الشاي والقهوة

اضرار القهوة العربية

القهوة العربية

تُصنع القهوة العربية بشكل تقليدي في قدرللقهوة ويُطلق عليها الدلّة ولكن يمكن صنعها أيضًا في قدر عادي على الموقد، ولتحضيرها تُطحن حبوب القهوة المحمصة قليلًا وتُضاف مباشرة إلى الماء المغلي، كما يمكن إضافة الهيل، وتترك لمدة 10-15 دقيقة تقريبًا، وبعد الغليان تترك لمدة دقيقة أو دقيقتين للسماح للبن بالترسب في قاع الإناء، ثم تُقدم القهوة في فناجين صغيرة دون مقابض.

للقهوة العربية مذاق قوي ومر، وغالبًا ما تُقدم إلى جانب مع التمر أو حلوى أخرى، وتلعب التوابل دورًا كبيرًا في القهوة العربية، ومن أكثر أنواع التوابل المستخدمة هي الهيل، إذ يمكن إضافته بكميات كبيرة، ويُضاف الهيل مطحونًا في بعض الأحيان مع حبوب القهوة أو يُضاف إلى القهوة بعد الغليان لأول مرة، ثم تُغلى مرةً أخرى معًا، ويمكن إضافة والقرنفل والزعفران الذي يمنحها لونًا ذهبيًا كما يمكن إضافة ماء الورد للقهوة العربية.

 أضرار القهوة العربية

تعد القهوة آمنة بالنسبة لمعظم البالغين الأصحاء عند تناولها بكميات معتدلة أي ما يقارب 4 أكواب يوميًا، ولكنها تحتوي على الكافيين الذي يعد غير آمن عندما يُؤخذ بجرعات عالية إذ قد يُسبب شرب كميات كبيرة من القهوة المحتوية على الكافيين الصداع والقلق، وعدم انتظام في نبضات القلب، وقد يحتاج الأشخاص الذين يشربون الكثير من القهوة المحتوية على الكافيين يوميًا أي ما يعادل أكثر من 6 أكواب في اليوم إلى شرب المزيد من القهوة للحصول على التاثير ذاته، إذ قد يصبحون معتمدين على القهوة لدرجة أنهم يصابون بأعراض الانسحاب إذا توقفوا عن شربها فجأة، وفيما يأتي الاحتياطات والتحذيرات الخاصة بشرب القهوة:

