Uncategorized

التعليم والمنح الدراسية في بريطانيا كل ما تريد معرفته بالتفصيل عن مملكة العلم !


تُعدّ بريطانيا أو المملكة المتحدة سابقا حلما خياليا، وغاية كبرى لمحبي العلم، حيث تحظى بريطانيا بنظام تعليمي غاية في التميز، وتعد جامعاتها في صدارة الجامعات العالمية، ولذلك؛ نقدم لك في هذا المقال فكرة شاملة تجيب كل أسئلتك حول التعليم والمنح الدراسية في بريطانيا .

تعرّف أيضا على المزيد  حول السياحة في بريطانيا.

نظام التعليم في بريطانيا يعتمد في الأساس على الابتكار والبحث والتشجيع على التعلّم والإبداع، وليس التلقين والحفظ.

ينقسم التعليم في بريطانيا إلى تعليم أساسي وهو إجباري لكل الأطفال ويبدأ من سن الخامسة حتى الثامنة عشر، ولأنه إجباري فتتكفل الحكومة بكافة مصاريفه، وذلك من الضرائب التي يدفعها المواطن.

يعتمد التعليم في المرحلة الأولى للسن الصغيرة على اللعب والمرح، والغناء للطفل، وتنمية مهارات الطفل والإبداع لديه، وتكون هيئة التدريس كلها من الإناث نظرا لقدرتهن على التواصل مع الطفل.

إقرأ أيضا:10 أماكن في جورجيا لا بدّ من زيارتها

لا يوجد في مراحل التعليم المختلفة مناهج محددة، ولكن هناك قيم ثابتة ينبغي تعليمها، وعلى المدرسة تنظيم ما يلزم لتعليم الطالب.

تحدد كل مدرسة كيفية التعليم المناسبة لتوصيل أساسيات العلم في الرياضيات والعلوم والجغرافيا وغيرها.

لا يوجد رسوب في المرحلة الأساسية، ولكن بعد أداء الامتحانات وفق المعايير الخاصة بالتعليم البريطاني، إذا لم يؤدِّ الطالب جيدا، فإنه ينتقل إلى المرحلة التالية مع إعطائه عناية خاصة.

تخضع المدارس للتقييم الدوري من قبل وزارة التعليم لتحديد ملائمة معايير المدرسة للمعايير العامة، ويتم رفع تقرير بذلك للوزارة.

أما التعليم الجامعي فهو اختياري ويحدد الطالب التخصص الذي يرغب في دراسته بعد دراسته للمرحلة الثانوية الرفيعة.

  • ثانيا: التعليم الجامعي في بريطانيا:

تضم بريطانيا اثنتين من أشهر الجامعات على الإطلاق، والتعليم الجامعي فيها متميز جدا حتى أنه يستقطب الطلاب من أكثر من مئتي دولة حول العالم.

لا تخضع الجامعات البريطانية للحكومة، وإنما تخضع لمؤسسات بحثية، تسعى دائما لاستقطاب العقول العلمية على مستوى العالم.

أشهر جامعتين بريطانيتين هما:

1. جامعة أوكسفورد Oxford University التي جاوز عمرها التسعمائة عام حيث أنشئت عام 1096 م.

2. جامعة كامبريدج Cambridge University التي جاوز عمرها الثمانمئة   عام حيث أُنشئت عام 1209 م.

إقرأ أيضا:الأماكن السياحية في البانيا وأجمل المدن في جوهرة البلقان
جامعة كامبريدج

التنافس العلمي بين الجامعتين شديد للغاية، ويصب في مصلحة البحث العلمي بالتأكيد.

حصل على جائزة نوبل 68 عالما بريطانيا وُلدوا في بريطانيا.

ليس هذا فقط؛ بل حصل على جائزة نوبل من خريجي جامعات بريطانيا 39 عالما خلال الخمسين عاما الأخيرة!

لا شك أن هذا العدد الضخم من جوائز نوبل يدل على مدى رُقيّ المستوى العلمي في بريطانيا.

تقدم المؤسسات البحثية الدعم المادي ببذخ للبحث العلمي، ويُقدّر عدد الأبحاث العلمية المنشورة من بريطانيا بنحو 8% من إجمالي الأبحاث المنشورة على مستوى العالم!

كل هذه الأرقام تبرر التنافس الشديد من طلاب جميع الدول على نيل شرف الدراسة في جامعات بريطانيا.

  • المنح الدراسية في بريطانيا:

تقدم الحكومة الدعم المادي الذي يُقدّر بنحو 3 مليار دولار سنويا للبحث العلمي والمنح التعليمية.

ونظرا لارتفاع مستوى الجامعات والتنافس الشديد، فإن المنح التعليمية تخضع لشروط وضوابط شديدة.

المنح الدراسية بعضها محدد القيمة وبعضها مفتوح، وتُقدّم من جميع جامعات بريطانيا.

معظم المنح تُقدّم كمكافأة لمسابقة تطرحها الجامعة صاحبة المنحة، وتكون المنح عادة لدراسة الماجستير والدكتوراه.

إقرأ أيضا:أفضل الأسواق الشعبية في لندن

كما يقوم بعض رجال الأعمال بتقديم الدعم المادي للعلم على شكل منح دراسية في الجامعات البريطانية.

مؤخرا قام بيل جيتس مؤسس ميكروسوفت بتقديم التمويل المادي لبعض المنح الدراسية.

كما تقوم مؤسسات البحث العلمي في بعض الدول برعاية الكفاءات العلمية المتميزة في البلد بمنح دراسية في بريطانيا كما تفعل حكومة قطر.

بعض المنح تشمل الدعم الكامل، وتوفير السكن وتذاكر الطيران وخلافه، والبعض الآخر يدعم بمبلغ محدد فقط.

ويمكن متابعة شروط ومواعيد التقديم في المنح عبر الموقع الرسمي للجهة مقدمة المنحة، والتقديم الإلكتروني فيها.

وأخيرا نتمنى أن نكون قد قدمنا فكرة شاملة حول نظام التعليم والمنح الدراسية في بريطانيا.

إقرأ أيضاً : جامعات ألمانيا لطلبة الدراسات العليا أيهم تختار؟

السابق
السياحة في سيدي بوسعيد في تونس… أبرز الأماكن السّياحيّة في سيدي بوسعيد
التالي
نصائح لفقر الدم .. إليك أهم النصائح لعلاج فقر الدم وطرق الوقاية والعلاج –

اترك تعليقاً