معلومات ثقافية متنوعة

اسباب الطفح الجلدي للاطفال | بحر المعرفة

مرحباً بكم زوار بحر المعرفة في هذا المقال سنتحدث عن اسباب الطفح الجلدي للاطفال | بحر المعرفة




اسباب الطفح الجلدي للأطفال، يتعرض بعض الأطفال إلى الحساسية، وتكون عبارة عن بقع حمراء على سطح الجلد، ويكون لها رؤوس بيضاء على هذه البقع، وقد تنتشر في جميع الجسم، ويظهر بشكل كبير على الأطفال الرضع، مكان الحفاضات ومنها تنتشر إلى الجسم كله، وكما تظهر على الأطفال في المراحل العمرية المختلفة وسوف نناقشه اليوم في موضوعنا.

أسباب الحساسية عند الأطفال

  • قد تكون عوامل وراثية من الدرجة الأولى.
  • ارتفاع درجة حرارة الطقس أو برودته بشكل حاد.
  • استحمام الطفل بالماء الساخن بصورة متكررة.
  • ارتداء الطفل ملابس كثيرة.
  • تعامل الأطفال مع الحيوانات بشكل مباشر حتى لا تسبب حساسية من الشعر أو الصوف.
  • الحساسية من بعض الأطعمة مثل الشوكولاتة والموز واللبن والقمح.

شاهد أيضًا: معلومات عن الأمراض الجلدية المعدية الشائعة

الطفح الجلدي عند الأطفال

  • إن الطفح الجلدي عند الأطفال عبارة عن التهابات في المناطق المصابة بالتهاب والتهيج.
  • يتسم الطفح الجلدي بالاحمرار، الرغبة في الحكة، تورم معين وآفات جلدية عادًة تكون منطقة الطفح الجلدي حساسة ودافئة.
  • إن معظم الأشخاص المعرضون للإصابة بالطفح الجلدي في مرحلة معينة من حياتهم، وفي بعض الحالات لا يشكل الطفح الجلدي خطرًا على حياة المصاب.
  • وإنما تكون حالة عابرة وإن الطفح الجلدي لدى الأطفال في معظم الحالات شائع، ومعظم حالات الطفح الجلدي ليس لها أهمية من الناحية الصحية مثل طفح الحفاضات، وطفح في مناطق طيات الجلد الرطبة.

الأعراض التي يعاني منها المصاب بالطفح الجلدي

  • الأعراض التي أدت إلى ظهوره وطريقة انتشاره التي يعاني منها المصاب بالطفح الجلدي ترجع لتاريخ العائلة الطبي ومن الجدير بالذكر أن هناك المئات من أنواع الطفح الجلدي المختلفة.
  • ولكن يوجد بشكل عام تصنيف الطفح الجلدي إلى الطفح المُعدي والغير المُعدي، بينما يوجد هناك بعض الطفح الجلدي، التي تختفي بشكل سريع دون الاحتياج لتدخل من الطبيب، بينما تحتاج أنواع أخرى من الطفح الجلدي إلى بعض العناية والعلاج من خلال الطبيب المختص للأمراض الجلدية.
  • لذلك يمكن إبراز أهمية ملاحظة الموضوع الأول لظهور الطفح الجلدي وطريقة انتشاره، مع الانتباه إلى الأعراض والعلامات البارزة التي قد تستدعي وجوب تدخل طبيب وقد تبدو بعض أنواع الطفح الجلدي متشابهة لغير المتمرسين.
  • قد يظنون أنه من السهل العلاج من خلال استخدام أدوية لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل: مثل مضادات الهيستامين الذي يؤخذ بالفم أو بعض الكريمات التي تحتوي الهيدروكورتيزون، وفي الحقيقة قد لا يكون التعامل مع الطفح بهذه البساطة المتوقعة أحيانًا، وبرغم أن غالبية  أنواع الطفح الجلدي لا تسبب أي نوع من التهديد على الحياة إلا أن بعض الأنواع قد تدل على مشاكل خطيرة ويتوجب علاجها، وفي العديد من أعراض الطفح الجلدي المتنوعة في طبيعتها من حيث المظهر الخارجي للمرض ومساحة الجلد المتأثرة بالطفح الجلدي، سواء كان في أنحاء الجسم كله ولا في موضع واحد منه.

