الهضم والباطنية

سبب انتفاخ أعلى البطن تحت القفص الصدري

يمكن أن تتسبب العديد من الحالات في حدوث انتفاخ أعلى البطن تحت القفص الصدري بعضها حميدة  والبعض الآخر قد يكون خطيرا.

يعتبر وجود كتلة في الصدر ، سواء كانت في الثدي أو في أي مكان آخر على القفص الصدري من الأعراض الشائعة للعديد من الحالات المختلفة و من الطبيعي أن يقلق اي الشخص إذا وجد انتفاخا ما في منطقة الصدر لذلك يجب عليك استشارة الطبيب إذا وجدت أي كتلة أو انتفاخ في منطقة الصدر و بدون مساعدته قد يكون من الصعب تحديد سبب هذا الإنتفاخ.

يمكن أن يحدث الانتفاخ في ثلاثة أماكن رئيسية:

داخل أنسجة الثدي و على الصدر و تحت القفص الصدري

أسباب  انتفاخ أعلى البطن تحت القفص الصدري

1.الفتق الشرسوفي

الفتق هو عندما ُيدفع عضو ما من خلال العضلات والأنسجة التي تثبته في مكانه ، مما يؤدي إلى بروزه في كتلة.

يحدث الفتق  أسفل عظمة القص و يتكون الانتفاخ عادة من أنسجة دهنية و عادة ما يتسبب ضعف عضلات البطن في حدوث هذه الحالة ، وقد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية لتصحيح المشكلة.

2.النَّاتِئُ الرَّهابِيّ

هو نتوء الغضروف في أسفل عظمة القص.

إقرأ أيضا:هل مرض كرون خطير

يمكن أن تؤدي الإصابة المباشرة للصدر  إلى حدوث كتلة و لكن هذه الحالة نادرة.

قد تشمل العلاجات الأدوية المضادة للالتهابات أو حقن الستيرويد.

أسباب ظهور كتل في الثدي

يمكن أن تسبب العديد من الحالات ظهور كتل على الصدر منها

1.سرطان الثدي

قد يكون سرطان الثدي هو أول ما يظنه  الشخص  سببا في حدوث الانتفاخ.

تميل الكتلة السرطانية في الثدي إلى أن تكون غير منتظمة وصلبة وغير مؤلمة ، ولكن يصعب تقييمها و يجب على الشخص التحدث مع الطبيب إذا شعر بتغيير في أنسجة الثدي الطبيعية.

ومع ذلك ، يمكن أن تكون بعض كتل سرطان الثدي لينة ومؤلمة ، لذلك من الضروري إجراء تصوير الثدي بالأشعة بانتظام.

تشمل الأعراض الأخرى لسرطان الثدي ما يلي:

  • ألم في الحلمة أو الثدي
  • تراجع الحلمة ، مما يعني أنها تتحول إلى الداخل
  • تورم الثدي
  • تورم الغدد الليمفاوية

2.كيس الثدي
كيس الثدي هو كيس مملوء بالسوائل ، وهو شائع في أنسجة الثدي وعادة ما يكون غير سرطاني.

يمكن أن تشعر بأنها لينة أو صلبة ولكنها عادة ما تكون كبيرة و في الثديين  يمكن أن تكون الأكياس مشابهة للكتل الصلبة بسبب الأنسجة المحيطة التي تغطيها.

إقرأ أيضا:هل مرض كرون خطير

إذا كان الكيس حميدًا وغير مؤلم ، فقد لا يقوم الطبيب بأي إجراء طبي لعلاجه و لكن إذا كان كبير ويسبب الألم ، فقد يجري الطبيب عملية شفط بإبرة رفيعة لسحب السائل من الكيس و بمجرد إزالة السائل ، سيختفي الكيس ، لكنه قد يعاود الظهور لاحقًا.

3.ورم غدي ليفي بالثدي
الورم الغدي الليفي هو كتلة غير سرطانية تتكون من نسيج غدي ونسيج ضام في الثدي و هو ليس خطيرا و هو أكثر شيوعًا عند الإناث الذين تتراوح أعمارهن بين 20 و 39 عامًا و يمكن أن يكون الورم صغيرًا أو يصل عرضه إلى عدة بوصات.