إقرأ أيضا:طريقة عمل التركية قهوة تعرف على افضل طريقه لصنع القهوه التركية
  •  الحمل والرضاعة الطبيعية: تعد القهوة التي تحتوي على الكافيين آمنة للحوامل بكميات قليلة، ويعد استهلاك كميات أكبر منها أثناء الحمل أو عند الرضاعة الطبيعية غير آمن، إذ رُبط بين شرب أكثر من 3 أكواب يوميًا أثناء الحمل بزيادة خطر الإجهاض والولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة، وتزداد هذه المخاطر مع زيادة كمية القهوة التي تُشرب أثناء الحمل، ويمكن أيضًا أن ينتقل الكافيين إلى حليب الأم، لذلك يجب على المرضعات تناوله بكميات قليلة، إذ إنّ تناول كميات كبيرة من الكافيين من قبل الأمهات المرضعات يمكن أن يسبب مشاكل في النوم، والتهيج، وزيادة نشاط الأمعاء عند الأطفال الرضع .
  • اضطرابات القلق: إذ قد يزيد الكافيين في القهوة من القلق. اضطراب ثنائي القطب: إذ إنّ الكافيين في القهوة قد يزيد من أعراض الهوس.
  • اضطرابات النزيف: توجد بعض المخاوف من أن القهوة قد تزيد اضطرابات النزيف. أمراض القلب: إنّ شرب القهوة غير المصفاة يزيد من كمية الكوليسترول والدهون الأخرى في الدم، ويزيد أيضًا من مستوى هرمون الهوموسيستين، وكل هذه الأمور مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، كما تشير بعض الأبحاث إلى وجود علاقة بين النوبات القلبية وشرب القهوة.
  • مرض السكري: أشارت بعض الأبحاث إلى أن الكافيين الموجود في القهوة قد يؤثر على الطريقة التي يُعالج بها مرضى السكر، وأُبلغ عن أنّ الكافيين قد يسبب زيادة في نسبة السكر في الدم أو انخفاضها، لذلك يجب استعمال الكافيين بحذر عند الإصابة بمرض السكري ومراقبة نسبة السكر في الدم بعناية.
  • الإسهال: إذ يمكن أن يزيد الكافيين في القهوة من مشكلة الإسهال، خاصة عند تناوله بكميات كبيرة.
  •  الزَرَق: إنّ شرب القهوة التي تحتوي على الكافيين يزيد من الضغط داخل العين، وتبدأ زيادة ضغط العين في غضون 30 دقيقة وتستمر لمدة 90 دقيقة على الأقل.
  • ارتفاع ضغط الدم: قد يؤدي شرب القهوة المحتوية على الكافيين إلى زيادة ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، ومع ذلك، قد يكون هذا التأثير أقل لدى الأشخاص الذين يشربون القهوة بانتظام.
  • متلازمة القولون العصبي: إذ يمكن أن يزيد الكافيين الموجود في القهوة، خاصة عند تناوله بكميات كبيرة من الإسهال وقد يؤدي إلى تفاقم أعراض القولون العصبي.
  •  هشاشة العظام: إنّ شرب القهوة المحتوية على الكافيين يمكن أن يزيد من كمية الكالسيوم التي يمكن التخلص منها في البول، وهذا قد يضعف العظام، لذا في حالات هشاشة العظام، يجب التقليل من استهلاك الكافيين إلى أقل من 300 ملغ يوميًا أي أقل من 3 أكواب من القهوة المحتوية على الكافيين، وقد يساعد تناول مكملات الكالسيوم في تعويض الكالسيوم المفقود، وفي حال عدم المعاناة من مشكلة هشاشة العظام فإن الحصول على كمية كافية من الكالسيوم من الطعام والمكملات الغذائية وتناول ما يصل إلى 400 ملغ من الكافيين يوميًا أي حوالي 4 أكواب من القهوة لا يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام، كما يجب على النساء بعد انقطاع الطمث ولديهن حالة وراثية تمنعهن من الاستفادة من فيتامين د بشكل طبيعي الحذر عند تناول الكافيين.

معلومات غذائية عن القهوة العربية

يقدر معهد أبحاث القهوة إلى أنّ ما يصل إلى 80% من القهوة في العالم تُنتج من مصانع البن العربي، وتعد القهوة العربية نوعًا واحدًا من المشروبات المصنوعة من حبوب القهوة، والتي تقدم العديد من الفوائد الغذائية، إذ تحتوي القهوة العربية حسبما تشيد أكاديمية التغذية وعلم التغذية بالقهوة السوداء على العديد من الخصائص المضادة للالتهابات، وذلك بفضل مضادات الأكسدة الموجودة فيها، مما يساعد على تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، وتشمل المركبات النباتية الموجودة في حبوب البن كل من حمض الكلوروجينيك وحمض الكوينيك والتي لها تأثيرات مضادة للأكسدة على الجس، قد تعزز أيضًا تدمير الخلايا غير الطبيعية مما يساعد في الوقاية من السرطان.

إقرأ أيضا:فوائد وأضرار الشاي حقائق قد لا تعرفها عن فوائد شرب الشاب وأضراره

تقدم القهوة أيضًا عددًا من الفيتامينات والمعادن بكميات صغيرة، إذ يحتوي فنجان القهوة الذي تبلغ سعته 8 أوقية على ما يقارب من 7 ملليغرام من المغنيسيوم و0.6 ملليغرام من المنجنيز، بالإضافة إلى 0.5 ملليغرام من النياسين و0.2 ملليغرام من الريبوفلافين.