بالإضافة إلى سرعة وإمكانية الشفاء منها وإذ قد تتعافى بعض أنواع الطفح الجلدي في حين أن يستمر ظهور أنواع أخرى للطفح الجلدي، وقد يستغرق ذلك أيامًا أو أسابيع وغيرها من الاختلافات التي تعتمد على نوع الطفح ومسبباته، وفيما يلي بيان بالأعراض المصاحبة له:

إقرأ أيضا:معلومات عن تنيفلوكساسين Tinifloxacin دواعي الاستعمال وأهم التحذيرات

الأكزيما

  • تعتبر الأكزيما من الأمراض الجلدية المنتشرة في مجتمعنا، وغالبًا تحدث بين الأشخاص الذين يعانون من مشكلة، الحساسية أو الربو وغالبية هذه الحالات تبدأ بظهور الأكزيما وتطورها خلال مراحل الطفولة، وفي الحقيقة تعتمد هذه الأعراض على نوع الأكزيما وما هو عُمر الشخص المصاب، ولكنها بشكل عام تتضمن وجود بقع متقشرة، وجافة على الجلد وظهور طفح يسبب حكة شديدة، بالإضافة إلى الألم الذي يعاني من المصاب من تشققات في الجلد وخشونته.

الشرى

وهو نوع من الانتفاخات التي تظهر على سطح الجلد.

أشكال الطفح الجلدي

قد يظهر الطفح الجلدي بعدة أشكال على جلد المصاب ومن أهمها الآتي:

الحُمامي

  • وهو عبارة عن بقع حمراء على سطح الجلد، وقد يكون ناتج عن تفاعل جلد تحسسي أو نتيجة بعدوى جلدية، وفي هذا الحال لا يصاحبها ظهور قشور جلدية بينما يوجد في الحالات التي يوجد فيها الحمامي ناتجة عن التهاب جلدي ويصاحبه ظهور قشور جلدية.

اللطخات

مقالات قد تعجبك:

  • وتوجد بالمناطق المسطحة ذات الألوان الغير طبيعية والناتج عن وجود عدوى جلدية أو تفاعل جلدي تحسسي، وفي الواقع يجب مراجعة الطبيب في أسرع وقت في حالة أن اللطخات حمراء مائلة إلى اللون الداكن البنفسجي ولا تبهت عند الضغط عليها، وذلك قد تكون علامة على وجود مشكلة خطيرة مثل التهاب السحايا أو تسمم الدم.

الفرفرية

  • وهي الآفة الجلدية ذات اللون البنفسجي الذي يميل إلى الاحمرار والتي لا تبهت عند الضغط عليها، وفي حالة إن كان حجم الآفة من سنتيمتر واحد يطلق عليها نمش بينما تعرف الآفة إن كان حجمها أكبر من سنتيمتر تعرف بالكدمات ومن الضروري استشارة الطبيب بشكل ضروري عند ظهور الفرفرية الجلدية
  • وذلك يكون بسبب وجود بعض الأنواع الخطيرة والتي تنتج عن عوي المكورات السحائية.

hgrvp

  • وهي عبارة عن انتفاخ جلدي ممتلئ بالسوائل ينتج عن الإصابة بالتهاب الجلد أو العدوى الجلدية، وتعرف هذه القرح الصغيرة التي لا يتجاوز قطرها على نصف سنتيمتر بالحويصلة وحال إن كانت تمتلئ بالسوائل الصفراء المعروفة بالصديد ويطلق عليه البثور وتنتج هذه البثور عن الإصابة بالعدوى الجلدية، أما في حال كان قطر القرح أكبر من نصف سنتيمتر فيطلق عليه الفقاعات.

