أحاديث

أحاديث عن طلب الرزق

تكفّل الله تعالى برزق الإنسان، وعلى الإنسان أن يسعى في أسباب الرزق المشروعة، ولا يظنّن أن سعيه هو مصدر رزقه، فالرزق من الله عز وجل، وقد اشتملت السنة النبوية على عدة أحاديث عن طلب الرزق الحلال والبعد عن الحرام.




أحاديث عن طلب الرزق

طلب الرزق

قالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: هَلُمُّوا إِليَّ. فأَقبَلُوا إليه فجَلَسُوا، فقال: هذا رسولُ ربِّ العالمِينَ؛ جِبريلُ نَفَثَ في رُوعِي: إنَّه لا تَموتُ نفسٌ حتى تسْتكمِلَ رِزْقَهَا وإنْ أبطأَ عليهَا، فاتَّقُوا اللهَ؛ وأجْمِلُوا في الطَّلَبِ، ولا يحْمِلَنَّكم اسْتِبْطاءُ الرِّزقِ أن تَأخذُوهُ بِمعصيةِ اللهِ، فإنَّ اللهَ لا يُنالُ ما عِندَه إلا بِطاعتِه.

يا أيُّها النَّاسُ لا تحمِلنَّكم العُسرةُ على طلبِ الرِّزقِ من غيرِ حِلِّه، فإنِّي سمِعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ: اللَّهمَّ تَوفَّني فقيرًا، ولا تَوفَّني غنيًّا واحشُرْني في زُمرةِ المساكينِ، فإنَّ أشقَى الأشقياءِ من اجتمع عليه فقرُ الدُّنيا، وعذابُ الآخرةِ.

التمِسوا الرِّزقَ في خبايا الأرضِ.

لا تستبطِئوا الرِّزقَ فإنَّه لن يموتَ العبدُ حتَّى يبلُغَه آخِرُ رزقٍ هو له فأجمِلوا في الطَّلبِ: أَخْذِ الحلالِ وتَرْكِ الحرامِ.

إقرأ أيضا:أحاديث عن البر

خيرُ الرِّزقِ الكَفافُ.

من عرض له من هذا الرِّزقِ شيءٌ من غيرِ مسألةٍ ولا إشرافِ نفسٍ فليتوسَّعْ به في رزقِه فإن كان غنيًّا فليوجِّهْه إلى من هو أحوَجُ إليه منه.

الأمانةُ تجرُّ الرِّزقَ والخيانةُ تجرُّ الفقرَ.

إنَّ الرِّزقَ لَيطلبُ العبدَ أكثرُ مما يطلبُه أجلُه.

أحاديث عن طلب الرزق

عن حبة وسواء بني خالد قالا: أتَيْنا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهو يعمَلُ عملًا يبني بناءً فلمَّا فرَغ دعانا فقال: (لا تَنافَسا في الرِّزقِ ما هزَّت رؤوسُكما فإنَّ الإنسانَ تلِدُه أمُّه وهو أحمرُ ليس عليه قِشرٌ ثمَّ يُعطيه اللهُ ويرزُقُه.

إنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ قد وَكَّلَ بالرَّحمِ ملَكًا، فيقولُ: أي ربِّ، نُطفةٌ، أي ربِّ، علقةٌ، أي ربِّ، مضغةٌ، فإذا أرادَ اللَّهُ أن يقضيَ خلقًا، قالَ: قال الملكُ: أي ربِّ ذَكَرٌ أم أنثى؟ شقيٌّ أم سعيدٌ؟ فما الرِّزقُ؟ فما الأجلُ؟ فيُكْتبُ كذلِكَ في بَطنِ أمِّهِ.

إنَّ اللهَ جلَّ وعلا يقولُ: يا ابنَ آدَمَ تفرَّغْ لعبادتي أملأْ صدرَك غنًى وأسُدَّ فقرَك وإلَّا تفعَلْ ملَأْتُ يدَك شغلًا ولم أسُدَّ فقرَك.

لو أنَّ ابنَ آدمَ هرَبَ من رزقِهِ كما يهرَبُ من الموتِ، لأدْرَكَهُ رزْقُهُ كما يُدْرِكُهُ الموتُ.

إقرأ أيضا:أحاديث عن النصارى

خيرُ الذِّكرِ الخفيُّ وخيرُ الرِّزقِ أو العيشِ ما يَكفي.

يا أيُّها النَّاسُ إنَّ الغنَى ليس عن كثرةِ العرَضِ ولكنَّ الغنَى غنَى النَّفسِ وإنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يؤتي عبدَه ما كتب له من الرِّزقِ فأجمِلوا في الطَّلبِ خُذوا ما حلَّ ودعوا ما حُرِّم.

اجتمع عليُّ بنُ أبي طالبٍ وأبو بكرٍ وعمرُ وأبو عبيدةَ بنُ الجرَّاحِ فتمارَوْا في أشياءَ، فقال لهم عليُّ بنُ أبي طالبٍ: انطلِقوا بنا إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم نسألُه، فلمَّا وقفوا على النَّبيِّ عليه السَّلامُ قالوا: يا رسولَ اللهِ جِئنا نسألُك، قال: إن شئتم سألتموني وإن شئتم أخبرتُكم بما جئتم له، قالوا أخبِرْنا يا رسولَ اللهِ، قال: جئتم تسألوني عن الصَّنيعةِ لمن تكونُ؟ ولا ينبغي أن تكونَ الصَّنيعةُ إلَّا لذي حسَبٍ أو دِينٍ، وجئتم تسألوني عن الرِّزقِ يجلِبُه اللهُ على العبدِ، اللهُ يجلبُه عليه فاستنزِلوه بالصَّدقةِ، وجئتم تسألوني عن جهادِ الضَّعيفِ، وجهادُ الضَّعيفِ الحجُّ والعمرةُ، وجئتم تسألوني عن جهادِ المرأةِ، وجهادُ المرأةِ حُسنُ التَّبعُّلِ لزوجِها، وجئتم تسألوني عن الرِّزقِ من أين يأتي وكيف يأتي، أبَى اللهُ أن يرزُقَ عبدَه المؤمنَ إلَّا من حيث لا يحتسِبُ.

إقرأ أيضا:الفرق بين الحديث الصحيح والحسن

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

المراجع

السابق
موضوع تعبير جديد عن أهمية الصلاة 2020
التالي
أعراض فشل الكلى تعرف على أبرز الأعراض الدالة على الإصابة به وأسباب حدوثه

اترك تعليقاً