ثروات طبيعية

الطبيعة في روما

تزدهر الطبيعة في روما، وروما أكثر شهرة بأحجارها القديمة من مظاهر الطبيعة، وفيها كثير من الشّوارع المتعرّجة، والسّاحات الواسعة والمعبَّدة، وجسور حجريّة قديمة تعبر نهر التّيبر، وفيها سلالم مألوفة تقود الزّوار إلى أسطح المنازل مع مناظر خياليّة للقباب والأبراج، ووسط هذه الأعمال الحجريّة القديمة جُزُر خضراء رومانيّة، وحدائق ومتنزّهات للاستمتاع والاسترخاء، ومن الأماكن الخضراء ومظاهر الطبيعة في روما:

فيلا بورغيزي

تُعدُّ فيلا بورغيزي أشهر مظاهر الطبيعة في روما، ويُطلق عليها غالبًا سنترال بارك. في عام 1605 أعاد الكاردينال سكيبيوني بورغيزي تصميم أراضيه المحيطة بالفيلا خاصّته، والآن تحوّلت إلى متحف فنّيّ ذو طراز عالميّ، وهو عبارة عن حديقة عنب تتفرّع فيها العديد من الحدائق السّرّيّة، وكان تصميمها شائعًا في القرنين السّادس عشر والسّابع عشر، تُعدُّ الحدائق المُغلقة في فيلا بورغيزي ملاذًا هادئًا للنّزهات، وفيها أيضًا قطع ثابتة مثل النّوافير وتماثيل صغيرة وأطلالًا قديمة، وممرّات وبحيرات، ويُمكن التّجوّل فيها بالقارب أو الدّراجات.

حدائق الفاتيكان

يقوم مكتب متاحف الفاتيكان، بتظيم جولات للسُّيّاح إلى حدائق الفاتيكان ثلاثة أيّام في الأسبوع برفقة مرشدين سياحيّين وهذه الحدائق أحد الأمثلة على الطبيعة في روما. تبلغ مساحة هذه الحدائق حوالي 57 فدّانًا، وهي مُحيطة بقصر الباباويّة، وهي مكانٌ هادئ ويُمكن رؤية البابا. بُنيت أوّل حدائق للفاتيكان في عام 1272، وكان فيها بستان برتقال، والآن تضمُّ الحديقة العديد من النّباتات النّادرة من جميع أنحاء العالم، وهي هدايا قُدّمت للفاتيكان.

إقرأ أيضا:الطبيعة في اندونيسيا – تعرف على جمال الطبيعة والمناخ الساحر

وادي كافاريلا

يُمثّل وادي كافاريلا مثالًا على الطبيعة في روما، يقع وادي كافاريلا بالقرب من الشّوارع المزدحمة في روما، وهي الحدائق المحيطة بالطّريق الرّومانيّ القديم، يأتي العديد من الزّوّار إلى الحديقة جنوب المدينة لزيارة سراديب الموتى الشّهيرة، وتجذب المساحات الخضراء المتدحرجة الرّومانيّين للمشي والرّكض وركوب الدّرّاجات، تُستخدَم بعض أجزاء الحديقة البرّيّة وبعض المناطق الأخرى من قبل المزارعين المحليّين لرعي الأغنام.

الحديقة النّباتيّة في روما

تقع الحديقة النباتية لجامعة روما على أراضي قصر كورسيني السّابق، وفيها حديقة يابانيّة، وهي مثالٌ آخر على الطبيعة في روما، ويتم تخصيص بعض المناطق لعرض مجموعة كبيرة من الصّبّار، بالإضافة إلى حديقة للعطور مع علامات برايل بحيث يمكن للزّوّار الذين يعانون من ضعف البصر الاستمتاع بالحديقة في الهواء الطَّلق. تحتوي مرافق الحديقة على حوالي 8000 نوع من النّباتات في مرافق الحديقة في الهواء الطَّلق والبيوت البلاستيكيّة، تكون الحديقة مُغلقة في شهر آب، وفي أيام العطلات الرّسميّة.

فيلا دوريا بامفيلج

تقع هذه الحديقة على قمّة تلّة في تراستيفيري، وهي أكبر حديقة في روما، ومجّانيّة أمام الزّوّار، تم تصميمها من قبل الأمير كاميلو بامفيلج في عام 1650، ويعكس الجانب الشّرقيّ من الحديقة تصاميم الحدائق الرّسميّة في ذلك الوقت، وعلى الجانب الغربيّ تبدو المشاهد الطّبيعيّة والبرّيّة أكثر اتّساعًا، وفيها طُرقات للمشي، وكانت حديقة مُفضّلة للعدّائيين في روما.

