شؤون منزلية

استخدامات الكلور في التعقيم وأضرار خلطه مع مواد أخرى

الكلور هو عُنصر كيميائي لونه أصفر مخضر وهو نشط كيميائياً وله رائحة مُميزة؛ ولا يشتعل ولكنه قد يتفاعل مع مواد أُخري فيُسبب الاشتعال، وهو هام جداً في حياتنا ويوجد في أشكال عديدة.

وهو له استخدامات عديدة في التعقيم سوف نتعرف عليها خلال الأسطر القادمة.

استخدامات الكلور في التعقيم:

خلال الفترة الأخيربعد تفشي فيروس كورونا شهدت الساحة مختصون كثيرون شجعوا علي استخدام الكلور كمطهر ومُعقم للأسطح في المنزل والعمل والأماكن العامة، وهذا لأن الكلور يحتوي علي خصائص قاتلة للفيروسات والجراثيم عند تخفيفه بالماء ولكن لا يُنصح بغسل اليدين أو الجسم به وكذلك لا يُنصح أن يُغسل به الخضراوات والفاكهة، ومن المُمكن في حال عدم وجود الكحول المُعقم أو الصابون المُطهر فيُمكن استخدامه مُخففاً بالماء لغسل اليدين في أضيق الحدود.
ومن المهم تخزين الكلور في مكان جاف وبارد في عبوات مُغلقة جيداً بعيداً عن ضوء الشمس حتي لا يفقد مفعوله في التطهير.

أضرار الكلور:

ولكن عند استخدام الكلور يجب الانتباه إلي مخاطره أو مخاطر كثرة استعماله، وهذا لأن مادة الكلورين الموجودة في الكلور؛ عند دخولها الجسم سواء بلمسه أو شمه أو بلعه يتفاعل مع الماء ويُنتج أحماض مؤذية جداً لجسم الإنسان.
وهناك تحذيرات من الإكثار من استخدام الكلور فهو يُسبب مشاكل في التنفس والحساسية وكذلك التهابات جلدية وخاصةً عند خلطه بمُنظفات أُخري؛ فقد يتحول إلي عُنصر كيميائي آخر سام وخطر علي الصحه؛ لذلك يجب استخدامه في التنظيف مُنفرداً مُخففاً بالماء.

إقرأ أيضا:كيفية إزالة بقع الصدأ عن البدلة الرسمية

وقد صرحت مُنظمة الصحة العالمية بإمكانية استخدام الكلور لتعقيم اليدين في حالة عدم وجود الماء والصابون والكحول المعقم ولكن مع مُراعاة أن يكون مُخففاً بالماء بنسبة 0.05%.

ولكن الدكتور هاني الناظر أخصائي الأمراض الجلدية قد حذر وبشدة من استخدام الكلور علي اليدين أو الجسم وخاصةً الوجه وذلك لأضراره الجسيمة علي الجلد ونصح باستخدام الماء والصابون العادي أو الكحول ولكن بصورة غير مُبالغ فيها؛ أما الكلور فيُمكن تخفيفه بالماء وتطهير به المنازل والحمامات والأسطح.

خطورة خلط الكلور مع مواد أخري:

1- خلط الكلور بالخل
قد يتبادر إلي ذهن بعض الناس أن خلط الكلور مع الخل قد يزيد في التعقيم وهذا خطأ كبير يؤدي إلي خطر كبير علي الصحة.

2- خلط الكلور بالكحول
وهذا خطأ شائع وشديد الخطورة ويُسبب أضرار بالغة علي الصحة.

3- خلط الكلور بملح الليمون
وذلك لتنظيف الحمامات والفواصل بين السيراميك فينتج عن ذلك غاز سام يؤدي إلي الإختناق.

إقرأ أيضا:كيفية إزالة البقع عن الملابس

4- خلط الكلور مع (الفلاش)
وأيضا يُستخدم لتنظيف الحمامات وفي هذا خطر بالغ علي الصحة.

خلط الكلور مع كل هذه المواد السابقة ينتج عنه غازات سامة تؤثر علي الأغشية المخاطية للأنف؛ وكذلك تؤثر علي الجهاز التنفسي وتزيد من حساسية الأنف والصدر؛ لذلك يجب استخدام الكلور في التنظيف مُنفرداً غير مخلوط بشئ آخر.

السابق
أسباب التريبوفوبيا واعراضه فوبيا الثقوب
التالي
العمل في تطبيق نعناع في السعودية

اترك تعليقاً