معلومات ثقافية متنوعة

أسباب التشنج عند الأطفال أثناء النوم




مرحباً بكم زوار بحر المعرفة في هذا المقال سنتحدث عن أسباب التشنج عند الأطفال أثناء النوم

أسباب التشنج عند الأطفال أثناء النوم التشنجات هي حركات معينة غير إرادية، ويمكن أن تبدل لوعي الطفل، ويكون معها تشنجات في عضل الجسم، ويمكن أن يصاحب هذه التشنجات حركات نفض للعضلات الخاصة بالجسم، ويوجد تفسير علمي لهذه الحالة وهي معظم الأطفال تنتج دماغهم شحنات كهربائية عالية، وتكون بشكل مفاجئ أيضاً، ويترتب على ذلك حدوث التشنجات، ويكون السبب في هذه الشحنات الكهربائية غير معروف حتى وقتنا الحالي، ولذلك سوف نتحدث في هذه المقالة عن أسباب التشنج عند الأطفال أثناء النوم بقدر من التفصيل.

أسباب التشنج عند الأطفال أثناء النوم

  • تتعدد أسباب حدوث التشنجات لمعظم الأطفال، ومعظم الأوقات يكون سبب التشنجات غير معروف أيضاً، ومن الممكن أن يكون سبب التشنجات هو التهابات السحايا، ويمكن أن يكون السبب في حدوثها هو صدمات الرأس للأطفال.
  • يمكن أن تكون اضطرابات النمو سبب أساسي في حدوث التشنجات للطفل أثناء نومه، ويكون مثل شلل في الدماغ، ويوجد العديد من الأسباب الأخرى التي تكون سبب في حدوث هذه المشكلة ولكنها غير منتشرة كثيراً.
  • من الأسباب غير المنتشرة هي حدوث مشاكل في التمثيل الغذائي، أو من الممكن أن يحدث بسبب تناول بعض من الأدوية التي تمتلك أعراض جانبية سلبية، أو من الممكن أن يكون بسبب تناول الأم أدوية لها أعراض جانبية كثيرة أثناء فترة الحمل.
  • من الممكن أن يحدث تشنجات للطفل أثناء نومه بسبب الإصابة بالعدوى، ويمكن أن ينتج عن وجود السموم في الجسم حدوث تشنجات كثيرة لعضلات الطفل أثناء نومه، ويمكن أن يكون حدوث مشاكل داخل الأوعية الدموية سبب من أسباب حدوث هذه المشكلة.
  • يمكن أن يكون حدوث نزيف في الدماغ سبب في حدوث تشنجات شديدة في عضلات الطفل أثناء النوم، وممكن أن يكون السبب هو مشاكل بسبب نمو دماغ الطفل.
  • يمكن أن يكون سبب في حدوث التشنجات هو حدوث مشكلة في الأكسجين أي نقص في الأكسجين أثناء عملية الولادة، ويمكن أن يكون السبب مشاكل وراثية فيترتب عليها حدوث تشنجات أثناء النوم.

شاهد أيضًا: أنواع نوبات الصرع وكيفية التعامل معها

إقرأ أيضا:ما لا تعرفه عن فوائد الاذكار

أعراض التشنج عند الأطفال 

  • يوجد الكثير من الأعراض والعلامات التي تدل على حدوث تشنجات في عضلات الطفل أثناء النوم، ومن هذه الأعراض هي حدوث حركات مثل الهز في الساقين والذراعين أيضاً، وتكون هزات خفيفة أو يمكن أن تكون شديدة أيضاً.
  • يمكن أن يكون حدوث تصلب في الجسم من أعراض تشنج الأطفال، ويمكن أن يحدث فقدان للوعي للطفل أثناء حركته الطبيعية، ويمكن أن يصاب بمشاكل واضطرابات في عملية التنفس، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المختص بالحالة على الفور لحل هذه المشكلة.
  • يمكن أن يتعرض الطفل لفقدان سيطرته على المثانة أو الأمعاء، فيحدث له العديد من المشاكل الأخرى، ويمكن أن يصاب الطفل في هذه الحالة بالتحديق المستمر، ويمكن استشارة الطبيب أيضاً في هذه الحالة.
  • من أعراض تشنج الأطفال سواء أثناء اليوم أو أثناء النوم هو عدم استجابة الطفل لأي نوع من أنواع الأصوات الصادرة أو الضجيج الذي قد يحدث من حوله لفترات زمنية قصيرة، فعند حدوث ذلك يجب أن يراقب الآباء الطفل من فترة إلى أخرى.
  • يعتبر السقوط على الأرض من أعراض تشنج الأطفال خاصة إذا كان سقوط بدون سبب واضح، وإذا حدث فقدان تام للوعي يجب الذهاب إلى الطبيب المختص.
  • يعتبر التحديق لفترات زمنية طويلة من أعراض التشنجات عند الأطفال خاصة إذا كان التحديق مصاحب لرمش سريع للعين لفترة معينة من الوقت.
  • يمكن أن يصاب الطفل بنوبة من التشنج مصاحباً لها تغيير في لون شفاه الطفل فيميل إلى اللون الأزرق، ويصاب الطفل بالنعاس، ويمكن أن يصاب بالارتباك بعد انتهاء النوبة، فيجب مراقبة الأطفال من الوقت للآخر حتى نتأكد إذا كانوا يعانوا من هذه الأعراض أم لا. 

