الفلبين

أين تقع الفلبين

 




الفلبين عبارة عن أرخبيل أو سلسلة تضم أكثر من 7100 جزيرة، تقع في جنوب شرق آسيا بين بحر الصين الجنوبي والمحيط الهادئ، تشكل الجزيرتان الأكبر لوزون ومينداناو ثلثي مساحة الأرض، تتميز الفلبين بالتنوع الثقافي والبيولوجي، تضم عدد كبير من الطيور والحيوانات والأماكن السياحية الرائعة، تعرف معنا على الفلبين تاريخها، وسكانها وطبيعتها وأين تقع الفلبين

الفلبين

أين تقع الفلبين
– بسبب طبيعتها الأرخبيلية، تعد الفلبين بلدًا متنوعًا ثقافيًا.
– الفلبين غنية بالتنوع البيولوجي بسبب تنوع تضاريسها التي تتكون من تضاريس جبلية، وغابات كثيفة، وسهول ومناطق ساحلية.
–  تعتبر واحدة من دول التنوع البيولوجي الضخمة في العالم مع نسبة عالية من النباتات والحيوانات المتوطنة.
– على الرغم من انتشار الفقر على نطاق واسع حققت الفلبين أداءً جيدًا نسبيًا في مؤشر التنمية البشرية (HDI)، لاسيما بالمقارنة مع دول جنوب شرق آسيا الأخرى، ففي عام 2012 تجاوز الاقتصاد الفلبيني نمو البلدان المجاورة بمعدل نمو 6.6 في المائة.
– الفلبينيين ينتخبون رئيسهم، والرئيس هو رأس الدولة والقائد العام للقوات المسلحة، ويخدم لمدة ست سنوات.
– يعتمد الاقتصاد على الزراعة والصناعة الخفيفة والخدمات، هذا وتنتج البلاد الموز، والأرز، وجوز الهند، والذرة، والأسماك، والمانجو، والأناناس، وقصب السكر، ولحم الخنزير، ولحم البقر.
– شعب الفلبين محب للحرية؛ حيث شن ثورتين سلميتين بدون دماء ضد ما كان يُنظر إليه على أنه أنظمة فاسدة.

إقرأ أيضا:عاصمة الفلبين

 

– الفلبين واحدة من أكبر دول الأرخبيل في العالم، تقع في جنوب شرق آسيا في غرب المحيط الهادئ.
– تقع على الحدود الشرقية الآسيوية بين بحر الفلبين وبحر الصين الجنوبي.
–  يتم تصنيف جزرها إلى ثلاث مناطق جغرافية رئيسية لوزون وفيساياس ومينداناو.

تاريخ الفلبين

– للفلبين تاريخ غني يجمع بين التأثيرات الآسيوية، والأوروبية، والأمريكية، فقبل الاستعمار الأسباني عام 1521 كان للفلبينيين ثقافة غنية، وكانوا يتاجرون مع الصينيين واليابانيين.
–  في عام 1898 بعد 350 عامًا و 300 تمرد، نجح الفلبينيون مع قادة مثل خوسيه ريزال، وإميليو أغوينالدو في الفوز باستقلالهم.
– في عام 1898 أصبحت الفلبين المستعمرة الأولى والوحيدة للولايات المتحدة، وبعد الحرب الفلبينية الأمريكية جلبت الولايات المتحدة تعليمًا واسع النطاق إلى الجزر.
– قاتل الفلبينيون جنبًا إلى جنب مع الأمريكيين خلال الحرب العالمية الثانية، لاسيما في معركة باتان، وكوريجيدور الشهيرة التي أخرت تقدم اليابان وأنقذت أستراليا، ثم قاموا بشن حرب عصابات ضد اليابانيين من عام 1941 إلى عام 1945، ونجحت الفلبين في استعادت استقلالها في عام 1946.
– في عام 1965 انتخب فرديناند ماركوس رئيسًا.
– أعلنت الأحكام العرفية في عام 1972، والتي استمرت حتى عام 1981.
–  بعد 20 عامًا من الحكم تم طرد ماركوس من السلطة في عام 1986 وأصبح كورازون أكينو رئيسًا، وأسس فترة من الحكم الديمقراطي في البلاد.

إقرأ أيضا:بماذا تشتهر الفلبين في الأكل

السكان في الفلبين

– الفلبينيين غالبيتهم من أصل مالاي، بعضهم من أصل صيني، وأمريكي أو إسباني.
– يحمل العديد من الفلبينيين أسماء إسبانية بسبب مرسوم إسباني يعود إلى القرن التاسع عشر يلزمهم باستخدام الألقاب الإسبانية أو أسماء العائلة، هذا وغالبًا ما يسمي الآباء أطفالهم على اسم القديس الذي يصادف عيد ميلادهم يوم ولادتهم.
– يبدأ التعليم الابتدائي في الفلبين في سن السابعة، وهو مطلوب بموجب القانون، ويستمر لمدة ست سنوات.
–  يبدأ التعليم الثانوي في سن 13 ويستمر لمدة أربع سنوات؛ تستغرق الدراسة الجامعية عادة أربع سنوات.

الطبيعة في الفلبين

– الجزر هي موطن للعديد من أنواع النباتات المزهرة والسراخس، بما في ذلك مئات الأنواع من بساتين الفاكهة.
–  حلت الأعشاب الطويلة محل الغابات التي اختفت بسبب قطع الأشجار، والتعدين، والتنمية.
– يوجد بالفلبين أكثر من 200 نوع من الثدييات بما في ذلك القرود، والسناجب، والليمور، والفئران، والبانجولين، والنمس، وقطط الزباد، والغزلان الأحمر والبني، وغيرها.
– هناك بعض الحيوانات التي كانت موجودة في السابق وفي الوقت الحالي مهددة بالانقراض فلم يبقى منها إلا القليل مثل البينتورونج، أو القط الدب الآسيوي، وحيوان التمارو وهو نوع من جاموس الماء الصغير الموجود فقط في ميندورو.
– تعيش مئات الأنواع من الطيور في الفلبين طوال العام أو جزء من العام بما في ذلك الطاووس، والحمام، والببغاوات، وطيور الملوك، وطيور الشمس، وطيور الذيل، والطيور النساجة، وطيور البوق، والنسر الفلبيني المهدد بالانقراض.

إقرأ أيضا:بماذا تشتهر الفلبين في الأكل

 

السياحة في الفلبين

أين تقع الفلبين
– تقع الفلبين في جنوب شرق آسيا وهي عبارة عن أرخبيل يضم أكثر من 7000 جزيرة مما جعلها واجهة سياحية كبيرة.
– تعد الفلبين وجهة شهيرة لقضاء العطلات، فهي تُضم بعض الوجهات والمناطق الأكثر شعبية بما في ذلك بوراكاي، ومانيلا، وسيبو، وبالاوان.
– تفتخر الفلبين بتواجد واحد من أطول السواحل في العالم، وتشتهر بشواطئها الخلابة بالإضافة إلى كونها وجهة لقضاء العطلات بأسعار معقولة.
–  تقدم الفلبين جوًا مريحًا وثقافة غنية ومأكولات أصيلة، كما توفر الفلبين لزوراها كل ما يهمهم ويعجبهم بدءاً من الشواطئ الشهيرة، ومناطق الحفلات بالإضافة إلى المدن الحديثة، ومراكز التسوق البراقة، والعمارة الاستعمارية، والحفلات الملونة.

المراجع

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

 

السابق
أحاديث عن فضل عشر ذي الحجة
التالي
افلام الممثل الكوري سونغ جونغ كي

اترك تعليقاً