مناهج تعليم

حكم دخول اليهود والنصارى للمسجد




حكم دخول اليهود والنصارى للمسجد، لقد أنزل الله سبحانه و تعالى العديد من الشرائع و الضوابط في الدين الاسلامي، و التي من خلالها يمكن أن يتم تنظيم الأمور الحياتية للمجتمعات الإسلامي بما به نفع  فائدة لعموم المسلمين، و لطالما اضطهد المسلمون من خلال القرون السابقة على يد اليهود و النصارى في العديد من المجتمعات، و حتى في أولى الرسالة الاسلامية، عانى نبينا محمد صلى الله عليه و سلم من اليهود و المشركين و حتى النصارى الذين كافحوا الرسالة الإسلامية و الذين عملوا على محاربته، و يبقى التساؤل عن حكم دخول اليهود والنصارى للمسجد، و هو من الأمور الحساسة التي استوجبت علينا البحث في العديد من مصادر الفتاوي الإسلامية والاطلاع على العديد من آراء أهل العلم في سبيل التوصل إلى حكم دخول اليهود والنصارى للمسجد.

حكم دخول اليهود والنصارى المسجد

بعد الإطلاع على رأي العديد من أهل العلم في الدين الاسلامي، حصلنا على حكم دخول اليهود والنصارى للمسجد، و يعتبر دخول اليهود والنصارى للمسجد غير جائز، و ذلك من خلال الآية (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا [التوبة:28] الآية)، وبالتالي فإنه لا يمكن السماح لليهود و النصارى في الدخول إلى المسجد الحرام، و أما باقي المساجد فلا بأس من دخولهم لها لمصحة ينتفع بها المسلمون، و أما المدينة المنورة، و على الرغم من الخصوصية التي تتمتع بها الا أن حالها حال باقي المساجد.

إقرأ أيضا:حكم الاذان والاقامة – بحر المعرفة
السابق
أشار على النبي بحفر الخندق
التالي
السرعة اللحظية هي سرعة الجسم عند لحظة زمنية معينة