أمراض جلدية

هل مرض الثعلبة معدي ؟

الثعلبة مرض جلدي يظهر في شكل بقعة خالية من الشعر أو أكثر، وذلك يكون في المناطق المشعرة، مثل فروة الرأس، الرموش، الحاجب، والذقن، والحاجب، والرموش،ويصيب الأظافر بحفر صغيرة تظهر على سطح الظفر في الحالات المتقدمة. وفيما يلي سنتعرف على مرض الثعلبة، ونجيب على سؤال هل مرض الثعلبة معدي ؟

داء الثعلبة

  • هو اضطراب المناعة الذاتية الشائع الذي يؤدي في كثير من الأحيان إلى تساقط الشعر بشكل غير متوقع، يصيب حوالي 6.8 مليون شخص في الولايات المتحدة.
  • في معظم الحالات، تساقط الشعر يظفر في شكل بقع صغيرة، بالنسبة لمعظم الناس، لا يكون تساقط الشعر أكثر من بضع بقع، رغم أنه في بعض الحالات قد يكون أكثر تطرفًا.
  • في بعض الأحيان، يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر بالكامل في فروة الرأس (الثعلبة الكلية) أو في الحالات القصوى، الجسم بأكمله (الثعلبة العالمية).
  • يمكن أن تؤثر الحالة على أي شخص بغض النظر عن العمر والجنس، على الرغم من أن معظم الحالات تحدث قبل سن 30
  • واحد من كل خمسة أشخاص مصابين بالثعلبة لديه أحد أفراد الأسرة الذي عانى من هذه الحالة.
  • داء الثعلبة غالبًا ما يتطور فجأة على مدار بضعة أيام فقط.
  • هناك القليل من الأدلة العلمية على أن الحاصة البقعية (الثعلبة) ناتجة عن الإجهاد.
  • الأشخاص الذين يعانون من داء الثعلبة، والذين لديهم بضع بقع من تساقط الشعر غالباً ما يعانون من الشفاء التلقائي الكامل، دون الحاجة إلى العلاج.

أسباب الإصابة بمرض الثعلبة

إقرأ أيضا:هل مرض البرص معدي
  • على الرغم من أن الثعلبة لا يعد من الأمراض الوراثية بمعنى أن المولود الصغير لن يتعرض إلى الإصابة بمرض الثعلبة بنسبة 50 بالمائة إن كانت هناك إصابة لدى أحد الوالدين، إلا أن الباحثون يعتقدون في وجود عدداً من الجينات التي توجد لدى بعض الأشخاص قد تؤثر على إصابة أولادهم بالمرض
  • الإجهاد
  • اضطرابات المناعة الذاتية

علاج داء الثعلبة

  • لا يوجد حاليًا علاج لعلاج داء الثعلبة، على الرغم من وجود بعض أشكال العلاج التي يمكن أن يقترحها الأطباء للمساعدة في إعادة نمو الشعر بسرعة أكبر.
  • الشكل الأكثر شيوعًا لعلاج داء الثعلبة هو استخدام الكورتيكوستيرويدات، وهي أدوية قوية مضادة للالتهابات يمكنها كبت نظام المناعة، تدار هذه في الغالب عن طريق الحقن الموضعية، تطبيق مرهم موضعي، أو عن طريق الفم.
  • تشمل الأدوية الأخرى التي يمكن وصفها والتي إما أن تعزز نمو الشعر، أو تؤثر على الجهاز المناعي: المينوكسيديل، الأنثرالين، سادبي، و DPCP، على الرغم من أن بعضها قد يساعد في إعادة نمو الشعر، إلا أنه لا يمكن أن يمنع تكوين بقع صلعاء جديدة.
  • استخدام المداواة الكيميائية الضوئية معتمد من قبل بعض الدراسات، ويقدم بديلا محتملا للمرضى غير قادرين، أو غير راغبين في استخدام العلاجات الشاملة.

سبل وقاية  الشعر للأشخاص الذين يعانون من داء الثعلبة

  • بالإضافة إلى الجانب الجمالي، يوفر الشعر درجة من الحماية ضد العناصر، قد يرغب الأشخاص الذين يعانون من داء الثعلبة والذين يفتقدون الصفات الوقائية للشعر في:
  • ارتداء واقية من الشمس إذا تعرضت لأشعة الشمس.
  • ارتداء نظارات ملفوفة لحماية العينين من أشعة الشمس، والحطام الذي عادة ما تدافع الحواجب والرموش عنه.
  • استخدم أغطية الرأس مثل القبعات، والشعر المستعار، والأوشحة لحماية الرأس من أشعة الشمس، أو إبقائه دافئًا.
  • استخدم مرهم داخل الأنف للحفاظ على الرطوبة للأغشية، وللحماية من الكائنات الحية التي عادة ما تكون محاصرة بشعر الأنف.

هل مرض الثعلبة معدي ؟

  • الحاصة البقعية (داء الثعلبة) لا تصيب الناس مباشرة بالمرض، كما أنها ليست معدية بمعنى لا يمكن أن تنتقل من شخص مريض لشخص سليم، ومع ذلك يمكن أن يكون من الصعب التكيف معه.
  • بالنسبة للعديد من الأشخاص، يعتبر داء الثعلبة مرضًا صادمًا يستدعي علاجًا يتناول الجانب العاطفي لتساقط الشعر.
  • على الرغم من أنه مرض غير معدي إلا أنه من الممكن أن ينتقل وراثياً.
المراجع

المصدر الأول

إقرأ أيضا:هل مرض الصفراء معدي

المصدر الثاني

السابق
أفضل مراكز المساج بجاكرتا مع الأسعار
التالي
الهدايا التذكارية التي يمكنك شرائها من البرتغال

اترك تعليقاً