العناية بالطفل

مشاكل الأطفال السلوكية

المشكلات التربوية موجودة عند غالبية الاطفال ولا تدل على سوء الطفل بل لا بد من معرفة كيفية التعامل معها لحلها .

مشاكل الاطفال السلوكية

متى يعتبر سلوك الطفل مشكلة فى حد ذاته ؟

عزيزى القارئ هناك مجموعة من العوامل التى إذا توافرت فى طفلك فتعنى أنه يعانى من مشكلة سلوكية و ليست أمر طبيعى عابر  و أهم هذه العوامل ما يلى :

1- تكرار المشكلة , إن تكرار السلوك السئ من الطفل يدل على وجود مشكلة سلوكية تحتاج إيجاد حل لها .

2- إعاقة السلوك لنمو الطفل سواء نفسيا أو جسديا , إذا شعرت أن سلوك الطفل يجعله مختلف عن من هم فى سنه .

3- أن تؤثر المشكلة فى كفاءة الطفل فى تحصيل الدراسة أو فى تنمية مهاراته و إكتساب الخبرات .

– إذا أثرت فى الطفل فجعلته يشعر بالكأبه و الضعف و عدم قدرته على تكوين علاقات قوية مع من حوله سواء الأهل أو الأصدقاء .

أمثلة على مشاكل الاطفال السلوكية الأكثر شيوعا

العصبية , العناد , الغيرة , الكذب , قضم الأظافر و الشفاه , السرقة , نتف الشعر ولفه , العدوان , التبول اللاإرادى , الإنطواء والخجل الزائد , التبرز اللاإرادى , اللعب بالأعضاء التناسلية , فرط الحركة , البكاء بدون سبب و بإستمرار و الصمت .

إقرأ أيضا:سودو Sudocrem – لعلاج التهابات الحفاضة عند الأطفال

عزيزى القارئ لكلا من هذه المشكلات السلوكية أسبابه فلابد من معرفة المشكلة للتوصل إلى أسلوب علاج .

تعرف على بعض أسباب مشاكل الاطفال السلوكية

– الضغط النفسى الذى يتكون لدى الطفل نتيجة القسوة فى التعامل أو الحرمان .

– اللعب , قد يكون السبب فى المشكلة السلوكية هى حب الطفل للعبة معينة بغرض إستكشافها .

– محاكاة الأخرين فالطفل يتأثر بمن حوله .

– بعض المشاكل الصحية كإضطرابات الغدة و نقص الحديد و سوء الهضم و الأنيميا .

– التدليل الزائد للطفل سيجعله أكثر عرضه للقيام بشكلات سلوكية .

– الكبت و التضييق .

– المقارنة و التفرقة بين الأبناء .

– محاولة إثبات الذات .

– تناقض التربية بين الوالدين .

– غياب أجواء المحبة و الود فى الأسرة فيشعر الطفل بالحرمان العاطفى مما يؤثر على سلوكه .

تعرف على كيفية علاج المشاكل السلوكية لدى الاطفال

العلاج الملطف

أول خطوة عزيزى القارئ لعلاج المشكلات السلوكية هو إتباع إسلوب العلاج الملطف و الذى يعنى تغيير سلوك الطفل بطريقة مقبولة بدلا من إسلوب العقاب فلابد من أن يتحكم الوالدين فى أعصابهم عندما يغضب الطفل و يثور و يتظاهروا بالإنشغال عنه فى هذه اللحظة و التدخل فقط إذا كان الموقف فيه خطر مباشر على الطفل كأن يمسك أداة حادة أو يلعب فى الكهرباء و النار و غيرها .

إقرأ أيضا:لماذا يبكي الطفل عند الولادة

يجب ألا يتوقع الوالدين أن الطفل سيتحسن فى خلال يوم أو أثنيين بل العلاج يحتاج إلى صبر و محاولات كثيرة و ننصحكم بعدم الإكتراث لما يقوله الأخرون عن الطفل كعبارات مثل تاركين الطفل على حاله أو أنا أعاقب ابنى عندما يفعل هذا و غيرها من الكلمات بل لابد من دعم الطفل نفسيا و إشعاره بالرضا كما لابد من الدعم المادى و لا تجعل الطفل يشعر بالحرمان كنوع من العقاب و أثناء العلاج الملطف عليكم بعمل جداول مراقبة يومية لسلوك الطفل لمعرفة التغيرات التى تطرأ على سلوكه لمعرفة مدى الإستفادة من العلاج .

إستخدام اللغة الإيجابية

عزيزى القارئ لابد من التخلى عن اللغة السلبية فى التعامل مع الطفل فهى لا تجدى نفع بل تزيد من المشكلات السلوكية لدى الطفل و تدمر حياته لأنها تشكل ضغط نفسى كبير عليه و تزيد من تكرار المشكلة , من أمثلة العبارات الدالة على اللغة السلبية إذا لم تفعل كذا فانا لا أحبك و غيرها من التعبيرات السلبية فهى كالضرب و الإهانة لها تأثير فى نفس الطفل فعلينا بإستبدالها للغة الإيجابية مثل أن تقول له أفعل كذا لنذهب لشراء هدية أو لتأخذ الشوكولاتة و غيرها من التعبيرات الإيجابية التشجيعية و لا يشترط أن تكون اللغة الإيجابية معتمدة على الهدايا و الإشياء المادية .

إقرأ أيضا:علاج سخونة التسنين

التجاهل 

يعتبر من أهم الأساليب فى علاج المشاكل السلوكية كما أنه أسلوب مميز و يجدى نفع مع الأطفال من سن صغير و حتى المراهقة و الكبار فعلى الوالدين أن يعلموا متى يستخدموا هذا الأسلوب خاصة فى حالات الإلحاح الشديد من الطفل أو محاولة إغضابه و إستفزازه لهم .

العزل

عزيزى القارئ قد يجدى هذا الأسلوب نفعا مع بعض الأطفال و قد لا يجدى نفعا مع البعض الأخر و لذا يجب الحذر فى إستخدامه .

الحرمان

يعتبر من أهم الأساليب و لكن لابد أن يستخدم بحذر شديد حتى لا يزيد من المشاكل السلوكية لدى الطفل فيخلق عنده ردة فعل عكسية فمثلا يمكن حرمان الطفل من لعبة معينة و لكن لفترة محددة و لا يكون الحرمان أسلوب متبع فى أبسط المشاكل و لكنه يفيد فى مشاكل العصبية , الغيرة و العناد .

ممارسة هواية

لابد من تشيجع الطفل على ممارسة هواية معينة للتعديل من سلوكه كالرسم أو رياضة معينة أو غيرها من الهوايات و تعليم الطفل العادات الحسنة بدلا من السيئة .

الإبتعاد عن الطرق سلبية للعقاب .

الطرق السلبية مثل الضرب و الإهانة , الإنفعال و العصبية , النظرات الحادة , المقارنة بالزملاء و الأبناء , التهديد .

المراجع :

المصدر1

المصدر2

السابق
الطبيعة فى الأرجنتين – تعرف على طبيعة الأرجنتين الخلابة حيث التنوع والجمال
التالي
شاطئ نوسا دوا أجمل شواطئ بالي في إندونيسيا