مناهج تعليم

أسلوب النداء وأقسام المنادى والحالات التي يكون المنادى فيها معربا والتي يكون فيها مبنيا

أسلوب النداء وأقسام المنادى والحالات التي يكون المنادى فيها معرباً والتي يكون فيها المنادى مبنياً 

.

أسلوب النداء : 

الأمثلة : 

المجموعة الأولى 

١- يا عبدالرحمن ازرع أرضك 

٢- يا مغيثاً عباده سبحانك 

٣- أيا مزارعاً كن مخلصاً 

المجموعة الثانية 

١- يا زيد تشتهر بلادنا بالزراعة 

٢- يا فلاح تجنب الأسمدة الضارة 

.

الشرح والتوضيح : 

نوع الأسلوب في أمثلة المجموعة الأولى والثانية هو أسلوب النداء 

وأسلوب النداء سمي بذلك لأنه يطلب من شخص ما أن يلبي نداء الشخص الذي يناديه 

أيضاً أسلوب النداء هو الوسيلة التي تستخدم في إثارة انتباه شخص ما وطلب الإقبال 

مم يتكون أسلوب النداء ؟ 

يتكون أسلوب النداء من حرف النداء والمنادى 

إقرأ أيضا:الصورة حققت قواعد النسبة الذهبية في التصوير الفوتوغرافي

١- حرف النداء 

حرف النداء هو الحرف الذي يذكر قبل المنادى مثل : يا ، أيا ، هيا ، أ ، أي 

٢- المنادى 

المنادى هو اسم يذكر بعد حرف النداء وهو الاسم الذي طلب إقباله وانتباهه 

.

أقسام المنادى : 

ينقسم المنادى إلى قسمين هما منادى معرب ومنادى مبني 

.

أولاً : المنادى المعرب 

المنادى المعرب يكون منصوباً وعلامة نصبه الفتحة أو ما ناب عنها كالألف والياء 

والمنادى المعرب له ثلاث حالات هي : 

1- أن يكون المنادى مضافاً 

2- أن يكون المنادى شبيه بالمضاف 

3- أن يكون المنادى نكرة غير مقصودة 

.

الحالات التي يكون فيها المنادى معرباً : 

1- أن يكون المنادى مضافاً 

إقرأ أيضا:الطلاب يفهمون دروسهم، إعراب الفعل المضارع يفهمون

مثل (يا عبدَالرحمن) حيث نلاحظ الفتحة على الجزء الأول من المنادى (عبدَ) 

ومثله (يا أبنائي) نجد أن الجزء الأول من المنادى (أبناء) يعرب منادى منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة 

– وقد يكون المنادى المضاف منصوب بما ينوب عن الفتحة مثل الياء في المثنى وجمع المذكر السالم والألف في الأسماء الخمسة مثل (يا مهندسي الزراعة – يا قاطفي العنب – يا أخا الإسلام) 

2- أن يكون المنادى شبيهاً بالمضاف 

مثل (يا مغيثاً عبادهُ) 

نلاحظ أن المنادى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لأنه شبيه بالمضاف منون 

ومثله (يا زارعين أرضكم) نلاحظ أن المنادى زارعين منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم لأنه شبيه بالمضاف 

ولكن كيف نفرق بين المضاف والشبيه بالمضاف ؟ 

نفرق بين المنادى المضاف والمنادى الشبيه بالمضاف أن الشبيه بالمضاف منون ولو حذفنا التنوين من الشبيه بالمضاف لأصبح مضافا 

مثل (يا طالعاً جبلاً) تصير بعد حذف التنوين (يا طالع الجبل) 

3- أن يكون المنادى نكرة غير مقصودة 

إقرأ أيضا:ماهي قيمة ٢ أس ٣

مثل (أيا مزارعاً) المنادى مزارعاً نكرة غير مقصودة 

نلاحظ في نهاية الاسم النكرة (مزارعاً) أنه جاء منصوب مع أنه ليس مضاف ولا شبيه بالمضاف ، فماذا نعني بالنكرة غير المقصودة ؟ 

ماذا نعني بالنكرة غير المقصودة ؟ 

نعني بالنكرة غير المقصودة أنها التي لا تدل على معين ولا نقصد بها شخصاً بعينه 

فعندما نقول (أيا مزارعاً) لا نقصد مزارع بعينه ولكن ندعو كل مزارع 

ومثل هذا (يا سامعاً اشهد) 

– إذاً فكل نكرة غير مقصودة تعرب منادى منصوباً وعلامة نصبه الفتحة أو ما ينوب عنها عند النداء أي بعد دخول أداة النداء عليها 

– نستنتج مما سبق أن 

– أن المنادى المعرب ينقسم إلى ثلاثة أقسام هي مضاف وشبيه بالمضاف ونكرة غير مقصودة 

– أن المنادى المعرب يكون منصوباً بالفتحة أو بما ينوب عنها 

.

