طب عام

أعراض مرض التسمم

يعد مرض التسمم من أكثر الأمراض خطورة على مصابيه بجميع مراحلهم العمرية، حيث أنه من الأمراض القاتلة إن لم يتم إسعاف المصاب، و تتعدد أسباب التسمم، و لكن أبرزها تناول أطعمه فاسدة أو مسمومة، و سرعان ما ينتشر التسمم في الجسم خلال ساعات، إليكم أعراض مرض التسمم حتى تكتشفون الإصابة بسرعه .

– أعراض مرض التسمم :

١ – ألام و تقلصات البطن :

تعد ألام و تقلصات البطن هي أول أعراض مرض التسمم و التي تنذر ببداية مرحلة الخطر .

تحدث ألام و تقلصات البطن نتيجة تهيج البكتريا الفاسدة داخل المعده، مما يسبب مشاكل في الأمعاء و مقاومة داخل المعدة، يشعر بها المريض على هيئة ألم .

تظهر ألام التسمم في منطقة البطن و ما حولها، و كلما زاد الوقت تزداد منطقة الألم، و قد تصل إلى منطقة الأضلاع .

٢ – الإسهال :

يعد الإسهال ثاني أبرز أعراض مرض التسمم و هو من أخطر الأعراض التي تنذر بالموت عند تجاهلها .

ينتج الإسهال نتيجة لكثرة حركة الأمعاء لمقاومة البكتيريا، حيث أنها تتخلص من فضلات الطعام في نفس الوقت .

إقرأ أيضا:مرض الذئبة الحمراء

يكون الإسهال الناتج عن التسمم مصحوب بالمياه، و ذلك نتيجة كثرة السوائل التي تفرزها المعدة اثناء حركتها .

قد يسبب الإسهال الناتج عن التسمم انتفاخ البطن بشكل ملحوظ، و ذلك لكثرة الفضلات التي تتراكم للخروج .

من مضاعفات الإسهال الشديد عند التسمم حدوث الجفاف، و ذلك لأن الجسم يتخلص من كل السوائل مع الفضلات .

٣ – الصداع :

يعد الصداع من أبرز أعراض مرض التسمم و أكثرها شيوعًا بعد تقلصات البطن و الإسهال .

يتعرض مريض التسمم للكثير من الإجهاد و المقاومة الداخلية للجسم، و ينتج عن ذلك ألام شديدة بالرأس .

يحدث الصداع أيضًا نتيجة فقد الجسم السوائل، حيث أن الصداع من أبرز نتائج الجفاف، و ذلك لأن الجفاف يؤثر مباشرة على خلايا المخ .

٤ – التعب و الإعياء :

يعد التعب و الإعياء من أكثر أعراض مرض التسمم ظهورًا، و هو نتيجة الإجهاد الداخلي في مقاومة التسمم .

بمجرد حدوث التسمم يتم ارسال اشارات للمخ، تنشط معها كل أجهزة الجسم لمقاومة ما يحدث من نتائج التسمم .

إقرأ أيضا:أعراض فقر الدم

يبذل الجسم الكثير من المجهود في مقاومة التسمم، مما يسبب التعب و الإعياء .

يؤدي التسمم إلى كثرة القيء نتيجة ما يحدث في المعدة، و ينتج عن ذلك الدوار و فقد التوازن، و يمكن أن يصل الأمر إلى الإغماء .

ينتج عن التسمم تخلص الجسم من السوائل و ينتج عن ذلك الجفاف، و هو ما يؤدي إلى الخمول و التعب و الإعياء .

يعد ظهور التعب و الإعياء من أخطر مراحل التسمم، حيث أنه يمكن أن يسبب دخول المريض في غيبوبة، و يمكن أن يؤدي للوفاة .

٥ – الحمى :

تعد الحمى من أهم و أخطر مراحل أعراض مرض التسمم حيث أنها تنذر بحدوث مشاكل داخلية في الجسم .

تحدث الحمى نتيجة لحدوث خلل في أجهزة الجسم، ويبدأ الجسم في ارسال إشارات دفاعية تتسبب في ارتفاع الحرارة .

يمكن أن تحدث الحرارة نتيجة فقد السوائل و الاعياء، مما يخدع الجسم ببرودة درجة الحرارة، فتبدأ خلايا الدم البيضاء بالمقاومة و رفعها .

يمكن أن يؤدي ارتفاع درجة الحرارة الي التعرق بغزارة، و يتطور الأمر أحياناً إلى رعشه و قشعريرة بالجسم .

تؤثر الحرارة على طاقة الجسم، و تزيد الإعياء و التعب، و يصل الأمر إلى عدم القدرة على اي حركة .

إقرأ أيضا:أعراض مرض الجلطة

من مخاطر الحمى أنها تؤثر على الجهاز المناعي في الجسم، و تهدد ببداية ضعف المقاومة الخلل الذي يحدث في الجسم .

ينصح في حالة ارتفاع الحرارة و الحمى، أن يتم عمل الإسعافات الأولية لخفض الحرارة إلى أن يتم الفحص الطبي .

٦ – تشنج العضلات :

يعد تشنج العضلات من أخطر مراحل أعراض مرض التسمم حيث أنها يمكن أن تحدث أثار طويلة المدى .

يحدث تشنج العضلات كمضاعفات لألام العضلات الناتجه عن مقاومة الجسم للتسمم .

يصبح المريض في حالة غير طبيعية، و يبدأ بالتلوي و الصراخ نتيجة تشنج عضلاته، مع عدم القدرة على الحركة .

يمكن أن يتسبب تشنج العضلات الى اندفاع الدم، و مع قلة الحركة يمكن أن يسبب تجلط الدم في بعض المناطق .

تعد مرحلة تشنج العضلات من المراحل المتأخرة في علاج التسمم، و يصعب فيها نقل المريض و إسعافه بشكل صحيح .

في حال تم معالجة التسمم، يمكن أن ينتج عن تشنج العضلات العجز المؤقت في بعض مناطق الجسم .

المصدر :

https://www.healthline.com/nutrition/food-poisoning-signs-symptoms#section10

السابق
الاسواق الشعبية في بلجيكا .. الكنوز المخفية التي لا يعلم بوجودها سوى البلجيكيين
التالي
معنى اسم الله الجبار

اترك تعليقاً