطعمه الحراس. هذا هو أفضل وقت لمشاهدة “orangutans” لأنها تتجول بحرية وغير مرئية في الغابة المحيطة بها .

نهر كيناباتانجان

يقع نهر “كيناباتانجان” في مقاطعة “سانداكان” في “ساباه” على الطرف الشرقي من “بورنيو” ، وهو واحد من أغنى النظم البيئية في العالم ، وهو واحد من أفضل الأماكن لمراقبة الحياة البرية في بيئتها الطبيعية.

إن رحلة في النهر أثناء الفجر أو الغسق هي أفضل فرصة لالتقاط لمحة عن الفيلة الآسيوية أو وحيد القرن السومطري الذي يتجول عبر الأشجار. يمكن أيضًا ترتيب جولات اختيارية لرحلات السفاري الليلية لمشاهدة التماسيح والطيور والحيوانات الليلية.

المصدر

السابق
فوائد زيت البابونج – يعالج مشاكل البشرة والشعر ويخلصك من الإكتئاب
التالي
معلومات عن نادي فيكتوريا بلزن – أهم إنجازاته الرياضية وجوائزه

اترك تعليقاً