وتتكون القهوة من الماء بنسبة 95 % لذا قد تساهم في تلبية الاحتياجات اليومية من الماء، ومع ذلك، فإن الشائع أنّ القهوة يمكن أن تؤدي إلى الجفاف، إذ تحتوي القهوة العربية على خصائص مدرة للبول، كما أن شرب أكثر من 5 أكواب يوميًا من القهوة يسبب الجفاف، كما تحتوي القهوة على كمية قليلة من الصوديوم، بالإضافة إلى احتوائها على 116 ملليغرامًا من البوتاسيوم لكل 8 أونصات مما يساعد على الحفاظ على توازن السوائل والماء في الجسم.

 فوائد القهوة

تحتوي القهوة على المئات من المركبات النشطة بيولوجيًا، كما أنها تعد من أكبر المصادر للمواد المضادة للأكسدة، إذ تشير الدراسات أيضًا إلى أن الأشخاص الذين يشربون القهوة هم أقل عرضة للإصابة ببعض الأمراض مثل السكري من النوع الثاني والاضطرابات العصبية وأمراض الكبد، كما تشير العديد من الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين يتناولون القهوة يعيشون حياة أطول، ولكن توجد تناقضات في الدراسات حول ذلك، ورُبطت القهوة أيضًا بتقليل مخاطر الإصابة بأمراض مختلفة، بما في ذلك:

  • داء السكري من النوع الثاني: إذ وجدت إحدى الدراسات انخفاضًا بنسبة 7٪ عند تناول كل كوب يومي من القهوة.
  •  تليف الكبد: إنّ شرب 4 أكواب أو أكثر من القهوة يوميًا يحقق نسبة تصل إلى 84٪ في انخفاض تليف الكبد.
  •  سرطان الكبد: إذ إن تقليل خطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 44٪ عند تناول كوبين من القهوة يوميًا.
  • مرض الزهايمر: إذ رُبط شرب 3-5 أكواب في اليوم بنسبة 65 ٪ في انخفاض خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • مرض الشلل الرعاش: إذ ترتبط القهوة بتقليل خطر الإصابة بالشلل الرعاش.
  •  الاكتئاب: إذ أظهرت الدراسات أنّ تناول 4 أكواب أو أكثر من القهوة يوميًا يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 20٪ وخطر الانتحار بنسبة 53٪.

الكمية الموصى بها من الكافيين

تشير الدلائل إلى أنّ تناول من 4 إلى 5 أكواب من القهوة يوميًا قد تكون الكمية المثلى، إذ يرتبط هذا الحد بخطر أدنى للوفاة المبكرة، فضلًا عن انخفاض خطر الإصابة بأمراض شائعة عديدة، بعضها يصيب مئات الملايين من الناس، ولكن يجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية من الكافيين أو لديهم حالات طبية معينة أو الذين يعانون من مشاكل في النوم أو القلق تجنبها بالتأكيد، كما يمكن إلغاء فوائد القهوة عند إضافة السكر أو غيرها من المكونات غير الصحية ذات السعرات الحرارية العالية، لذا يفضل عدم إضافتها. وعمومًا تُوصى النساء الحوامل بالحد من تناول الكافيين إلى 100-200 ملغ منه يوميًا أي حوالي كوب لكوبين (240–475 مل) من القهوة، إذ أثيرت مخاوف بشأن تأثير الكافيين على الجنين، لذلك يوصى بتجنب تناول القهوة أو تقليلها.

إقرأ أيضا:فوائد شرب القهوة على الريق
السابق
ما هو التهاب الملتحمة الكلاميدي
التالي
ما هي العدسات اللاصقة لتصحيح الإبصار

اترك تعليقاً