التأريخ الإسلامي

أسباب سقوط دولة المرابطين

تأسست دولة المرابطين بالقرن الحادي عشر على يد عبدالله بن ياسين، وهي امبراطورية بربرية إسلامية ترتكز بالمغرب، وامتدت للمغرب العربي والأندلس، وعلى الرغم من ذلك إلا أن حكمها كان قصير الأجل ويرجع ذلك لعدة أسباب. ولقد خصصنا المقال التالي لنتعرف على أسباب سقوط دولة المرابطين

دولة  المرابطين

  • هي إمبراطورية بربرية إسلامية ترتكز في المغرب، تأسست في القرن الحادي عشر علي يد عبدالله بن ياسين  عام 1040،  و امتدت للمغرب العربي والأندلس.
  • كانت عاصمة الدولة المرابطية في مراكش، وهي مدينة أنشأها البيت الحاكم في عام 1062
  • نشأت السلالة من بين اللطونة والغودالا، قبائل البربر البدوية للصحراء، ومن بين درعة والنيجر، الأنهار السنغالية.
  • كان المرابطون حاسمين في منع سقوط الأندلس إلى الممالك المسيحية الأيبيرية، وذلك عندما هزموا تحالف الجيوش القشتالية، والأراغونية في معركة ساغراجاس في عام 1086، ولقد مكنهم ذلك من السيطرة على إمبراطورية امتدت على مسافة 3000 كيلومتر من الشمال إلى الجنوب.
  • ومع ذلك، كان حكم السلالة قصيرة الأجل نسبيا، فقد سقط المرابطون – في ذروة قوتهم – عندما فشلوا في وقف التمرد الذي قاده ماسوما الذي بدأه ابن تومرت ونتيجة لذلك، قُتل آخر ملوكهم إسحاق بن علي في مراكش في أبريل / 1147 على يد الخليفة الموحدي، الذي حل مكانهم كسلالة حاكمة في كل من المغرب والأندلس.

أسباب سقوط دولة المرابطين

  1. بعد ثلاث سنوات، في ظل ابن يوسف وخليفته، أضاف علي بن يوسف، سينترا وسانتاريم، وتحول ضد المسلمين في إسبانيا، وبمساعدة الفرنسيين قام المسيحيون بإعادة سرقسطة في عام 1118.
  2. وفي عام 1138، هُزِم علي بن يوسف على يد ألفونسو السابع في قشتالة وليون، وفي معركة أوريكي (1139)، وعلى يد ألفونسو الأول من البرتغال استعاد البرتغاليون لشبونة في عام 1147.
  3. حكم المرابطون على أنهم نخبة عسكرية، يتمتعون بدعم شعبي ضئيل، و كانوا يرتدون قناع الوجه المميز، أو الحجاب، الذي حددهم بسهولة في الشارع وبقايا الصحراء، و اعتبروا ذلك رمزًا للفخر لكنه “جعلهم ينذرون برعايتهم.”نحو نهاية حكمهم.
  4. استخدموا حرسًا مسيحيًا في الأندلس، بالإضافة إلى جنود مسيحيين في أماكن أخرى من أراضيهم على الرغم من أنهم استندوا في قضيتهم ضد أسلافهم بشكل أساسي على تسامحهم مع المسيحيين
  5. فشلهم في دمج “الأرستقراطيات المحلية في نظامهم الحاكم أو لتشكيل بيروقراطية محلية مخلصة
  6. الفقهاء الذين وظفوا من أجل إقامة العدل كانوا انتهازيين، ودعموا النظام الجديد فقط لإدامة مواقفهم الخاصة من السلطة”.
  7. تشددهم في تفسيرهم لقانون المالكي، كما أنهم كانوا لا يحظون بشعبية مع الناس، وأيضا مع النخب المحلية
  8. فقدانهم المصداقية : عندما تمرد الموحدين في المغرب، أجبرتهم أيضاً تكلفة القتال على جبهتين على “رفع الضرائب” بما في ذلك الضرائب “غير القرآنية” التي تعهدوا بأنهم لن يفرضوها أبدًا لم ينتج عن هذه النتيجة فقدان المصداقية
  9. تقديم الوعود التي لا يمكن الإحتفاظ بها كان عاملاً رئيسًا وراء سقوطها فعندما أطاحوا بأمراء الطوائف، وعدوا مسلمي الأندلس “بحياة أفضل وأمن وضرائب منخفضة”، وعندما خرقوا وعدهم، فقدوا أي شعبية حظوا بها
  10. فشلهم في تلبية التوقعات التي خلقوها بين رعاياهم.
  11. الإضطرابات المدنية، وأعمال الشغب التي اندلعت في قرطبة ضدهم بسبب تفسيرهم للإسلام، واحراقهم كتابا من قبل اللاهوتي الشهير الغزالي عام 1109
  12. النزاع علي الحكم بين الأمراء الذي سبب بدورة تمزقا داخليا، وكذلك انحراف نظام الحكم الي الوراثي بدلا من نظام الشوري، وبذلك فقد المرابطون وحدتهم
  13. أمر علي بن يوسف، الأمير الثالث، بإحراق الموتي وجعله إلزامياً لأي شخص يمتلك كتابات الغزالي.

– كان علي بن يوسف تقيًا ولكن لم يكن لديه خبرة، أو تمتع باحترام، من والده يوسف بن تاشفين، ويقال أنه صام وصلى بينما سقطت إمبراطوريته إلى قطع في إطار العمل المشترك لأعدائه المسيحيين في أيبيريا و إثارة الموحدين

إقرأ أيضا:متى توفي عبدالله بن عمر
  1. الفساد، والإنحراف، والاختلاط بين الرجال والنساء، وفقدان الدولة طهرها مما جعل المسلمين يستجيبون لدعوة الموحدين

– بعد وفاة علي بن يوسف في عام 1142، فقد ابنه تاشفين بن علي الأرض بسرعة قبل الموحدين، وفي عام 1146 قُتل بسقوط من الهاوية، بينما كان يحاول الهروب بعد هزيمة قرب وهران.

  1. مرورها بأزمة اقتصادية نتيجة لعدم سقوط المطر عدة سنوات، وحلول الجفاف، وانتشار الجراد في الفتره بين عامي 524 إلي 530
  2. إن احتلال الموحدين لمدينة مراكش عام 1147 كان أهم أسباب سقوط دولة المرابطين، على الرغم من أن أجزاء من المرابطين (بنو غانية)، استمرت في النضال، في جزر البليار، وأخيرا في تونس ومع تضاؤل ​​ضوء المرابطين، ربما تم تشجيع الموحدين على الدخول إلى أيبيريا للمساعدة في كبح المسيحيين، كما تمت دعوتهم من قبل المرابطين.

المراجع

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

المصدر الرابع

إقرأ أيضا:أسباب سقوط الدولة الزيرية

 

السابق
معلومات عن شجرة العرعر وخصائصها واستخداماتها
التالي
كيف نتعامل مع الأب القاسي ؟ طرق التعامل مع الأب القاسي

اترك تعليقاً