ثانياً : المنادى المبني 

المنادى المبني يكون مبني على الضم أو ما ناب عنه كالواو والألف 

والمنادى يكون مبنيا في حالتين هما : 

1- أن يكون المنادى علم مفرد 

2- أن يكون المنادى نكرة مقصودة 

.

الحالات التي يكون فيها المنادى مبنياً : 

1- عندما يكون المنادى علماً مفرداً 

مثل (يا زيدُ) المنادى زيد علم مفرد 

فما الذي نقصده بالعلم المفرد ؟ 

نقصد بالعلم المفرد ما كان اسم لإنسان مثل محمد وعلي أو اسم لحيوان مثل واشق (واشق من اسماء الكلب) أو اسم لمدينة مثل مكة 

فليس المقصود بالمفرد العلم مفرد المثنى ومفرد الجمع بل المقصود به ما ليس مضاف أو شبيه بالمضاف 

ما التغير الذي حصل على المفرد العلم بعد دخول أداة النداء عليه ؟ 

التغير الذي حصل على المفرد العلم بعد دخول أداة النداء عليه أن المنادى صار مبني على ما يرفع به 

– مثل (يا زيدُ) فالمنادى زيد مبني على الضم 

ومثله (يا سالمُ) المنادى مبني على الضم 

– كذلك (يا زيدان) المنادى زيدان مبني على الألف 

ومثله (يا سالمان) المنادى مبني على الألف 

– والمنادى زيدون في (يا زيدون) المنادى مبني على الواو 

ومثله (يا سالمون) المنادى مبني على الواو 

– إذاً كل اسم مفرد علم يبنى على ما يرفع به عند النداء 

2- يكون المنادى مبنيا إذا كان نكرة مقصودة 

مثل (يا فلاحُ) فالمنادى فلاح مبني على الضم لأنه نكرة مقصودة 

(يا فلاحُ) لماذا بنيت على الضم وهي نكرة ؟ 

الجواب على ذلك هو 

(يا فلاحُ) بنيت على الضم لأنها نكرة مقصودة 

بمعنى أوضح أنك قد ترى شخص لا تعرف اسمه وأردت أن تناديه لسبب ما ففي هذه الحالة لا شيء أسهل من أن تناديه بصفته ، مثل (يا شرطيُ – يا تلميذان – يا مسلمون) 

– أما المثنى مثل (يا مخلصان) فهو منادى مبني على ما يرفع به وهو الألف 

– والجمع مثل (يا زارعون) منادى مبني على ما يرفع به وهو الواو 

– نستنتج مما سبق أن 

– أن المنادى المبني ينقسم إلى قسمين مفرد علم ونكرة مقصودة 

– أن المنادى المبني يكون مبني على الضم أو ما ينوب عنه 

.

القاعدة : 

أسلوب النداء 

أسلوب النداء يتكون من حرف النداء والمنادى 

١- حروف النداء 

حروف النداء هي ( يا – أيا – أي – هيا – أ ) 

٢- المنادى 

المنادى هو اسم يذكر بعد حرف النداء 

.

أقسام المنادى 

المنادى ينقسم إلى قسمين منادى معرب ومنادى مبني 

١- المنادى المعرب 

ويكون منصوب وعلامة نصبه الفتحة أو ما ناب عن الفتحة كالألف والياء 

وينقسم المنادى المعرب إلى ثلاثة أقسام هي المضاف – الشبيه بالمضاف – النكرة غير المقصودة 

٢- المنادى المبني 

وهو الذي يبنى على الضم أو ما ناب عن الضم كالواو والألف 

وينقسم المنادى المبني إلى قسمين هما المفرد العلم – النكرة المقصودة 

السابق
يرمز للجرام بالرمز – عالم الاجابات
التالي
المنادى اسم يذكر بعد حرف من حروف النداء وحروف النداء هي أ يا أيا أي هيا