أحاديث

أحاديث عن مساعدة الناس

إن التعاطف والتراحم من أهم السمات التي جُبل البشر عليها؛ ويظهر المعدن الأصيل للإنسان عندما يجد نفسه أمام من يحتاجون إلى مساعدته؛ فيقدم لهم يد العون ولا يتخلى عنهم، وقد تضمنت السنة النبوية عدة أحاديث عن مساعدة الناس وثوابها.




أحاديث عن مساعدة الناس

أحاديث عن مساعدة الناس

جاء رجُلٌ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال يا رسولَ اللهِ أيُّ النَّاسِ أحَبُّ إلى اللهِ وأيُّ الأعمالِ أحَبُّ إلى اللهِ عزَّ وجلَّ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أحَبُّ النَّاسِ إلى اللهِ أنفَعُهم للنَّاسِ وأحَبُّ الأعمالِ إلى اللهِ سُرورٌ تُدخِلُه على مُسلِمٍ أو تكشِفُ عنه كُربةً أو تقضي عنه دَيْنًا أو تطرُدُ عنه جوعًا ولَأَنْ أمشيَ مع أخٍ لي في حاجةٍ أحَبُّ إليَّ مِن أنْ أعتكِفَ في هذا المسجِدِ يعني مسجِدَ المدينةِ شهرًا ومَن كفَّ غضَبَه ستَر اللهُ عَوْرَتَه ومَن كظَم غَيْظَه ولو شاء أنْ يُمضيَه أمضاه ملَأ اللهُ عزَّ وجلَّ قَلْبَه أَمْنًا يومَ القيامةِ ومَن مشى مع أخيه في حاجةٍ حتَّى أثبَتَها له أثبَتَ اللهُ عزَّ وجلَّ قدَمَه على الصِّراطِ يومَ تزِلُّ فيه الأقدامُ.

إنَّ سعدَ بنَ أبي وقَّاصٍ قال: يا رسولَ اللَّهِ الرَّجُلُ يكونُ حامِيَةَ القومِ أيُسهَمُ له مثلَ ما يُسهَمُ لأضعفِهِم؟ فقال : يا سعدُ وهل تُنصَرونَ وتُرزقونَ إلَّا بضعفائكُم بدعائِهم وصلاتِهم وإخلاصِهم.

إقرأ أيضا:أحاديث عن الزواج في القرآن الكريم

لا يزالُ اللهُ في حاجةِ العبدِ ما دام في حاجةِ أخيه.

من نزَلَت بهِ فَاقَةٌ فأَنزَلَها بالناسِ لم تُسَدَّ فَاقَتُهُ. ومَن نزَلتْ به فَاقَةٌ فأنزَلَهَا باللهِ فيوشِكُ اللهُ لهُ برزْقٍ عاجِلٍ أو آجِلٍ.

الخلقُ كلُّهم عيالُ اللهِ – تعالَى – فأَحبُّهم إلى اللهِ – عزَّ وجلَّ – أنفعُهم لعيالِه.

أَوحَى اللهُ تعالَى إلى داودَ : يا داودُ إن العبدَ لَيأتي بالحسنةِ يومَ القيامةِ فأَحْكُمُهُ بها في الجنةِ، قال داودُ: يا ربِّ ومَن هذا العبدُ الذي يأتيكَ بالحسنةِ يومَ القيامةِ فتَحْكُمَهُ بها في الجنةِ ؟ قال : عَبْدٌ مُؤْمِنٌ سَعَى فِي حَاجَةِ أَخِيهِ أَحَبَّ قضاءَها على يدَيهِ قُضِيتْ أو لمْ تُقْضَ.

المُؤْمِنُ يَأْلَفُ ويُؤْلَفُ، ولا خيرَ فيمَن لا يَأْلَفُ ولا يُؤْلَفُ، وخيرُ النَّاسِ أَنفَعُهُم للنَّاسِ.

مَن نَفَّسَ عن مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِن كُرَبِ الدُّنْيَا، نَفَّسَ اللَّهُ عنْه كُرْبَةً مِن كُرَبِ يَومِ القِيَامَةِ، وَمَن يَسَّرَ علَى مُعْسِرٍ، يَسَّرَ اللَّهُ عليه في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، وَمَن سَتَرَ مُسْلِمًا، سَتَرَهُ اللَّهُ في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، وَاللَّهُ في عَوْنِ العَبْدِ ما كانَ العَبْدُ في عَوْنِ أَخِيهِ.

من وَلِي شيئًا من أمورِ المسلمين لم ينظُرِ اللهُ في حاجتِه حتَّى ينظُرَ في حوائجِهم.

مساعدة الناس

عن أَنَسٍ بن مالك، أنَّ المُهاجِرينَ قالوا: ما رأَيْنا قومًا أَبْذَلَ من كَثِيرٍ، ولا أَحْسَنَ مُواساةً من قليلٍ: من قومٍ نزلنا بين أَظْهُرِهِم، لقد كَفَوْنا المُؤْنَةَ، وأَشْرَكُونا في المَهْنَإِ، حتى لقد خِفْنا أن يذهبوا بالأجرِ كلِّهِ ! فقال : لا، ما دَعَوْتُمُ اللهَ لهم, وأَثْنَيْتُم عليهم.

إقرأ أيضا:أحاديث عن التواضع

عند سمع معاوية حديث مَن ولَّاهُ اللَّهُ عزَّ وجلَّ شيئًا من أمرِ المسلمينَ فاحتَجبَ دونَ حاجتِهِم، وخلَّتِهِم وفَقرِهِم، احتَجبَ اللَّهُ عنهُ دونَ حاجَتِهِ وخلَّتِهِ، وفقرِهِ، جعلَ رجلًا علَى حوائجِ النَّاسِ.

كُونُوا عِبادَ اللهِ إخْوانًا المُسْلِمُ أخُو المُسْلِمِ، لا يَظْلِمُهُ ولا يَخْذُلُهُ، ولا يَحْقِرُهُ التَّقْوَى هاهُنا ويُشِيرُ إلى صَدْرِهِ ثَلاثَ مَرَّاتٍ بحَسْبِ امْرِئٍ مِنَ الشَّرِّ أنْ يَحْقِرَ أخاهُ المُسْلِمَ، كُلُّ المُسْلِمِ علَى المُسْلِمِ حَرامٌ، دَمُهُ، ومالُهُ، وعِرْضُهُ.

إقرأ أيضا:اليوم الآخر وأحاديث عنه

ما من عبدٍ أنعمَ اللهُ عليه نعمَةً فأسْبَغَها عليه ثم جعل من حوائِجِ الناسِ إليه فتَبَرَّمَ فقَدْ عرَّضَ تلْكَ النعمةَ للزوالِ.

مَن أنعمَ اللَّهُ عليهِ نعمةً، فإنَّ اللَّهَ يحبُّ أن يَرى أثرُ نعمتِهِ على خَلقِهِ.

إنَّ للهِ عندَ أقوامٍ نعمًا أقرَّهَا عندَهُم؛ ما كانوا في حَوائجِ المسلمينَ ما لَم يَمَلُّوهُم، فإذا مَلُّوهُم نقلَها إلى غيرِهِم.

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

المراجع

السابق
اقراص سيلوكينزوك لعلاج ارتفاع ضغط الدم SelokenZoc
التالي
تفسير حلم الفيل في المنام لابن سيرين

اترك تعليقاً