في هذه الحالة تكون الكتل مطاطية ولكنها غير مؤلمة ، وتتحرك تحت الجلد إذا قام الشخص بالضغط عليها و قد يجري الطبيب  خزعة للتأكد من أن الورم هو ورم غدي ليفي وليس ورمًا سرطانياً.

أسباب ظهور كتل على الصدر

قد تتسبب عدة حالات في حدوث كتل بالقرب من منتصف الصدر.

1.الورم الشحمي

يؤدي فرط نمو الخلايا الدهنية إلى حدوث هذا النوع من الكتل والتي تكون ناعمة الملمس و الورم الشحمي ليس سرطانيًا ويحدث في حوالي 1 ٪ من الناس.

الورم الشحمي ليس مؤلما ولكن إذا شعر الشخص بعدم الراحة ،فقد يشير ذلك إلى حدوث تغيير في الورم الشحمي ، مما قد يشير إلى الإصابة بالسرطان. و لكن هذا نادر للغاية.

إقرأ أيضا:أعراض مرض القولون

لن يعالج معظم الأطباء الورم الشحمي إلا إذا كان في منطقة معقدة أو كان كبيرا وغير مريحة.

2.سرطان الغدد الليمفاوية
سرطان الغدد الليمفاوية هو نوع من السرطان في الجهاز المناعي و الأعراض الأولية الأكثر شيوعًا لهذا المرض هي تضخم العقدة الليمفاوية التي تسبب تورمًا في منطقة الرقبة أو الإبط أو الفخذ أو الصدر.

عادة لا يكون الورم مؤلما و قد يكون طري الملمسو  إذا كانت العقد المنتفخة داخل صدر الشخص  فقد يعاني من صعوبة في التنفس ويسعل بشكل لا يمكن السيطرة عليه.

نظرًا لأن العديد من العوامل يمكن أن تسبب تورمًا في العقد الليمفاوية فيمكن أن يصاب الشخص  بأعراض أخرى ، بما في ذلك:

  • الحمى
  • التعرق الليلي
  • حكة في الجلد
  • الإعياء
  • فقدان الوزن غير المبرر.

عادةً ما يعالج مقدمو الرعاية الصحية سرطان الغدد الليمفاوية بالعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

التشخيص والاتصال بالطبيب

نظرًا لأن العديد من العوامل المختلفة يمكن أن تسبب تورمًا في الصدر  فإن التحدث مع الطبيب لإجراء الفحص أمر بالغ الأهمية ، خاصة إذا لم ينحسر الورم من تلقاء نفسه في غضون أسابيع قليلة.

من المحتمل أن يقوم أخصائي الرعاية الصحية بإجراء فحص  للورم للتحقق من حوافه وحجمه وثباته.

سيسألون الشخص بعد ذلك عن مدى الألم في المنطقة و قد يستخدم الطبيب أيضًا التصوير الطبي  مثل التصوير بالرنين المغناطيسي ، أو الأشعة المقطعية ، أو الأشعة السينية  أو التصوير الشعاعي للثدي ، لإلقاء نظرة أفضل على الكتلة.

أخيرًا ، إذا احتاج أخصائي الرعاية الصحية إلى مزيد من الفحص ، فيمكنه تحديد موعد لأخذ خزعة. في هذا الإجراء ، يأخذ الطبيب عينة صغيرة من الورم لتحليله تحت المجهر أو إجراء اختبارات إضافية.

ملخص
في حين أن وجود تورم في الصدر أو الثدي قد يثير مخاوف على الفور  إلا أن العديد من العوامل قد تؤدي إلى تطورها و في حين أن بعضها قد يكون خطيرًا ، إلا أن العديد منها حميدة وقد لا تتطلب العلاج.

ومع ذلك ، يجب على الشخص مراقبة الانتفاخ  باستمرار واستشارة الطبيب إذا كانت لديه مخاوف و يجب على الأشخاص أيضًا التحدث مع أخصائي الرعاية الصحية إذا كان لديهم ورم مؤلم أو يتغير بسرعة في الحجم أو الشكل.

المصدر:

medicalnewstoday.com

السابق
ما سبب نزول الدورة يوم واحد فقط ؟
التالي
كيف تختفي البواسير الخارجية و ما هي طرق علاجها

اترك تعليقاً