معالم إسلامية

أسباب سقوط الدولة العثمانية

كان سقوط الإمبراطورية العثمانية نتيجة لمجموعة من العوامل، بما في ذلك الغزو الأجنبي، والإصلاح والتحديث، ولقد خصصنا المقال التالي لنتعرف على أسباب سقوط الدولة العثمانية

الدولة العثمانية

  • تأسست الإمبراطورية العثمانية لأول مرة في المنطقة الشمالية الغربية من الأناضول الحالية من قبل عثمان بن أرطغرل وهو زعيم قبلي، في أواخر القرن الثاني عشر
  • بحلول منتصف القرن الرابع عشر، شق العثمانيون طريقهم غربًا وسيطروا على البلقان
  • بعد 100 عام فقط، ساعدت الإمبراطورية العثمانية على الإطاحة بالإمبراطورية الرومانية.
  •  وبحلول القرن السابع عشر توسعت الإمبراطورية العثمانية إلى مناطق من غرب آسيا، وجنوب شرق ووسط أوروبا، وشمال أفريقيا، والقوقاز
  •  في أقصى امتداد لها، غطت الإمبراطورية العثمانية مليوني ميل مربع، وضمت لها حوالي 15 مليون نسمة
  • وذكرت الإمبراطورية العثمانية تاريخيا كواحدة من أكبر، وأقوى الإمبراطوريات في تاريخ البشرية

متى سقطت الإمبراطورية العثمانية ؟

  • استمرت هذه الإمبراطورية لما يقرب من 600 عام، وبدأت تفقد السلطة السياسية، والميزة العسكرية في أواخر القرن الثامن عشر
  • بحلول منتصف القرن التاسع عشر، نفذت الإمبراطورية العثمانية إصلاحًا يهدف إلى التحديث والعلمنة في محاولة لكسب بعض قوتها المفقودة
  • كانت هذه المحاولات غير ناجحة إلى حد كبير، وبحلول الحرب العالمية الأولى كانت الإمبراطورية في حالة تدهور كامل
  • قاتلت الإمبراطورية العثمانية ضد بريطانيا العظمى، والولايات المتحدة، وفرنسا، وروسيا خلال القتال. لكن عند انتهاء الحرب، تم تفكيك الإمبراطورية
  • تشير السجلات التاريخية إلى أن الإمبراطورية العثمانية انتهت رسميًا في عام 1922

أسباب سقوط الدولة العثمانية

تعددت الأسباب التي أدت إلى سقوط الدولة العثمانية والتي تتمثل فيما يلي:

إقرأ أيضا:متحف الحرمين الشريفين في مكة المكرمة بالصور
  1. اختلاف الشعوب التي تعيش في ظل الدولة العثمانية وعدم اتفاقها:

  • أدى هذا الإختلاف غير المرغب به إلى اقتتال الشعوب، وضعف الدولة العثمانية التي لم تكن على استعداد للقضا على هذه الفرقة.
  • هذا  الاختلاف كان بين الحُكّام المحليّين؛ حيث حاول بعضهم  الإستقلال بالحُكم، والخروج عن سلطة الدّولة، فكانت هناك محاولات عديدة للإستقلال بالحكم عن الدولة العثمانية من قبل المماليك بالعراق، والشهابيين بلبنان، والقرامليّين في ليبيا.
  1. ابتعاد الدّولة العثمانية عن الشّريعة الإسلاميّة

  • يعتبر من أهم أسباب سقوط الدولة العثمانية التي أدت لسقوط وهلاك الدولة العثمنية، حيث أن انحرافها عن الدين الإسلامي زاد من تأثير النصارى واليهود والعلمانيين عليها، ما أدى لضياع الدولة الإسلامية وضعفها.
  1. الحروب الصّليبيّة

  • أثرت بشكل كبير على الدولة العثمانية حيث أضعفتها وقادتها للإنهيار؛ حيث قد نجحت فرنسا في احتلال المغرب، ونجحت بريطانيا في احتلال مصر، كما شكّلت إيطاليا خطر هائل على ليبيا، حيث قد أرسلت عدة بعثاتٍ تنصيريّةً إليها، كما عمدت لتملّك الأراضي بها، هذا بالإضافة إلى تشكيلها خطراً على إسطنبول من خلال تهديد العثمانيين باحتلالها، ما أدى إلى سعي الدولة العثمانية للسلم مع ايطاليا، والخروج من ليبيا.
  1. الحروب البلقانيّة

  • أنهكت الحروب البلقانية الدولة العثمانية حيث أن دُوَل البلقان التي نجحت في الإستقلال أخذت بالتّوسع وذلك على حساب الأراضي العثمانيّة.
  1. مشاركة الدّولة العثمانيّة في الحرب العالميّة الأولى

  • في 29 أكتوبر 1914، هاجمت الإمبراطورية العثمانية روسيا على شواطئ البحر الأسود، مما أدى فعليًا إلى بدء الحرب العالمية الأولى
  • رداً على هذا الهجوم، تحالفت بريطانيا وفرنسا مع روسيا وأعلنت الحرب على الإمبراطورية العثمانية. في 31 أكتوبر 1918، وقعت الحكومات المعنية على هدنة مودروس، التي توقفت عن القتال بين الإمبراطورية والحلفاء
  •  ومع ذلك، لم تحقق هذه الاتفاقية السلام في المنطقة
  • احتفظ البريطانيون بالسيطرة على العراق وسوريا وفلسطين، في حين انتقلت قوات الحلفاء إلى القسطنطينية بنية إحلال السلام في المنطقة المليئة بالعنف
  • أعطت معاهدة سيفر لعام 1920 رسميا السيطرة على جزء كبير من الشرق الأوسط لبريطانيا العظمى وفرنسا، تاركة الإمبراطورية في مناطق صغيرة فقط في الأناضول
  •  في نفس الوقت، كان القوميون الأتراك يكتسبون القوة في الإمبراطورية، والتي أسفرت عن حرب الاستقلال التركية.
  •  مع نهاية هذه الحرب، انتهت الإمبراطورية العثمانية رسمياً في عام 1922، وتم تأسيس الجمهورية التركية رسميًا بعد فترة وجيزة
  1. الصّراعات الدّاخليّة

  • كانت الصراعات الداخلية بالدولة العثمانية السبب في نهايتها، فلقد كمال أتاتورك بتأسيس دولةً علمانيّةً أصبح بها بطلا في عيون الأتراك، هذا كما أعلن إلغاء الخلافة العثمانية الإسلامية عام 1341هـ ، وقام بتنفيذ بعض القرارات التي قضت على الدولة الإسلامية منها منع الحجاب.

المراجع

المصدر الأول

المصدر الثاني

إقرأ أيضا:متحف الحرمين الشريفين في مكة المكرمة بالصور

السابق
أجمل الهدايا التذكارية من أستراليا
التالي
كيفية التعامل مع الناس الحقودة

اترك تعليقاً