كرواتيا

عاصمة كرواتيا

عاصمة كرواتيا.. تشتهر زغرب، عاصمة كرواتيا، باقتصادها المتنوع ومتاحفها التاريخية وفعالياتها الثقافية ومركزها الرياضي والحكومي، كما أنها مدينة أوروبية تستحق الزيارة ، مع العديد من المعالم التاريخية والمتنزهات والهندسة المعمارية التي تعود إلى العصور الوسطى، ويتيح موقعها الجغرافي الملائم إمكانية الوصول الفوري إلى وسط أوروبا وساحل البحر الأدرياتيكي، وربما لهذا السبب ظلت لسنوات عديدة البوابة الاقتصادية التي تربط وسط وغرب أوروبا عبر البحر الأدرياتيكي.




عاصمة كرواتيا

  • زغرب هي مدينة مثيرة وديناميكية مع مجموعة كبيرة من المتاحف، المطاعم و الحياة الليلية، وقد أصبحت أيضًا واحدة من أروع المدن في أوروبا.
  • زغرب التي يبلغ عدد سكانها ما يقرب من مليون نسمة، تضم ما يقرب من ربع إجمالي سكان كرواتيا.
  • اللغة الرسمية في زغرب هي الكرواتية، وباعتبارها مركز كبير متعدد الأعراق حيث يلتقي الزائرين من جميع أنحاء العالم ويتواصلون كل يوم، فإن لدى معظم المواطنين على الأقل معرفة أساسية باللغة الإنجليزية، ولن يشكل التواصل مشكلة على الإطلاق، أضف إلى ذلك أن الفهم الأساسي للإيطالية والألمانية شائع أيضًا في زغرب .
  • لقب زغرب الشهير “مدينة المتاحف” يعكس حقيقة أن العاصمة الكرواتية بها أكبر عدد من المتاحف للفرد.
  • زغرب مدينة قارية مع اختلاف كبير بين درجات الحرارة في الصيف والشتاء، فالصيف حار ورطب ورطب والشتاء بارد ومثلج وضبابي.

جغرافية زغرب

  • تقع زغرب في الجزء الجنوبي الغربي من وسط أوروبا، على سفوح جبل ميدفيدنيكا، في حوض الكاربات.
  • تتدفق أنهار سافا والدانوب ودرافا عبر المدينة وتحد الجزء الشرقي من المنطقة.
  • تشكل التلال المنحدرة بلطف لجبال ميدفيدنيكا والأرض الخصبة لسهل بانونيان معظم زغرب.
  • تقع المدينة على ارتفاع حوالي 122 مترًا (400 قدمًا) فوق مستوى سطح البحر، وتغطي مساحة إجمالية من 641 كيلومتر مربع (247 ميل مربع).

تاريخ المدينة

  • زغرب مدينة ذات تاريخ غني يعود إلى العصر الروماني حتى يومنا هذا.
  • كانت المدينة بمثابة المركز الثقافي والسياسي لكرواتيا ابتداء من عام 925 خلال العصور الوسطى، وأصبحت مدينة ملكية حرة عام 1242.
  • تميزت الفترة من القرن الخامس عشر إلى القرن السابع عشر بالصراعات المريرة مع الإمبراطورية العثمانية.
  • أصبحت زغرب عاصمة كرواتيا في عام 1845 وانتخبت أول عمدة لها، يانكو كاموف، في عام 1851.
  • خلال فترة يوغوسلافيا السابقة، ظلت زغرب مركزًا اقتصاديًا مهمًا للبلاد، وكانت ثاني أكبر مدينة، وبعد إعلان كرواتيا استقلالها عن يوغوسلافيا، أعلنت زغرب عاصمتها.
  • اليوم، زغرب هي المركز السياسي والثقافي لكرواتيا وهي مدينة داخلية مزدهرة وحيوية بها بعض من أفضل المتاحف والمطاعم والتسوق في البلاد، كما أنها موطن البرلمان والحكومة والرئيس الكرواتي.

السلامة في المدينة

  • زغرب آمنة للغاية، ولكن مثل أي مكان آخر، يجب تجنب الأزقة المظلمة والحدائق أثناء الليل، علما بأن فرصة الوقوع في المشاكل في زغرب منخفضة إلى حد ما، خاصة في وسط المدينة حيث توجد معظم الفنادق والمطاعم.
  • تعد زغرب أكثر أمانًا من الغالبية العظمى من العواصم الأوروبية الأخرى مثل لندن وباريس وفيينا وروما وبودابست.
  • في حالة ضياع أو سرقة متعلقاتك ، وهو أمر غير مرجح، أو في حالة تعرضك لجريمة، يمكنك دائمًا الاتصال بالشرطة عن طريق الاتصال بالرقم 192 .

الصناعة في المدينة

  • زغرب هي المركز الصناعي الرئيسي لكرواتيا، وتشمل المصنوعات التي تقوم بها الآلات الثقيلة، وعربات السكك الحديدية، والمنتجات الاستهلاكية الكهربائية والمعدنية، والأسمنت، والمنسوجات، والأحذية، والمواد الكيميائية، والأدوية ، والورق، وورق الصحف، والأطعمة.
  • تعتمد الصناعة الكيميائية الواسعة في المدينة على استغلال الاحتياطيات المحلية من البترول والغاز الطبيعي .
  • تعد المدينة الآن ملتقى طرقًا مهمًا وخطوط السكك الحديدية من غرب ووسط أوروبا إلى البحر الأدرياتيكي والبلقان.

السياحة في زغرب

إقرأ أيضا:جامعة زغرب في كرواتيا
  • من أسواق الطعام النابضة بالحياة، وثقافة المقاهي اليومية، والمساحات الخضراء المورقة ومجموعة من مهرجانات الشوارع، تحتوي زغرب عاصمة كرواتيا، على كل المقومات اللازمة لقضاء عطلة مميزة.
  • تقع معظم المعالم البارزة بزغرب في المدينة العليا ( جورنجي جراد ) التي تشمل أحياء جراديك وكابتول التي تعود إلى القرون الوسطى والمدينة السفلى ( دونجي جراد ) الذي يمتد بين المدينة العليا ومحطة القطار .
  • زغرب مدينة سهلة التنقل بدون سيارة، ويمكن استكشاف الكثير من وسط زغرب سيرًا على الأقدام، كما أن نظام النقل العام ممتاز للتجول في جميع أنحاء المدينة، لاسيما الترام الذي يعد الأكثر ملاءمة.
  • يوجد بالمدينة العديد من الساحات والحدائق المفتوحة، وكمركز ثقافي لكرواتيا، زغرب هي مقر أكاديمية العلوم والفنون وجامعة زغرب (1669).
  • تضم المدينة العديد من المعارض الفنية، فضلا عن عدد من المتاحف والأكاديميات للفنون والمسرح والموسيقى، بما في ذلك المسرح الوطني الكرواتي، الذي يقع في مبنى باروكي جديد في المدينة.

المراجع

المصدر
المصدر

إقرأ أيضا:أهم أماكن سياحية في إستريا كرواتيا

السابق
جامعات تدرس باللغة العربية في الإمارات
التالي
انواع لقاح كورونا في السعودية

اترك تعليقاً