أحاديث

أحاديث عن خلق المسلم

لم تأتِ شريعة من الشرائع السماوية بمثل ما أتت به شريعة الإسلام حينما أرست أسس وركائز منهج رباني شامل يسعى لإصلاح جميع جوانب الحياة الإنسانية، ومن بينها الجانب الأخلاقي، وقد تضمنت السنة النبوية عدة أحاديث عن خلق المسلم وفضل التحلي بالأخلاق الحسنة.




أحاديث عن خلق المسلم

أحاديث عن خلق المسلم

إِنَّ المُسْلِمَ المُسَدِّدَ لَيُدْرِكُ دَرَجَةَ الصَّوَّامِ القَوَّامِ بِآياتِ اللهِ عزَّ وجلَّ ، لِكَرَمِ ضَرِيبَتِه ، و حُسْنِ خُلُقِهِ.

قالوا: يا رسولَ اللهِ ما أفضلُ ما أُعطِيَ المرءُ المسلمُ ؟ قال: (حُسنُ الخُلقِ).

أنا زعيمٌ ببَيْتٍ في رَبَضِ الجَنَّةِ لِمَن ترَك المِراءَ وإنْ كان مُحِقًّا، وببَيْتٍ في وسَطِ الجَنَّةِ لِمَن ترَك الكَذِبَ وإن كان مازحًا، وببَيْتٍ في أعلى الجَنَّةِ لِمَن حَسُنَ خُلُقُه.

أحبُّ عبادِ اللَّه إلى اللَّهِ أحسنُهُم خلقًا.

أكملُ المؤمنين إيمانًا أحسنُهم خُلقًا وخيارُكم خيارُكم لنسائِهم.

إِنَّ لكلِّ دينٍ خلقًا ، وإِنَّ خلُقَ الإسلامِ الحياءُ.

البِرُّ حُسنُ الخُلُقِ ، والإِثْمُ ما حاكَ في صدْرِكَ ، وكرِهْتَ أنْ يَطلِعَ عليه الناسُ.

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ حُسْنَ الأخلاقِ.

كان من دعاء النبي صلّى الله عليه وسلّم: اللهمَّ اهدني لأحسنِ الأعمالِ وأحسنِ الأخلاقِ لا يهدي لأحسنِها إلا أنتَ وقِني سَيِّئَ الأعمالِ وسَيِّئَ الأخلاقِ لا يقِي سيئَها إلا أنتَ.

إقرأ أيضا:صحيح البخاري

إنَّ من أحبِّكم إليَّ وأقربِكم منِّي مجلِسًا يومَ القيامةِ أحاسِنُكم أخلاقًا ، وإنَّ أبغضَكم إليَّ، وأبعدَكم منِّي مجلِسًا يومَ القيامةِ الثَّرْثارون والمُتشَدِّقون والمُتفَيْهِقون . قالوا : يا رسولَ اللهِ قد علِمنا الثَّرثارين والمُتشَدِّقين فما المُتفَيْهِقون ؟ قال : المُتكبِّرون.

قالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: يا أبا ذرٍّ ! ألا أدلكَ على خَصلتَينِ هما أخفُّ على الظَّهرِ، وأثقلُ في الميزانِ ؟!، قال : قلتُ : بلى، قال : طولُ الصمتِ، وحسنُ الخلقِ، والذي نفسي بيدِهِ ؛ ما عملَ الخلائقُ بمثلِهما.

أثْقَلُ شيءٍ في الميزانِ يومَ القيامةِ خُلُقٌ حَسَنٌ.

أربعٌ إذا كنَّ فيك فلا عليك ما فاتك من الدنيا ، صدْقُ الحديثِ ، و حفْظُ الأمانةِ ، و حُسْنُ الخُلقِ ، وعفَّةُ مَطْعَمٍ.

سأل رجلٌ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عن حُسنِ الخُلقِ فتلا قولَه تعالَى خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ [ الأعراف : 199 ] ثمَّ قال صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : هو أن تصِلَ من قطعك وتُعطيَ من حرمك وتعفوَ عمَّن ظلمك.

من أُعطِيَ حظَّه من الرِّفقِ فقد أُعطِيَ حظَّه من الخيرِ ومن حُرِمَ حظُّه من الرِّفقِ ؛ فقد حُرِمَ حظُّه من الخيرِ . أثقلٌ شيءٍ في ميزانِ المؤمنِ يومَ القيامةِ حُسنُ الخُلُقِ ، وإنَّ اللهَ لَيبغضُ الفاحشَ البذِيءَ.

إقرأ أيضا:أحاديث عن الظلم

صلةُ الرَّحمِ وحسنُ الجوارِ وحسنُ الخلقِ يعمِّرانِ الدِّيارَ ويزيدانِ في الأعمارِ.

إقرأ أيضا:عدد الأحاديث القدسية الصحيحة

إِنَّ الرجلَ لَيُدْرِكُ بحسنِ خُلُقِهِ دَرَجَاتِ قائِمِ الليلِ ، صائِمِ النَّهارِ.

أتدرون ما أكثرَ ما يُدخل الناسَ الجنةَ ؟ ! تقوى الله وحسنُ الخلقِ، أتدرون ما أكثرَ ما يُدخل الناسَ النارَ ؟ ! الأجوفان : الفمُ والفرجُ.

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

المراجع

السابق
مميزات الهجرة إلى كندا 2020
التالي
خواطر عن البساطة

اترك تعليقاً