مناهج تعليم

(ولا ينبغي أن يزهد الأخ في أخيه لخلق أو خلقين ينكرهما، إذا رضي سائر أخلاقه) أوضح المقصود بالعبارة السابقة.

(ولا ينبغي أن يزهد الأخ في أخيه لخلق أو خلقين ينكرهما، إذا رضي سائر أخلاقه) أوضح المقصود بالعبارة السابقة. ، كان الاسلام هو الديانة السماوية التي دعت الى مكارم الاخلاق واحترام الغير واستغلال الصداقات استغلالا امثل ، وهذا بدوره ادى الى ظهور العديد من الخصال المميزة في طريق الاصدقاء واعتمادهم على مبدأ التسامح فيما بينهم ، وكل ذلك كان له وقع كبير على المجتمع وسنرى المقصود بالعبارة السابقة . 




(ولا ينبغي أن يزهد الأخ في أخيه لخلق أو خلقين ينكرهما، إذا رضي سائر أخلاقه) أوضح المقصود بالعبارة السابقة.

الاسلام عني بالصداقة وما يترتب عليها من محاسن ، وركز علينا في اختيار الشخص صديقه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” المرء على دين خليله ، فلينظر احدكما من يخالل ” وكان الاسلام يدعو الى احترام البعض والوقوف بجانب بعضنا البعض ، وسنرى المقصود بالعبارة . 

حل سؤال (ولا ينبغي أن يزهد الأخ في أخيه لخلق أو خلقين ينكرهما، إذا رضي سائر أخلاقه) أوضح المقصود بالعبارة السابقة.

  • لا ينبغي ان يجعل الصديق وجود خصلة او خصلتين في صديقه مدعاة من اجل تركه والتخلي عنه ، مع علمه بأنه يحمل الكثير من الصفات . 
السابق
عدد الإلكترونات التي يستوعبها المستوى الثانوي f
التالي
تنتقل الشفرة الخاصة بصنع البروتين إلى الرايبوسومات