الفلبين

السياحة في الفلبين في شهر فبراير تعرف على الطقس والأنشطة السياحية في هذا الشهر

تعد الفلبين واحدة من أبرز المدن التي تجذب السياح إليها على مدار العام، نظرا لتوافر العديد من عوامل جذب السياح من مناطق وأنشطة و احتفالات سياحية، وعادة ما يقبل عليها الزوار في الشهور الأولى من كل عام وخاصة في شهر فبراير، إليكم أبرز عوامل جذب السياح إلى السياحة في الفلبين في شهر فبراير .




– السياحة في الفلبين في شهر فبراير:

١ الطقس :

تعد الأحوال الجوية والطقس في الفلبين من أبرز عوامل جذب السياح إلى السياحة في الفلبين في شهر فبراير.

إن المناخ في الفلبين في شهر فبراير يكون معتدل نسبيا، حيث تتراوح درجات الحرارة بين ٢٢ درجة مئوية، وحتى ٣١ درجة مئوية وفي بعض المناطق تنخفض درجة الحرارة الى ١٤ درجة مئوية مثل المرتفعات والجبال .

عادة ما يكون المناخ في هذه الفترة جاف، حيث أنها لا تتعرض لتساقط الامطار، وقد يحدث تساقط أحيانا ولكنه يكون بكميات قليلة ولفترات قصيرة .

إن الطقس في هذه الفترة يكون آمن جدا، حيث انه لا يوجد رياح شديدة او أعاصير او نوات مثلما يحدث في بعض الفصول، مما يجعل هذه الفترة من الفترات السياحية المميزة .

كذلك يكون الطقس هاديء على السواحل والمناطق المائية، مما يساعد على حماية الرحلات المائية والتنقلات عبر المياه من خطورة الطقس والعواصف .

إقرأ أيضا:بماذا تشتهر الفلبين في الأكل

٢ الأحداث والإحتفالات :

ان الأحداث والاحتفالات في هذه الفترة من أبرز ما يجذب السياح إلى السياحة في الفلبين في شهر فبراير، حيث انه تقام به العديد من الطقوس والترفيه في مناسبات متعددة من أبرزها:

– مهرجان المنطاد :

يعد مهرجان المنطاد من أبرز الأنشطة الاحتفالية التي تجذب السياح إلى الفلبين في شهر فبراير، ويكون في الفترة من ٩ إلى ١٢ فبراير .

يتميز هذا الحدث بمجموعه متنوعة من أنشطه الطيران الرياضية لمنح المتفرجين متعه وتسليه، وعادة ما يقام في منطقة كلارك في بامبانجا.

من أبرز الأنشطة في هذا المهرجان، القفز بالمنطاد، ركوب الطيران، التجول بالبالون من أعلى .

يوجد بالمهرجان العديد من المرافق الاخرى، مثل المطاعم والمقاهي والأسواق التي تضم جميع أنواع البضائع والسلع المحلية، والهدايا التذكارية .

– مهرجان بانجبينجا:

يعد مهرجان بانجبينجا واحدا من أبرز الأحداث التي تجذب السياح إلى السياحة في الفلبين في شهر فبراير.

انه من أطول المهرجانات في الشهر، حيث انه يبدأ من يوم ١ فبراير وحتى يوم ٢٦ فبراير من كل عام .

يضم المهرجان العديد من الطقوس التي تحدث في شوارع الفلبين، حيث تسير المواكب من عامة الناس والسكان، وتدق الموسيقى من الفرق، ويقومون بالرقص في الشوارع، كما تقام العديد من المسابقات بين المشاركين في المهرجان من أشخاص.

إقرأ أيضا:عاصمة الفلبين

يتم إدراج العديد من الأحداث الأخرى والاحتفال بها في نفس المهرجان، من أبرزها مهرجان الربيع الصيني واحتفالات الاكاديميه العسكرية الفلبينية للخريجين الكبرى كل عام .

– الشهر الوطني للفنون :

إن شهر فبراير في الفلبين يطلق عليه الشهر الوطني للفنون، وذلك لكونه يضم العديد من الاحتفالات الفنية التي تجذب السياح إلى الدولة .

يقام في شهر فبراير المهرجان الدولي للموسيقى الذي يطلق عليه مهرجان الخيزران، ويكون بين الفترة من ١٦ وحتى ٢٢ فبراير، حيث انه يتم عزف العديد من المقاطع الموسيقية التراثية على يد العديد من الفرق المحلية في الدولة.

هناك أيضا مهرجان كاراكول الدولي الذي يكون في ٢٦ فبراير، وهو مهرجان فني للتذكير بالحفاظ على البيئة، حيث يرتدي الأطفال أشكال نباتات طبيعية وحيوانات .

تشجع الهيئة الجميع علي المشاركة في المساعي الفنية التي تجري في جميع الدولة، فضلا عن التوعية بالحاجة إلى تعزيز تراثها الفني والحفاظ عليه وإثراءه .

٣ الأنشطة السياحية :

إن الأنشطة السياحية التي يمكن القيام بها من أبرز عوامل جذب السياح إلى السياحة في الفلبين في شهر فبراير، ومن أبرز هذه الأنشطة:

– جزيرة بوراكاي :

تعد زيارة جزيرة بوراكاي من أبرز الأنشطة التي يمكن القيام بها في شهر فبراير في الفلبين .

إقرأ أيضا:الأنشطة والأماكن السياحية في مدينة أوسلوب الفلبين

جزيرة بوراكاي هي منطقة على مساحة أربعه أميال مربعه من الأراضي التي انعقدت بواسطة الشواطئ المرجانية البيضاء وأشجار النخيل الاستوائية، وكانت المكان المثالي الذي اجتذب في الماضي أكثر من ثلث الزوار القادمين إلى الفلبين إلى شواطئها .

إن شهر فبراير في هذه الجزيرة يكون هاديء نسبيا، ويتيح للزوار إمكانية قضاء أوقات في طقس معتدل وشواطيء هادئة مع تجنب العواصف.

– نهر تحت الأرض:

إن التجول في نهر تحت الأرض من أبرز الأنشطة التي تجذب السياح إلى السياحة في الفلبين في شهر فبراير .

انه نهر بويرتو برنسيسا تحت الأرض في مقاطعه بالأوان، ويبلغ طوله خمسه أميال تقريبا، وهو أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو .

هناك عدة أنشطة يمكن القيام بها في هذه المنطقة، مثل اكتشاف النهر مع المرشدين، والتنزه عند المناطق الخلابة بالقرب من المياه البلورية الزرقاء والخضراء .

توجد جزيرة بالقرب من هذا النهر يفضل الكثير من الزوار للتنزه عندها، ومشاهدة الشعب المرجانية، وألاف الحيوانات من السلاحف وأسماك القرش .

– الحلات :

إن رحلات التنزه واكتشاف المواقع الموجوده في الدولة من أبرز الأنشطة السياحية المميزة في الفلبين في شهر فبراير.

يفضل الزوار التنزه في مناطق الصحراء والمرتفعات الجبلية والقمم، وممارسة الأنشطة الصحراوية مثل ركوب الدراجات الجبلية والتسلق .

كذلك يفضلون اكتشاف المناطق المائية والشواطيء، والقيام بالأنشطة المائية مثل ركوب الأمواج، والسباحة، والتنزه بالقوارب وسط المياه.

المراجع :

مصدر١

مصدر٢

مصدر٣

السابق
طريقة عمل الفته السوري أهم المكونات التي تدخل في عمل الفتة السوري
التالي
اذكار النوم والاستيقاظ مكتوبة كاملة

اترك تعليقاً