معلومات ثقافية متنوعة

اسباب غيبوبة السكر عند الاطفال

مرحباً بكم زوار بحر المعرفة في هذا المقال سنتحدث عن اسباب غيبوبة السكر عند الاطفال




اسباب غيبوبة السكر عند الأطفال، يعد مرض السكر عند الأطفال من الأمراض المثيرة للقلق والحيرة للأطباء، بالإضافة إلى إنه صعب التحكم فيه في حالة إصابة طفل به لعدم إدراكه ما يجب الالتزام وما لا يجب، كما أن الطفل في هذا السن يكون لديه الرغبة الدائمة في تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالسكريات والدهون، مما يُصعب مهمة الطبيب في محاولة ضبط معدل السكر لديه، وكل أسرة يتواجد بها طفل مصاب تصاب دائمًا بالذعر والخوف، وعدم اتخاذ القرار المناسب، لأنه قرار ملتزم بطفل لا يقبل إلا ما يرغب به.

أسباب حدوث غيبوبة للطفل المريض بالسكر

نقص الأنسولين

  • حيث عندما ينقص إفراز الأنسولين، يتم إفراز مادة اسمها الأسيتون، وهي تعد من المواد السامة التي تسبب زيادة معدل الحموضة في الدم، وتعمل على زيادة سرعة التنفس، وتكون سببًا في احتمالية حدوث غيبوبة لطفل السكر.

شاهد أيضًا: مرض السكر عند الأطفال أسبابه وعلاجه

إقرأ أيضا:معنى اسم رويدا Rewida وشخصيتها وصفاتها

عدم سيطرة الطفل وتحكمه في شهيته للطعام

  • ويحدث هذا عندما لا يتواجد رقابة على الأطعمة التي يتناولها الطفل من سكريات، ودهون ضار بصحته، مما يجعله عرضة لارتفاع نسبة السكر بطريقة مفاجئة، دون أن يعرف به أحد.

ما هي أهم الأسباب لمرض سكري الأطفال؟

  • بالرغم من أن أسباب مرض السكر عند الأطفال موحدة، إلا أن توجد أسباب معينة لكل نوع من انواع مرض السكر عند الأطفال.

الأسباب الخاصة بمرض السكر عند الأطفال من النوع الأول تكون: –

  • وهذا يكون على الأغلب بسبب خطأ مناعي يجعل الجهاز المناعي بدلًا من أن يقوم بمهاجمة الأمراض الفيروسية والبكتيرية الضارة، يبدأ بمهاجمة خلايا البنكرياس المسئولة عن إنتاج الأنسولين الطبيعي بالدم.
  •  مما يترتب عليه عجز في نسبة الأنسولين الكافية، وما ينتج عنه من زيادة نسبة الجلوكوز في الدم.
  •  وهذا يجعله سببًا منطقيًا لارتفاع نسبة السكر في الدم وإصابة الطفل بمرض السكر من النوع الأول.

أسباب سكر الأطفال من النوع الثاني: –

  • يعد انتشار مرض السمنة بين الأطفال من أهم الأسباب الرئيسية لإصابة طفل في عمر مبكر بسكر الأطفال، بالرغم من أنه معروف بانتشاره بين الفئة الأكبر عمرًا.
  •  حيث تسبب السمنة عند الأطفال نوعًا من أنواع المقاومة للأنسولين الطبيعي الذي ينتجه الجسم، مما يكون سببًا جليًا في عدم استجابة أنسجة الجسم وأعضائه للأنسولين بشكل فعال، ويترتب على هذا ارتفاع سكر الدم، تراكم الجلوكوز في الدم، حدوث بعض الالتهابات، وعلاوة على كل ذلك يقوم الكبد بإنتاج نسبة كبيرة من الجلوكوز الزائد عن الحد الطبيعي.
  • يعد من الأسباب الشائعة لسكر الدم عند الأطفال أيضًا، هو التاريخ المرضي للعائلة حيث ممكن أن يتسبب الجينات الوراثية المرضية سواء كانت المرتبطة بالأب أو الأم بانتقال المرض وراثيًا إلى الطفل.

أعراض مرض السكري عند الأطفال

تتوحد أعراض الإصابة بمرض سكر الأطفال النوع الأول والثاني، حيث تبدأ الأعراض بالوضوح خلال أسبوعين، ومن أمثلة هذه الأعراض:

إقرأ أيضا:بحث عن أنواع القراءة السريعة واستراتيجياتها
  • الشعور بالعطش الشديد وفرط في التبول، وينتج هذا بسبب تزايد نسبة السكر في الدم مما يجعله سببًا رئيسيا في استخلاص السوائل من أنسجة الجسم، ولذلك يشعر الطفل بالاحتياج الشديد للشرب طوال الوقت، وما يترتب عليه من فرط في التبول.
  • شعور الطفل بالاحتياج الشديد لتناول الطعام بشكل مستمر، وهذا بسبب عجز الأنسولين الذي كان المسئول عن نقل السكر اللازم للخلايا لإنتاج قدر ملائم من الطاقة.
  • يفقد الطفل قدر من وزنه بسبب انكماش مخازن الدهون في الجسم وتقلص أنسجة العضلات.
  • حدوث تغيير كبير في سلوك الطفل المصاب، حيث يفقد تركيزه، وسيتبدل مزاجه من آن لأخر، بالإضافة إلى تراجع مستواه الدراسي الناتج عن فقدان التركيز والعصبية الزائدة.
  • يعد إحدى الأعراض تغير رائحة الفم بسبب استعانة الجسم بحرق الدهون لإنتاج الطاقة اللازمة وما يصاحبه من مواد أخرى تسبب هذه الرائحة.
  • حدوث ضعف في الرؤية، بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، وما يترتب عليه من سحب السائل المتواجد في عدسة العين.