التشنج الحراري

  • يمكن أن يصاب الطفل بالتشنج الحراري في عمر من 3 شهور حتى 5 سنوات، ويكون السبب في ذلك حدوث ارتفاع حاد في درجات الحرارة في جسم الطفل، ويمكن أن يستمر هذا التشنج لمدة دقيقتين كاملين بدون توقف.
  • إذا استمر التشنج الحراري لفترة زمنية مستمرة وتصل إلى الخمس دقائق، يكون ذلك خطر كثيراً على الطفل المصاب، وفي هذه الحالة يجب الذهاب إلى أقرب مستشفى لإنقاذ حياة الطفل، أو يمكن زيارة الطبيب المختص المتابع لحالة الطفل أيضاً.
  • يعتبر التشنج الحراري من أنواع التشنجات غير مقلقة أبداً، فيمكن التخلص من هذه المشكلة في المنزل وحلها بدون الحاجة إلى زيارة الطبيب أو المستشفيات، ويتخلص الطفل منها بسهولة من خلال مساعدة الآباء له.
  • يمكن أن تكون الالتهابات الفيروسية من الأسباب الرئيسية التي تسبب حدوث التشنجات الحرارية، ويمكن أن يترتب على التهابات الجهاز التنفسي حدوث تشنج حراري للطفل أيضاً.
  • عندما يصاب الطفل بالتهابات الأذن الوسطى قد تزيد من مدة حدوث التشنجات الحرارية، فيجب أن نتخلص من كافة الالتهابات من جسم الطفل المصاب بهذا النوع من التشنجات حتى لا تطول مدة النوبة ونحتاج إلى زيارة الطبيب.
  • يمكن أن يصاب الطفل بالتشنج الحراري بسبب العامل الوراثي، فيكون الطفل الذي كان يعاني والديه من هذه المشكلة أكثر عرضة عن غيره للإصابة بالتشنجات الحرارية، فيعتبر العامل الوراثي من الأسباب الرئيسية لهذا المرض.
  • يكون الطفل أكثر عرضة لنوبة التشنجات الحرارية إذا كانت الأم تتناول الكحول أو إذا كانت الأم مدخنة أثناء فترة حمل الطفل لأن ذلك يؤثر بالسلب على الجنين، ويمكن أن يسبب له العديد من المشاكل الصحية.
  • إذا أصيبت المرأة الحامل بالتهابات معينة أثناء فترة حملها يكون الطفل أكثر عرضة أيضاً للتشنجات الحرارية، ومن الممكن أن تطول مدة نوبة التشنجات لدي الطفل، إذا طالت مدة النوبة عن خمس دقائق يجب زيارة الطبيب على الفور لحل المشكلة بدلاً من فقدان الطفل.

شاهد أيضًا: اسباب التوحد المكتسب والوراثي

إقرأ أيضا:فوائد شاي القرفة مع الزنجبيل

التشنج غير الحراري 

  • يسمي التشنج الغير حراري باسم آخر وهو “الصرع”، يمكن أن يصاب الطفل بهذا النوع من التشنج بدون التعرض إلى الحرارة، ويمكن التخلص من تشنجات الطفل في هذه الحالة من خلال الأدوية المضادة للتشنجات، فتقوم بعلاج المشكلة.
  • يمكن أن يحتاج الطفل الذي يعاني من هذا النوع من التشنجات لعمل تخطيط للدماغ كهربائي، ونحتاج لذلك فقط في حالة واحدة وهي إذا كانت حالة الطفل صعبة، ولا تتقبل العلاج ولا تعطينا استجابة للشفاء لنتخلص من التشنجات التي تحدث للطفل.
  • يمكن أن يصاب الطفل بالتشنج الغير حراري من خلال العامل الوراثي، فيمكن أن يكون العامل الوراثي جعل الطفل يصاب بهذا المرض فيكون عامل رئيسي في الإصابة، ويصعب العلاج منه.
  • يمكن أن ينتج عن التشنجات الحرارية حدوث صرع، وذلك في حالة إذا تطورت وتعقدت تماماً ولا تكون تستقبل أي نوع من أنواع العلاج، ولا يحدث تحسن في الحالة الصحية الخاصة بالطفل.
  • يمكن أن يصاب الطفل بصرع إذا كان الجهاز العصبي الخاص بالطفل لا يقوم بجميع مهامه، فقد يكون به خلل ولا يقوم بمهامه بشكل طبيعي، ولذلك يترتب عليه حدوث تشنجات وتؤدي إلى الصرع الذي يصعب علاجه.

شاهد أيضًا: اسباب التشنج العصبي وعلاجه

في هذا المقال نكون قد عرضنا لكم أهم أسباب التشنج الذي يحدث للأطفال، وقد ذكرنا أعراضه وأنواع التشنجات “الحراري والغير حراري”، وكيفية علاجه والتخلص منه تماماً.

السابق
اسباب كثرة شرب الماء عند الاطفال
التالي
ما هي الأعداد الحقيقية؟ | بحر المعرفة

اترك تعليقاً