إقرأ أيضا:جمال الطبيعة في تنزانيا

حديقة باركو سافيلو

يسمِّي الرّومان مدينة جياردينو ديلي أرانشي، بحديقة البرتقال؛ لأنّها مليئة بأشجار البرتقال، في فصل الرّبيع تجذب رائحة الأزهار الزّوّار الذين يستمتعون بلحظات هادئة في الأيّام المزدحمة، وتُعدُّ الحديقة أحد مظاهر الثّقافة والطبيعة في روما في فصل الصّيف.

تلال سابين

هي منطقة خضراء خصبة تبعد أقلّ من ساعة شمال روما، وهنا أنتج الخمر وزيت الزّيتون منذ آلاف السّنين، وتحظى بتقدير كبير في روما القديمة، والعنب الذي يُزرع فيها فريد من نوعه، وهو ناتج عن إعادة إحياء أصناف إيطاليّة تقليديّة قديمة.

مدينة لاتسيو الشّماليّة

فيتربو ورييتي مقاطعة تُشكِّل الجزء الشّماليّ من منطقة لاتسيو، والمنطقة التي تحيط بروما، على الرّغم من أنّ روما هي الأكثر شعبيّة في المدن التي الإيطاليّة، إلّا أنّ العديد من السّيّاح لا يذهبون إلى المنطقة المحيطة بها، والقليل جدًّا يستمتعون برحلة نهاريّة إلى لاتسيو الشّماليّة، وهي مثال جميل على الطبيعة في روما.

تضم منطقة لاتسيو الشّماليّة مدنًا تاريخيّة، وريفًا جميلًا، وبحيرات، وأطلال الاتروسكان (المواطنين الأصليّين من أتروريا القديمة)، بالإضافة إلى  حدائق يمكن زيارتها بما في ذلك حدائق فيلا لانتي وحديقة بومرزو مونستر. تُعدُّ لاتسيو الشّماليّة مكانًا جيّدًا للسّيّاح الذين يُحبّون الابتعاد عن حشود السّيّاح، ويُفضّلون الاختلاط بالسّكّان المحليّين، أو تناول الطّعام في المطاعم غير السّياحيّة، أو شرب قهوة في أحد المقاهي، وتُنتج المنطقة زيت الزّتون وأنواعًا مختلفة من النّبيذ غير المعروفة نسبيًّا في سابين هيلز.

إقرأ أيضا:الطبيعة في زنجبار

بحيرة تورانو

أُنشئت هذه البحيرة نتيجة لبناء سدٍّ قبل مئة عام، وأعلى ضفاف البحيرة هناك العديد من القرى، وأجمل مَعلَم فيها قلعة دي تورا وحصنها القديم وقصر أورسيني، وهناك شواطئ على البحيرة، ويمكن للسّيّاح السّباحة في المياه الصّافية، أو استئجار قارب صغير من أحد المطاعم، للاستمتاع بمشاهدة مظاهر الطبيعة في روما.

جبل تيرمينيللو

يُسمّ في كثير من الأحيان جبل روما، ويرتفع فوق سطح البحر بحوالي 2217 متر، وهو مُنتجع للتّزلج خلال فصل الشّتاء، وفيه جميع المُعدّات اللّازمة لقضاء عطلة ممتعة في الثلج، والمنحدرات مُخصّصة للمتزلّجين المبتدئين والمتقدّمين على حدٍّ سواء، ويُمكن أيضًا لمن لا يُريد التّزلّج ممارسة المشي، أو ركوب الخيل، وهذه الأنشطة مُتوفّرة في الأشهر الأكثر دفئًا.

المراجع

  1. https://traveltips.usatoday.com/natural-attractions-rome-italy-3570.html
  2. https://www.tripsavvy.com/rome-wines-in-the-sabine-hills-1548220
  3. https://www.tripsavvy.com/northern-lazio-north-of-rome-3994886
  4. https://www.tripsavvy.com/rieti-province-of-lazio-3994904

السابق
تربية البغبغاء
التالي
علاج سخونة الرضع

اترك تعليقاً