مقالات قد تعجبك:

ما هي النتائج المترتبة على مرض السكر عند الأطفال

  • يتسبب مرض السكر عند الأطفال بارتفاع ضغط الدم، والتعرض للإصابة بأمراض القلب وغيرها من الأمراض.
  • حدوث عدة مشاكل الأعصاب، وهذا ينتج عن ارتفاع السكر الذي يضعف جدران الأوعية الدموية المغذي الأول للأعصاب.
  • التسبب باحتمال حدوث أمراض الكلى.
  • حدوث خلل الشبكية وضعف الرؤية الناتج عن تلف الأوعية الدموية في العين.

علاج مرض السكر عند الأطفال

  • يجب أن يكون الجهة المراقبة على الطفل المصاب بمرض السكر على علم ودراية بكل ما يخص هذا المرض من أعراض للتمكن من الإلحاق بالحالة في الوقت المناسب، وأيضًا يجب أن يكونوا على علم دقيق بكل الأدوية وطرق العلاج الأخرى التي تحافظ على ثبات معدل السكر لدى الطفل.

شاهد أيضًا: ما هو آخر علاج لمرض السكر في امريكا ؟

إقرأ أيضا:تردد قناة عين التعليمية والبرامج التي يتم عرضها وموعد إذاعتها

ومن إحدى الطرق الأساسية لعلاج طفل السكر هي: –

  • تعزيز الطفل المصاب بمرض السكر السوائل لتعويض الجسم البشري بالسوائل التي فقدها نتيجة ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • حقن الطفل بالأنسولين في الوريد ليعوض عجز إنتاج الأنسولين الطبيعي للطفل حتى يصل نسبة السكر في الدم لمعدلاته الطبيعية، وتتحسن حالة الطفل الصحية وتبدأ بالاستقرار.
  • ومن المهم أن نذكر بأن العلاج عن طريق الحقن بالأنسولين للطفل من ضمن الأدوية العلاجية الدائمة في قائمة علاج الطفل والتي ستستمر معه طوال حياته لأنها المصدر البديل عن الأنسولين الطبيعي والوحيد أيضًا.
  • وتم مؤخرًا اكتشاف نوع جديد من العلاج النهائي لمرض السكر وخاصة لمن هم في بداية أعمارهم، مما يعطي بصيص أمل لمرضى السكر، وهو عبارة عن زرع بعض الخلايا الجذعية في البنكرياس، مما يحفز البنكرياس لإنتاج الأنسولين الطبيعي مجددًا وبطريقة طبيعية دون أي تدخلات أخرى، وبالرغم من نجاح بعض التجارب لهذه العمليات، إلا إنه لم ينتشر بشكل واضح.
  • استخدام الأعشاب الطبية، حيث يمكن أن يكون لبعض الأعشاب أثرًا إيجابيًا في تخفيض نسبة السكر في الدم لدى الأطفال ومنها المستساغ طعمها حتى يتقبل الطفل أن يشربها ومن الضروري أن يكون تحت إشراف طبي وليس بطريقة عشوائية.

ومن أمثلة هذه الأعشاب:

  • النعناع.
  • الحلبة.
  • البابونج.
  • القرفة.
  • أوراق الزيتون.
  • المريمية.

وهذه الأعشاب يتم تناول منقوعها حيث أكدت بعض الأبحاث العلمية بفاعليتها الهائلة وفوائدها العظيمة في تخفيض السكر المرتفع في الدم.

طرق الوقاية من مرض السكر عند الأطفال

الحمية الغذائية

وهي خطوة يجب المسئول عن صحة الطفل بمراعاتها عن طريق مراقبة النظام الغذائي، ووضع قائمة مناسبة ومتنوعة للطفل بكافة الأطعمة الصحية الملائمة له لكي يستطع الخيار من بينهما ولا يشعر بأي نوع من الإجبار على تناول نوع معين من الطعام، والحرص على إضافة روح الابتكار لكي يشعر بأنه يتناول أطعمة لذيذة وشهية كغيره من الأطفال، ومن أمثلة هذه الأطعمة:

الفواكه والخضروات الطازجة، العصائر الطبيعية، وشرب المياه الكافية لتعويض الجسم عما يفقده من سوائل.

ممارسة التمارين الرياضية

  • تساعد ممارسة الرياضة للأطفال المصابين بالسكر على تخفيض سكر الدم المرتفع لديه.
  •  كما أنها تعمل على رفع الروح المعنوية للطفل ومساعدته على تعديل سوء المزاج لديه.
  • تساعد الطفل أيضًا على فقدان وزنه في حال كان مريض بمرض السمنة.
  • تعوض عنه الوقت الذي يقضيه في زيارة الأطباء والمشافي، حيث يجد ملاذًا آخر للتمتع بأوقاته بطريقة صحية ومناسبة لوضعه الصحي.

شاهد أيضًا: أعراض ارتفاع وانخفاض مرض السكر

وهكذا قد نكون قدمنا لكم بعض من أهم المعلومات على كل ما يخص مرض السكر عند الأطفال، ونتمنى أن نكون قدمنا أكبر قدر من إفادة حضراتكم.

السابق
انواع القلق النفسي | بحر المعرفة
التالي
تمارين لإنزال حصوة الحالب في الجسم

اترك تعليقاً