البقع الصلبة

  • هي البقع المرتفعة عن سطح الجلد، وقد تصنف هذه البقع حسب حجمها إلى الحطاطات التي لا يتجاوز قطرها على نصف سنتيمتر والتي تنتج عادًة من لدغ الحشرات، يطلق على البقع التي يزيد قطرها على نصف سنتيمتر العُقيدات وتنتج عن التكيس وفي بعض الأحيان سرطان الجلد، لذا يجب الاهتمام بزيارة الطبيب ضروري.

شاهد أيضًا: علاج الحساسية الجلدية بالعسل

إقرأ أيضا:إقليم البحر المتوسط في الوطن العربي

الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال

  • ينتج الطفح الجلدي عند الأطفال عن أسباب وعوامل بسيطة مثل: ارتفاع في درجة الحرارة أو العرق، وقد يكون في حالات أخرى ناتج عن عدوى فيروسية أو أي رد فعل تحسسي وبشكل عام يتم معالجة معظم حالات الطفح الجلدي ببساطة كما قد تختفي الأعراض بسرعة، وفيما يلي أسباب لظهور الطفح الجلدي عند الأطفال.

الطفح الحراري

  • ينتج الطفح الحراري أو الحرارة الشائكة عن ارتفاع في درجة الحرارة والتعرق بما قد يسبب غلق المسام التي تؤدي إلى الغدد العرقية، فسوف يؤدي ذلك إلى ظهور بثور ونتوءات حمراء أو وردية.
  • ويحدث هذا الطفح الجلدي لدى جميع الفئات العمرية، ولكنه أكثر انتشارًا عند الأطفال خصوصًا في الطقس الحار ويوجد في منطقة الحفاضات وثنيات الجسم مثل الرقبة والفخذين وتحت الإبط أو في منطقة المرفقين.

وقد يظهر في مناطق مختلفة في أنحاء الجسم، والتخفيف من هذا الطفح الحرارة ينصح بالحفاظ على برودة الطفل والبُعد عن العوامل التي تؤدي إلى رفع الحرارة، ويتضمن ذلك ما يلي:

  • أن يلبس ملابس ناعمة ومناسبة لتحافظ على جلدة يظل جافًا ورطبًا.
  • استخدام المراوح والتكيفات في الأوقات الحارة.
  • تنظيف المناطق المعرضة التعرق والبول وتجفيفها باستمرار.
  • إبقاء المناطق المصابة دون ملابس وتعريضها للهواء دون وضع أي مراهم.

طفح الحفاضات

يمثل طفح الحفاضات طفح جلدي لونه أحمر فاتح ويتطور نتيجة عوامل منها:

إقرأ أيضا:أشهر المطاعم العربية في نيويورك
  • الرطوبة التي توجد في منطقة الحفاضات.
  • ارتداء الطفل لحفاضات وملابس ضيقة.
  • يجب استخدام أنواع معينة من المنتجات مثل المناديل الورقية، والمناديل المبللة ونوع الحفاضات ومعطر الملابس لغسل الحفاضات القماش، زيوت الأطفال.
  • الإصابة بمرض المبيضات أو فطريات الكانديدا وتؤدي إلى ظهور طفح جلدي، على شكل تجاعيد وبقع لونها أحمر تبدأ في مناطق محددة ثم تنتشر وتؤثر على المناطق المحيطة مثل الأعضاء التناسلية والأرداف وما بين الفخذين.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية.
  • استخدام الطفل أو أمه التي تقوم بإرضاعه المضادات الحيوية التي تقوم بقتل البكتيريا النافعة والخضار.

شاهد أيضًا: ما هي الأمراض الجلدية للعضو التناسلي الذكري

الشري

الأرتكاريا هو طفح جلدي شائع بين الأطفال وأنه غير مُعدي ويحدث كَرد فعل ناتج عن التعرض لمسببات الحساسية مثل:

  • أنواع الطعام مثل البيض والفراولة.
  • بعض الأدوية كالبنسلين.
  • الحرارة.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الاحتكاك المباشر ببعض المواد كاللاتكس.
  • التعرض للدغات الحشرات كالنحل والدبابير.

السابق
علاج الرمد الربيعي في المنزل
التالي
تجلط الدم في الجسم | بحر المعرفة

اترك تعليقاً